المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: جائحات الأمراض الحيوانية تُضعف صادرات العالم من اللحوم
جائحات الأمراض الحيوانية تُضعف صادرات العالم من اللحوم
ثلث صادرات العالم من اللحوم تتعرض للخسائر - توقعات بمزيد من الأضرار
روما 2 مارس / آذار 2004 ، أفادت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( فاو) أن نحو ثلث صادرات العالم من اللحوم أو ما يساوي 6 ملايين طن , تتعرض في الوقت الحاضر للأضرار بسبب الموجات الاخيرة من الأمراض الحيوانية , حيث أن تجارة العالم من اللحوم والحيوانات الحية التي تقدر بنحو 33 مليار دولار ( بأستثناء التجارة القائمة ما بين دول الاتحاد الاوروبي ) قد تتعرض الى خسائر في التجارة العالمية تصل قيمتها الى 10 مليارات دولار تقريباّ اذا ما بقي الحظر على الواردات قائماّ طوال العام الحالي 2004.

وأوضحت المنظمة أن الخسائر التجارية ربما تصيب 12 بلداّ تواجه حظراّ في صادراتها أو قيوداّ تسويقية نتيجة موجات القلق بصدد الأمراض الحيوانية ذات العلاقة بانفلونزا الطيور وجنون البقر . ولا تشمل تلك التقديرات تكاليف الإجراءات العامة لمكافحة الأمراض والخسائر التي يتكبدها المنتجون والمستهلكون عن طريق الاسواق غير المستقرة والاسعار المتذبذبة او التكاليف العامة التي يتحملها قطاع الصناعة.

وربما يكون التأثير على صغار منتجي الدواجن في آسيا كبيراً سيما وأنه قد تم فيها القضاء نهائيا أو نفق أكثر من 100 مليون طائر في غضون الشهرين الماضيين ، أما تأثير حظر الواردات وخاصة بالنسبة للبلدان التي تعتمد على صادرات الدواجن مثل تايلاند التي اعدمت نحو 36 مليون طائر اي ما يساوي 25 في المائة من اجمالي الطيور فيها ، سيزيد من المخاطر التي تهدد مداخيل صغار المنتجين للدواجن مع الانخفاض الحاد الذي طرأ على الأسعار المحلية لمنتجاتهم .

جنون البقر وانفلونزا الطيور:

ففي ما يتعلق بمرض جنون البقر المعروف بالرموز (BSE) فأن البلدان في مختلف انحاء العالم قد حظرت توريد لحوم البقر من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا اللتين يشكل حجم صادراتيهما من اللحوم في السوق العالمية ( بنحو 1,6 مليون طن بقيمة تصل الى 4 مليارات دولار ). وبعد أن بلغت صادرات الولايات المتحدة من لحوم الابقار 1,2 مليون طن في عام 2003 فأنه يتوقع أن تنخفض تلك الصادرات بمقدار 100 الف طن في عام 2004 اذا ما بقي الحظر قائماّ طوال العام حسب تقديرات وزارة الزراعة الامريكية .

ومما يذكر أن كلا من كندا والولايات المتحدة كانتا قد أعلنتا بالاضافة الى 9 بلدان آسيوية عن اندلاع موجات من مرض انفلونزا الطيور فيها ، حيث يبلغ حجم صادرات هذه البلدان 4 ملايين طن أي 50 في المائة من صادرات العالم من لحوم الدواجن ( بما فيها نحو 35 في المائة صادرات الولايات المتحدة ).

ففي الوقت الذي لا يجري فيه الإعلان في الاوساط التجارية عن اندلاع موجات انفلونزا الطيور في امريكا الشمالية، فأن أي تأخير في الحظر المفروض على الصادرات الامريكية التي تشكل نحو 15 في المائة من الانتاج المحلي ، من شأنه أن يؤثر على جميع اسعار اللحوم في الولايات المتحدة .


لحم الخنزير بدلاّ من لحوم البقر والدواجن :

ونظراً للحظر المفروض على الواردات من لحوم البقر والدواجن ، فأن منظمة الاغذية والزراعة تتوقع أن يزداد الطلب على لحوم الخنازير بنسبة كبيرة , علماّ بأن هذه الظاهرة قد لوحظت في اليابان حيث ادى النقص في لحوم البقر والدواجن الى ارتفاع الاسعار بنسبة 40 في المائة خلال شهر فبراير / شباط في أعقاب الحظر المفروض على الواردات من لحوم البقر الامريكية والدواجن الآسيوية .

والمعروف عن اليابان التي تعتمد اعتماداّ كبيراّ على الواردات من اللحوم أنها تعتزم استئناف وارداتها من الدواجن المعالجة حرارياً من تايلاند . وتفيد التقارير أن تايلاند التي صدرت الى اليابان نحو ربع انتاجها من الدواجن البالغ 450 مليون طن في العام الماضي ، حيث يجري تصنيعه ، علماً بأن دول الاتحاد الاوروبي قد بدأت تدرس امكانية توريد المنتجات المصنعة من تايلاند.

وفي هذه الاثناء ، أخذ المصدرون غير التقليديون بالتوجه نحو تلبية طلبات اليابان من واردات الدواجن ، حيث ستتولى كلاّ من الفلبين وماليزيا تصدير لحوم الدواجن الى اليابان . وستتراوح صادرات ماليزيا بين 200 الى 240 طن من لحوم الدواجن في حين يتوقع أن تشحن الفلبين 30 الف طن .

ويتوقع المصدرون البرازيليون أن يرتفع حجم الطلب على منتجات الدواجن البرازيلية في أعقاب موجات مرض انفلونزا الطيور في عام 2004 بنسبة تتراوح بين 5 الى 6 في المائة في حين ارتفعت الصادرات من الدواجن بنسبة 15 في المائة.

أما الصادرات الصينية من الدواجن فأنها قد تنخفض بنسبة 20 في المائة في عام 2004 نتيجة موجات انفلونزا الطيور , في حين يتوقع أن تنخفض بنسبة اكبر تصل الى 25 في المائة نظراّ لانخفاض درجة الاستهلاك والحظر المفروض على الواردات القادمة من المجهزين المتضررين بانفلونزا الطيور بما فيها الولايات المتحدة الامريكية.

وتجدر الاشارة الى أن ثمة تحول قد طرأ حتى على أنماط الاستهلاك في تلك البلدان التي لم تتأثر بصورة مباشرة بانفلونزا الطيور. ففي الهند على سبيل المثال، انخفضت اسعار الدواجن بنسبة الثلث نظراّ لموجة القلق التي سادت قارة أسيا بشكل عام . فقطاع الصناعة المعني بالدواجن قد سجل خسائر تزيد على 2,2 مليون دولار يومياوذلك بالصدمةالتي تعرض اليها حجم الطلب على الدجاج والبيض.

للإتصال

Erwin Northoff
مسؤول اعلامي في المنظمة
erwin.northoff@fao.org
(+39) 06 5705 3105

مكتب العلاقات الاعلامية في المنظمة
media-office@fao.org
(+39) 06 5705 3625

المنظمة/19194/ب. جونسون

من المتوقع أن تنخفض الصادرات الصينية بنسبة 20 في المائة عقب اندلاع جائحة إنفلونزا الطيور مؤخراً.

إرسل هذا المقال
جائحات الأمراض الحيوانية تُضعف صادرات العالم من اللحوم
ثلث صادرات العالم من اللحوم تتعرض للخسائر - توقعات بمزيد من الأضرار
2 مارس/آذار 2004 - أفادت المنظمة اليوم بأن ثلث صادرات العالم تقريباً من اللحوم، أو ما يعادل 6 ملايين طن، تتعرض في الوقت الحاضر للخسائر بسبب اندلاع جائحات الأمراض الحيوانية...
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS