المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: إتفاقية لتدعم البحوث الزراعية لدى البلدان النامية بين المنظمة والمؤسسة الدولية للعلوم
إتفاقية لتدعم البحوث الزراعية لدى البلدان النامية بين المنظمة والمؤسسة الدولية للعلوم
العلماء لدى أشد البلدان النامية فقراً في موقع الأولوية
6 مارس/أذار 2004- روما-- بفضل إتفاقية موقعة للتو من المنتظر أن يفيد الباحثون الشباب لدى البلدان النامية بالحصول على منح من المؤسسة الدولية للعلوم... ومن كمّ المعلومات التقنية الضخم الذي تتيحه المنظمة في مجالات الزراعة، والغابات، ومصايد الأسماك.

وتتمثل غايات الإتفاقية في بناء صرح القدرات العلمية لدى البلدان النامية ومساعدة العلماء الشـباب لدى تلك البلدان، ولا سيما أشد البلدان فقراً. وبموجب الإتفاق سوف تشرع المنظمة والمؤسسة الدولية للعلوم في أنشطة مشتركة لرفع مستويات الوعي العلمي وتدعيم قدرات البحوث فعلياً لدى البلدان النامية.

وتمثل المؤسسة الدولية للعلوم منظمةً غير حكومية مهمتها تحديد العلماء الشباب الواعدين مستقبلاً، لدى البلدان النامية، ومساعدتهم في المراحل المهنية المبكرة من حياتهم لاجتياز ما يواجهونه من صعوبات. وفي عام 2003 قدمت المؤسسة الدولية للعلوم في هذا السياق 238 منحة علمية للباحثين الشباب لدى 35 بلداً نامياً.

وعن ذلك يتحدث مدير المؤسسة مايكل ستال، مؤكداً أن المؤسسة الدولية للعلوم تعمل على تشجيع العلماء والباحثين الشباب لدى البلدان النامية ولا سيما الفقيرة منها وذات الدخل المنخفض، على تقديم طلبات الحصول على المنح المالية. والمعروف أن العديد من البلدان النامية الفقيرة لا تتاح لديها أي موارد لتمويل مشروعات البحث العلمي.

وأوضح مدير المؤسسة أن المنح المتاحة تُعرض على الباحثين الشباب لدى بلدان الدخل المنخفض، في إطار اختبارات مسابقة ينبغي عليهم إجتيازها. ويبلغ الحد الأقصى لتمويل هذه المنح الفردية مبلغ 12000 دولار أمريكي؛ أمّا المجالات التي تشملها فتتراوح بين الزراعة والتحريج وموارد المياه ومصايد الأسماك والأعشاب الطبية.

ونيابة عن المنظمة ذكر رئىس إدارة تطوير البحوث والتكنولوجيا السيدة إيزابِل ألفاريث، أن الإتفاقية تتيح قاعدة فعّالة وصلدة للتعاون في مجال البحوث كما تضمن أقصى درجات الإنسجام والتناسق في مجالات العمل المتخصصة بين المؤسستين الموقعتين. أمّا الهدف المشترك فيكمن في "تدعيم القدرات البحثية لدى البلدان النامية".

تطوير القدرات المهنية

لم يكد الباحث أولانرويجي ب. سميث يتجاوز منتصف الثلاثين من العمر حين حصل علي منحة من المؤسسة الدولية للعلوم، في بحوث تطوير الأعلاف الحيوانية لتشمل المخلّفات المحصولية وفضلات التجهيز الزراعي. واليوم أصبح هذا المواطن النيجيري خبيراً لدى منظمة الأغذية والزراعة في إطار المنتدى العالمي للبحوث الزراعية "GFAR".

وعن تطوره المهني يقول أن المنحة التي حصل عليها خلال دراسته الجامعية إنما فتحت أمامه المجال واسعاً لاستكشاف مزيد من مصادر التمويل البحثي. ويضيف أنه بمساعدة المنظمة، ووفق استراتيجية المؤسسة الدولية للعلوم، أمكن تحديد مزيد من الباحثين الشباب في مراحل تطورهم العلمي الأولى داخل بلدانهم، عملاً على الحيلولة دون استنزاف العقول بهجرتهم خارج بلادهم بحثاً عن فرص الرزق.

وأكد أن هذه الإستراتيجية المشتركة قد تشكل الفاصل بين ظاهرة الإستنزاف لعقول البلدان النامية من جانب، والعمل من جانب ثانٍ على تدعيم قاعدة التنمية المستدامة لدى البلدان النامية الفقيرة.

وتشمل مجالات الإتفاقية الموقَّعة بين المنظمة والمؤسسة الدولية للعلوم، ما يلي:

تطوير الأنشطة المشتركة لمعالجة القضايا ذات الإهتمام المشترك، على نحو يكفل تدعيم قدرات البحوث والتكنولوجيا وترويجها على صعيد البلدان النامية؛

تعزيز أطر التناسق وتطوير برامج التعاون البحثي؛

مناسقة قواعد البيانات المتوافرة ذات العلاقة بالبحوث؛

إرساء أساليب المواءَمة وانتقاء التكنولوجيات الملائمة؛

الرعاية المشتركة لحلقات العمل والدراسة ومشاورات الخبراء وتنظيمها؛

التدعيم المؤسسي وبناء القدرات في مجال تنمية البحوث والتكنولوجيا.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39) 06 5705 3473

المنظمة/23100/جيه. سبول

باحث لدى المعهد الهندي للبحوث الزراعية أثناء دراسة نبات لإنتاج الطماطم.

إرسل هذا المقال
إتفاقية لتدعم البحوث الزراعية لدى البلدان النامية بين المنظمة والمؤسسة الدولية للعلوم
العلماء لدى أشد البلدان النامية فقراً في موقع الأولوية
6 مارس/أذار 2004- بفضل الإتفاقية الموقعة للتو من المنتظر أن يفيد الباحثون الشباب لدى البلدان النامية بالحصول على منح من المؤسسة الدولية للعلوم... ومن كمّ المعلومات التقنية الضخم الذي تتيحه المنظمة في مجالات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS