الصفحة الأولى إدارة الزراعة وحماية المستهلك
إطبع | أغلق

"دراسات حالة" إقليمية (آسيا والمحيط الهادي)


قامت المنظمة بتطوير مشروع اقليمي بشأن "تنويع سلع اللحوم والنهوض بمستوى تكنولوجيات تجهيز اللحوم في آسيا والمحيط الهادي (APMP) ". حيث موله الصندوق المشترك للسلع الأساسية بصورة رئيسية، كما جرى تنفيذه بوصفه مشروعاً يموله عدة متبرعين. وقد كان الهدف الأساس لهذا المشروع إقامة منظومة اقليمية للتدريب في مجال اللحوم في إقليم آسيا والمحيط الهادي بحيث يكون للمنظومة مراكز في كل من بنغلادش وميانمار وساموا والفلبين، كي تعقد نشاطات في مجالات التدريب وتطوير وترويج المنتجات من شأنها أن تعالج نواحي القلق المتصلة بصحة الأغذية وسلامتها وجودتها، وذلك من اجل تحفيز استهلاك اللحوم.

وحينما باشر المشروع عملياته في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 كان قد تم تأسيس المركز الرئيسي في مركز تنمية المنتوجات الحيوانية (APDC) في الفلبين. وتحت توجيه المركز جرى تصنيع أطقم المعدات الرئيسية لتجهيز اللحوم واختبارها محلياً، كما جرى تدريب موظفي مركز التوابع الفضائية، إضافة الى إحياء أو تشييد المرافق في بنغلادش وميانمار وساموا وتزويدها بالمعدات اللازمة. وقد جرى خلال المرحلة الأخيرة تحويل المركز الرئيسي الى مركز خدمات للمشروعات التجارية الصغرى والصغيرة والمتوسطة، كما بدء بعقد برامج تدريب قطرية في كافة المراكز.

وفي إطار برنامجها للتعاون الفني (TCP) عقدت المنظمة خلال الفترة 2003- 2005 أربع دورات تدريبية اقليمية بشأن الذبح وتداول اللحوم وإجراء مزيد من التجهيز عليها. حيث جرى فيها تدريب 67 شخصاً ينتمون الى 20 بلداً كمدربين ضمن تدريب مكثف يركز على المهارات دام أربعة أسابيع. وقد جاء المشاركون في هذه الدورات من بنغلادش وبوتان وكمبوديا والصين وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وفيجي والهند وإندونيسيا ونيبال ولاوس وماليزيا وميانمار ومنغوليا وباكستان وساموا وسري لانكا وتايلند وفانواتو وفييت نام والفلبين.

 

قصص النجاح

الإقليمية

لقد نجح المشروع في تأسيس أربعة مراكز لتقديم الخدمات الى الصناعة المحلية لتجهيز اللحوم، إضافة الى تزويد هذه المراكز بالمعدات والموظفين اللازمين في كل من بنغلادش وميانمار وساموا والفلبين. حيث تم تصنيع معدات تجهيز اللحوم صغيرة النطاق محلياً في الفلبين، وذلك بأسعار معقولة، كما تم تركيبها بنجاح في جميع المراكز. كذلك تم إدخال هياكل إدارة مستدامة وبرامج ملائمة لإدارة الجودة في مركز تنمية المنتوجات الحيوانية (APDC).

وبات 67 مشارك من 20 بلداً مدرَّبين على جميع جوانب توليد اللحوم/ مناولتها وتجهيزها وتسويقها، إضافة الى عمليات المشروعات التجارية.

كما جرى عقد دورات تدريبية داخلية وإقليمية بشأن توليد اللحوم، ومناولة اللحوم وصحتها، وتجهيز اللحوم وتسويقها في المراكز الأربعة.

حيث درّب المشروع ما يربو على 600 شخص. وقد بات مركز تنمية المنتوجات الحيوانية يقدم دورات تدريبية قطرية ودولية في مجالات الانتاج والتجهيز والتسويق الآمن للحوم.

 

الفلبين

تم تحويل مركز تنمية المنتوجات الحيوانية الى مقدم خدمة حديث لصناعة اللحوم. حيث زاد عدد الدورات التدريبية التي عقدت في المركز خلال مدة المشروع بنسبة تربو على 250%. كما تحوّل موضع تركيز النشاطات التدريبية من 45% تدريب عملي و40% محاضرات الى 75% تدريب عملي و25% محاضرات، ما جعل المركز ذاته وبرامجه جذابة بالفعل للشركاء من القطاع الخاص.

وقد شارك ما يربو على 1000 شخص من القطاع الخاص في التدريب العملي على الذبح، وتقطيع اللحوم، والتجهيز الإضافي للحوم وتسويقها. ما نجم عنه عاملون أكثر مهارة، إضافة الى تحسين جودة الانتاج وإيجاد فرص عمل أفضل. وقام العديد من المشاركين بالاستثمار في مشروعات تجارية خاصة صغيرة النطاق. كما تم من خلال التعاون الوثيق مع السلطات ذات الصلة تطوير معايير كفاءة قطرية لتوليد اللحوم وتقطيع اللحوم، ويجري تطبيقها في البلاد حالياً.

كما جرى تأسيس برنامج للإدارة المتكاملة للمخلفات في مركز تنمية المنتوجات الحيوانية بمساندة من مبادرة الثروة الحيوانية والبيئة والتنمية (LEAD) لدى منظمة الأغذية والزراعة والوكالة الألمانية للتعاون الفني (GTZ) . ما يمثل نموذجاً للأدوار الموصلة الى عمليات أكثر نظافة في المسالخ. ويمكن إدخال هذا النظام بيسر وسهولة من جانب مرافق الذبح البلدية والريفية، ويجري الترويج له في أنحاء البلاد. كما يحافظ المركز على روابطه الاقليمية الراسخة مع المراكز الأخرى والمتدربين السابقين، ويقدم مساندة فنية قيمة وتدريباً حسب الطلب حينما يطلب منه ذلك.               

 

ساموا

لقد بات مركز التوابع الفضائية الجديد يعمل بصورة كاملة في فناء قسم الانتاج الحيواني وصحة الحيوان (APHD) في أبيا. حيث جرى تدريب العاملين الأساسيين في المركز الرئيسي وفي مرافقهم. كما عقد موظفو المركز عدداً من الدورات التدريبية والمشاهدات بشأن الجوانب المختلفة للذبح الصحي وتقطيع اللحوم والتجهيز الأولي.

كذلك بات المزارعون وأصحاب المطاعم ومتاجر السوبرماركت يستخدمون المركز للتجهيز التعاقدي، ما يساهم في تزويد المستهلكين المحليين وصناعة السياحة التي تتنامى على نحو سريع في البلاد بلحوم ومنتجات لحوم آمنة وصحية وذات قيمة مضافة.

كما يشارك أخصائيو المنظمة وموظفو المركز حالياً في تطوير إطار قانوني لعمليات الذبح وتصميم وتشييد مرفق ذبح ملائم وحديث للأبقار والخنازير والمجترات الصغيرة في ساموا.

 

بنغلادش

لقد تم تأسيس مركز التدريب على التوابع الفضائية وتزويده بكافة المعدات اللازمة، وذلك في معهد بنغلادش لبحوث الثروة الحيوانية (BLRI) . حيث جرى تدريب العاملين الأساسيين في المركز الرئيسي وفي مرافقهم. وفي أعقاب تغيير إدارة المعهد وتبديل موظفي المشروع الوطنيين جرى تقديم تدريب إضافي للزملاء الجدد.

وقد عقد موظفو المركز عدداً من الدورات التدريبية للمتعاملين باللحوم والجزارين بشأن تحسين أساليب الذبح الحلال وأساليب تقطيع اللحوم. كما جرى تنظيم برنامج تدريبي للنساء المتعهدات بشأن التحضير الأولي للحوم، حيث نال البرنامج إعجاب المشاركات على نحو خاص نظراً لتقديمه مهارات جديدة وفرص لكسب الدخل.

كما تم تأسيس روابط مع عدد من أرباب صناعات تجهيز اللحوم والأغذية من القطاع الخاص، حيث يقدم موظفو المركز المساندة الفنية والمشورة لتلك الصناعات أثناء تركيب المعدات والانتاج التجريبي. كذلك قدمت جامعة بنغلادش الزراعية اقتراحاً بتطوير برنامج لنيل درجة الماجستير في تداول اللحوم وتجهيزها بحيث تشارك فيه مرافق المركز وموظفوه الفنيون والأكاديميون.

 

ميانمار

لقد جرى تأسيس مركز صغير للتدريب على تجهيز اللحوم ضمن مديرية تربية الحيوانات والبيطرة (LBVD) في يانغون، كما تم تزويده بجميع ما يلزمه من آلات تجهيز اللحوم على نطاق صغير. كما تلقى الموظفون الأساسيون المعينون التدريب اللازم في المركز الرئيسي في الفلبين وفي مرافقهم.

ومن خلال التدريب المكثف لمسؤولي الإرشاد لدى مديرية تربية الحيوانات والبيطرة يجري نشر أساليب التدوال الصحي والتجهيز الأولي للحوم في كافة أنحاء البلاد. كما تم تدريب ما يربو على 500 شخص حتى الآن من خلال عدد من الدورات التدريبية الداخلية والاقليمية.