المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: إختتام اجتماعات المنظمة في المانيا حول تجارة الأسماك الدولية
إختتام اجتماعات المنظمة في المانيا حول تجارة الأسماك الدولية
التقرير الختامي يوصي المنظمة والدول الأعضاء باتخاذ اجراءات على عدة جبهات
روما /بريمن 16 فبراير /شباط 2004 ، أصدرت البلدان المشاركة في اجتماعات الدورة التاسعة للجنة الفرعية المعنية بالتجارة السمكية والتابعة للمنظمة مشروع تقرير حددوا فيه التحديات والفرص التي تواجهها المنظمة والدول الاعضاء فيها ، في طريقها لتعزيز نظام تجاري عالمي أقوى وأكثر تحملاّ للمسؤلية بخصوص المنتجات السمكية .

ويأتي صدور التقرير بعد خمسة أيام من المداولات في مدينة بريمن بألمانيا شارك فيها 98 موفداّ من 49 يلداّ.ويتضمن التقرير توصيات ستكون جزءً من الانشطة التي تقوم بها مصلحة مصايد الاسماك في المنظمة في حال موافقة لجنة مصايد الاسماك عليها.

وحسب رئيس الدورة الحالية للجنة السيد كريك شنايدر فأن المناقشات قد اسهمت في توفير اطار للعمل الدولي والقطري المتواصل بشأن القضايا ذات العلاقة بالتجارة السمكية . فالبلدان لم تقدم توصيات بما يجب أن تفعله المنظمة وحسب، بل توصلت الى اجماع واسع بشأن طبيعة التحديات لبناء تجارة سمكية تتحلى بدرجة أكبر من المسؤلية وتلبي الاحتياجات المتوقعة في المستقبل . وحين تعود الوفود الى بلدانها ستغذي هذه التوصيات سياساتهم في مجال التجارة السمكية فضلاّ عن تعزيزها للعمل الاقليمي والدولي .


وقد تصدر جدول الاعمال القضايا ذات العلاقة بسلامة الاغذية وأفضل الطرق لحماية صحة مستهلكي الاسماك في العالم . فقد أعربت العديد من البلدان عن قلقها ازاء قضايا السلامة التي تؤثر على التجارة الدولية للاسماك , وخاصة ما يتعلق بالديوكسين في اسماك السالمون ويقايا المضادات الحيوية في الاسماك المستزرعة.

وفي تصريح لرئيس دائرة التسويق واستغلال الثروة السمكية التابعة للمنظمة قال السيد الآحسن عبابوش " ان المنظمة قد انيطت بها من خلال اللجنة الفرعية للتجارة السمكية , مهمة مراقبة التطورات عن كثب ومتابعة الجوانب العلمية ذات العلاقة بهذه القضايا والابلاغ عنها الى البلدان الاعضاء في اللجنة المذكورة لكي تتخذ الاجراءات بهدف حماية المستهلكين" .

واضاف السيد عبابوش قائلا "أن الفكرة هي الاحتفاظ بسجل لتوثيق كيفية استزراع الاسماك واماكن صيدها وطبيعة العمليات الانتاجية التي خضعت لها بما في ذلك تغذيتها ونقلها وتخزينها".

واتفق المشاركون في اجتماعات بريمن على ان سلامة المستهلكين تأتي في مقدمة الاولويات , غير أنهم دعوا الى اعتماد معايير ووسائل فعالة وعملية ومقبولة دولياّ.واعربت البلدان النامية التي تحتل تجارتها السمكية من حيث القيمة الفعلية نحو 50 في المائة حسب مصادر منظمة الاغذية والزراعة , اعربت عن قلقها ازاء تكاليف انشاء مثل هذه النظم وأكدت في الوقت نفسه على ضرورة تقديم الدعم التقني لبناء القدرات وتعزيزها.

ومن جانبه قال خبير المنظمة السيد هكتور لوبين " أن المنظمة مستعدة لتقديم المعلومات والمشورة والدعم التقني للبلدان بما يمكنها من البدء في تطبيق هذه الانظمة".

وقد خلصت اللجنة الفرعية ايضاّ بمذكرة تفاهم بين المنظمة وسكرتارية اتفاقية الامم المتحدة بشأن التجارة الدولية للانواع المهددة من الحيوانات البرية . وتتضمن المذكرة المقترحة خطة لتعزيز التعاون بين المنظمة و اتفاقية الامم المتحدة بشأن التجارة الدولية في تثبيت المخاطر التي تهدد الانواع المستغلة تجارياّ من الاسماك . وسوف تحال الخطة المذكورة الى سكرتارية اتفاقية الامم المتحدة لدراستها وتقييمها.


ومن بين المهمات الاخرى التي انيطت باللجنة الفرعية , تنظيم مشاورة تقنية لكي تنتهي من اعداد خطوط توجيهية حول استخدام العلامات على المنتجات بما يسهم في حماية المنتجات السمكية وسلامتها.وبموجب هذا المشروع , سيجري بيع الاسماك المستزرعة وفق معايير بيئية محددة ، مصحوبة بعلامة تشير الى ان انتاجها تم بطريقة بيئية سليمة .

ومما يذكر أن المنظمة قد أشرفت في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي مع خبراء العالم لاصدار جملة من الخطوط التوجيهية بهدف المساعدة في تأمين العلامات البيئية التي تستخدمها مختلف البلدان والشركات التي تلتزم بجملة معروفة من المعايير القائمة على اسس علمية.

وستتولى لجنة المتابعة للمشاورات التقنية التي دعت الى تشكيلها اللجنة الفرعية للتجارة السمكية ستتولى انهاء الاعمال واصدار مسودة نهائية لعرضها على الدول الاعضاء أل 187 في المنظمة . ويعداقرارها ستكون الخطوط التوجيهية بمثابة الاساس العالمي لاعتماد نظم العلامات البيئية . وستبدأ حينئذالمنظمة في تعزيز القدرات القطرية للبلدان بما يمكنها من تطبيق تلك الخطوط التوجيهية.

ومن بين القضايا الاخرى التي جرى بحثها في اجتماعات بريمن , الطرق الكفيلة بتعزيز الاسهامات التي يمكن أن تقدمها التجارة السمكية لدعم الأمن الغذائي وزيادة الفرص امام البلدان النامية في الاسواق الدولية.

وتجدر الاشارةالى أن سبعة منظمات حكومية قد شاركت في اجتماعات بريمن بما فيها منظمة التعاون الاقتصادي الاوروبي بالاضافة الى 13 منظمة غير حكومية.

للإتصال

George Kourous
مسؤول اعلامي في المنظمة
george.kourous@fao.org
(+39) 06 570 53168

MGH /Jan Rathke

مسائل ذات علاقة بسلامة الأغذية وحماية صحة مستهلكي الأسماك ، تصدرت جدول اعمال الاجتماعات .

FAO/23516/M. Namundjebo

بلغ صافي العوائد من تجارة الأسماك بالنسبة للبلدان النامية مؤخراً 17.7 مليون دولار اً

إرسل هذا المقال
إختتام اجتماعات المنظمة في المانيا حول تجارة الأسماك الدولية
التقرير الختامي يوصي المنظمة والدول الأعضاء باتخاذ اجراءات على عدة جبهات
16 فبراير /شباط 2004، أصدرت البلدان المشاركة في اجتماعات الدورة التاسعة للجنة الفرعية المعنية بالتجارة السمكية والتابعة لمنظمة الاغذية والزراعة (فاو) مشروع تقرير حددوا فيه التحديات والفرص التي تواجهها المنظمة والدول الاعضاء فيها وهي تعمل على تعزيز نظام تجاري عالمي أقوى وأكثر تحملاّ للمسؤلية بخصوص المنتجات السمكية. ويأتي صدور التقرير بعد خمسة أيام من المداولات في مدينة بريمن بألمانيا شارك فيها 98 موفداّ من 49 يلداّ.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS