الصفحة الأولى إدارة الزراعة وحماية المستهلك
إطبع | أغلق

عملية الذبح


يتسبب عدم توفر مرافق الذبح الملائمة وأساليب الذبح غير السليمة لدى كثير من البلدان النامية في فقد كميات كبيرة من اللحوم دون مبرر، وذلك الى جانب خسارة المنتجات الثانوية الثمينة الناشئة من ذبائح الحيوانات. ولذلك يعدّ توفر المرافق الملائمة وإجراءات العمل الواضحة والعمال المهرة ذوو التدريب الجيد أموراً ضرورية لضمان الحصول على إمدادات آمنة من اللحوم الصحية.

 

رسم بياني لعملية الذبح

 

process iter

 

ذبح الأبقار في العادة. غير أن الصعق الكهربائي بات بديلاً يستخدم على نحو متصاعد. تلي ذلك عملية استنزاف الدم من الذبيحة وهي معلّقة. ثم يجري تنزيل الذبيحة في العمليات الصغيرة النطاق داخل مهد فتجري إزالة الرأس والأقدام والبدء بإزالة الجلد عنها. ثم ترفع الذبيحة من جديد لإكمال عملية السلخ. أما في العمليات واسعة النطاق فتبقى الذبائح معلقة على سكك حديدية عالية حيث تستخدم أدوات سحب الجلد لسلخها، وذلك للحد من تلوث سطح الذبيحة الخارجي.

 

وبعد السلخ تجري عملية نزع الأحشاء من الذبيحة. حيث تفصل الأحشاء البيضاء والحمراء عن بعضها ثم تفحص وتنظف. كما يتم فصل المواد الضارة والتخلص منها بطريقة صحية. وتشبه إجراءات ذبح المجترات الصغيرة نظيرتها في الأبقار.

 

وفي عمليات ذبح الدجاج واسعة النطاق يتم تعليق الطيور من رجل واحدة بواسطة أصفاد سلكية متينة مربوطة الى حزام ناقل يأخذها الى محطات العمل المختلفة. حيث يجري صعق الطيور قبل استنزاف الدم منها، ثم تمرّر إما من خلال ماء مغلي أو عبر نفق بخار وكذلك عبر آلات دوارة ذات فراشي قاسية لنتف الريش عنها. وبعد تبريد الطيور في ماء مثلّج تجري عملية نزع الأحشاء منها. أما في العمليات صغيرة النطاق فعادة ما يتم تثبيت الطيور داخل محاقن من أجل استنزاف الدم منها، ثم توضع في ماء مغلي ويزال الريش عنها إما يدوياً أو باستخدام برميل نزع الريش. ومن ثم تجري عملية نزع الأحشاء منها وتبريدها.

 

أما في ذبح الخنازير فعادة ما يستخدم الصعق الكهربائي لصعقها (كما يمكن استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون عوضاً عن ذلك). ثم يرفع الخنزير في العمليات صغيرة النطاق من أجل استنزاف الدم منه، وبعد ذلك يتم تنزيل الذبيحة داخل خزان الغلي المملوء بماء درجة حرارته +60º مئوية (140º فهرنهايتية). وبعد بضعة دقائق يتم اخراج الذبيحة من الخزان ويزال عنها الشعر يدوياً. وبعد إزالة الشعر عادة ما يتم تعريض الذبيحة لغاز مشتعل بغية إزالة الشعر المتبقي وتخفيض تلوث سطحها الخارجي. ثم تنقل الذبيحة الى سكة الحديد المعلقة حيث تجري عمليات التنظيف النهائية، يليها نزع الأحشاء. حيث يجري فحص الأعضاء الداخلية وتنظيفها بغية استخدامها لاحقاً. ثم يتم شق الذبيحة وفحصها وتبريدها أو شحنها. أما في العمليات واسعة النطاق فتتحرك الخنازير بواسطة حزام ناقل عبر أنفاق غلي وآلات نزع شعر ذات أدوات مطاطية.