إطبع | أغلق

وأيضاً في هذا الموقع

foto

برنامج مكافحة التريبانوزوما في أفريقيا (PAAT)

 

          إن التريبانوزوما الأفريقية (مرض النوم) والذي يضر بالإنسان والحيوان يقع في قلب صراع أفريقيا ضد الفقر. وينتشر المرض، الذي ينتقل عبر ذباب التسي تسي، في 37 بلداً من بين أفقر البلدان في العالم. ومن المرجح أن مرض التريانوزوما يهدد صحة الإنسان والحيوان والإنتاج الزراعي أكثر من أي مرض آخر من الأمراض التي تصيب الإنسان والحيوان، وبالتالي يضر بالتنمية الريفية ومحاولات تخفيف حدة الفقر في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

 

          وقد تأسس برنامج مكافحة التريبانوزوما في أفريقيا في عام 1997 كتحالف دولي يجمع منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية للطاقة الذرية والاتحاد الأفريقي / المكتب الأفريقي للموارد الحيوانية، وذلك لمساعدة البلدان الأفريقية الأعضاء بمنظمة الأغذية والزراعة في مكافحة هذا المرض المهلك وصولاً إلى القضاء عليه. وثمة شريكان إضافيان للبرنامج من وكالات الأمم المتحدة هما منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية. ويتعاون القطاع الخاص مع برنامج مكافحة التريبانوزوما من خلال الاتحاد الدولي للصحة الحيوانية. وقد تم مؤخراً إبرام اتفاق للتعاون مع "الشراكة الأفريقية للإنتاج الحيواني".

 

          وقد عمل البرنامج منذ تأسيسه بصفته التحالف الرئيسي في مجال مكافحة التريبانوزوما من خلال التخطيط واتخاذ التدابير الدولية المنسقة وإجراء البحوث المحددة الأولويات والتي تستجيب لمشكلات بعينها، وأيضاً من خلال القيام بالاستثمارات والتدخلات المركزة، والمكافحة المتكاملة للمرض وناقله، وإشراك المجتمعات المحلية في أنشطته. ويبقى الهدف النهائي للبرنامج هو التنمية المستدامة للزراعة والإنتاج الحيواني في المناطق المصابة بذباب التسي تسي ومرض التريبانوزوما.