الصفحة الأولى إدارة الزراعة وحماية المستهلك
إطبع | أغلق
foto

البرنامج العالمي لاستئصال الطاعون البقري (GREP)

 

          لقد عُرف الطاعون البقري من آلاف السنين، واعتُبر، حيثما وقع، أخطر أمراض الحيوانات، إذ أوقع الضرر الشديد بالحيوانات الزراعية وسبل المعيشة في الريف والأمن الغذائي.

 

          وقد قامت منظمة الأغذية والزراعة منذ نشأتها بمساعدة البلدان الأعضاء في مكافحة الطاعون البقري. إلا أن المنظمة باستهلالها البرنامج العالمي لاستئصال الطاعون البقري في عام 1994 قد دشنت مبادرة لدعم المكاسب في مجال مكافحة الطاعون البقري والتحرك قدماً صوب استئصال هذا المرض. وبالتعاون الوثيق مع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية تم وضع تصور لهذا البرنامج، الذي يشكل عنصراً أساسياً في إطار نظام الوقاية من طوارئ الآفات والأمراض الحيوانية والنباتية العابرة للحدود، بصفته آلية للتنسيق الدولي لتشجيع الاستئصال العالمي لطاعون البقر والتحقق من الخلو منه مع توفير الإرشاد الفني من أجل تحقيق هذه الأهداف. وكان البرنامج منذ بدايته محدد المدة ينتهي أجله في عام 2010.

 

          وفي البداية كرس البرنامج الكثير من الجهد لتحديد التوزيع الجغرافي والوبائي للمرض. وبعدئذ قام البرنامج بتشجيع اتخاذ التدابير الرامية إلى احتواء الطاعون البقري في النظم الإيكولوجية المصابة به والقضاء على مستودعات العدوى من خلال برامج مكافحة تستند إلى المعلومات المستقاة وإلى علم الأوبئة. وحالما تتراكم الأدلة على القضاء على الفيروس يتحول تركيز أنشطة البرنامج تدريجياً إلى إقامة أنظمة مراقبة لإثبات غياب المرض.

 

          وقد جاء طرح البرنامج العالمي لاستئصال الطاعون البقري على أساس الفهم العلمي القائل بجدوى القضاء على هذا المرض. ولم يثبت أن استئصال المرض ممكن فحسب، بل المحتمل أنه قد تحقق بالفعل، ومن المتوقع صدور بيان بخلو العالم من الطاعون البقري في عام 2010. وستكون هذه ثاني مرة يتم فيها استئصال أحد الأمراض على مستوى العالم، وذلك بعد القضاء على مرض الجدري بين البشر.