المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: بذور عالية الجودة لإعادة تأهيل زرّاع الأرز في سري لانكا
بذور عالية الجودة لإعادة تأهيل زرّاع الأرز في سري لانكا
إمدادات عالية النوعية من البذور في طريقها إلى سكان المناطق الشمالية الشرقية من الأسر المتضررة بالصراعات في سري لانكا
24 سبتمبر/أيلول 2004- برادنيا، سري لانكا-- أفادت المنظمة اليوم بأن ما يتجاوز 55000 من الأسر المتضررة بالصراعات المدنية في المناطق الشمالية الشرقية من سري لانكا سوف تحصل على إمدادات من بذور الأرز العالية النوعية في إطار مشروع طوارئ ُأطلق مؤخراً بتمويلٍ من الحكومة اليابانية.

ويرمي المشروع الذي تبلغ قيمته 1.4 مليون دولار إلى تلبية الاحتياجات المباشرة والفورية لأسر الزراعية الفقيرة، التي وقعت ضحيةٍ لصراعٍ طال أمده 20 عاماً في سري لانكا. غير أن المشروع صُمم أيضاً لدعم عمليات إعادة التمويل الطويلة الأمد لتحقيق حصادٍ من الأرز الذي ثبتت جودته الفائقة.

طوارئ وتأهيلٌ للأجل الطويل
ينص المشروع على حصول ما مجموعه 15000 فرد ممن يصنّفون ضمن فئة السكان المشرّدين داخلياً وغيرهم من المزارعين الأشد تعرضاً لأضرار الصراع على إمداداتٍ من بذور الأرز العالي النوعية، مع بدء موسم الزرع المحلي المعرف باسم "ماها"، ويبدأ في مطلع سبتمبر/أيلول الجاري. ومن خلال نظام دوّار لتوزيع البذور يحصل كل مزارع على مكيال بوشل من البذور العالية الجودة وكمية معادلة من السماد مقابل إعادة مكيال بوشلين من البذور في مرحلة ما بعد الحصاد. وتُستخدم الكميات المعادة من البذور لإمداد المزارعين الأخرين.

وعلاوة على إمدادات البذور كمدخلاتٍ مباشرة يشمل المشروع تدريب المزارعين على أحدث أساليب الإنتاج الزراعي.

وحسب ممثل المنظمة في سري لانكا، مازلان جوسوه، فأن "المشروع لا شك سيساهم في تعزيز مستويات الأمن الغذائي للعائدين، من السكان المشرّدين داخلياً والمجموعات الأخرى المعرّضة لآثار الصراع".

ويتوقف مدى جدوى هذا السياق على النجاح في استعادة عمليات الإنتاج المحصولي بالإضافة إلى إصلاح مناطق الأراضي المتدهورة.

ويشرح مسؤول المنظـمة أنه من خلال "معادلة البذور العالية الجودة وأساليب الزراعة المحسّنة فأن الأراضي المنزرعة فعلياً أو المنشود استصلاحها للزراعة سوف تغل أكبر طاقة إنتاجية كامنة".

بذورٌ موثّقة
تملك سري لانكا تراثاً طويلاً من في إنتاج البذور العالية النوعية، تشمل عمليات معاينة واختبار متطورة وإجراءات توثيق تضمن الهوية الوراثية للمنتَج ونقاء الأصل. بيد أن الصراعات الداخلية في جزيرة سري لانكا تمخضت عن هدرٍ لا يستهان به لهذه القدرات ولمرافق التنفيذ سواءً بسواء. لذا، تبرز ضرورات إعادة تأهيل قطاع إنتاج الأرز في إطار مثل هذا السياق عملاً على بناء تلك القدرات مجدداً وتحسينها وتأمين استمراريتها بفعالية على المدى البعيد.

وفي موازاة توفير إمدادات البذور على هذا النحو يعزم مشروع المنظمة الجاري الشروع في عمليات إنتاج البذور الموثّقة بطاقةٍ تغطي احتياجات 40000 مزارع سنوياً.

وفي الوقت ذاته سيحصل ثلاث مزارع حكومية وتجارية لإنتاج البذور على مساعداتٍ في إصلاح شبكات الري وبناه التحتية، مع توفير تدريبٍ متخصص للعلماء والخبراء وأفراد المختبرات، ومفتشي البذور، والزرّاع التجاريين وغيرهم، كلٌ حسب مجال عمله.

وفي الإطار ذاته ستنصبّ الجهود على النهوض بمستويات توثيق البذور للإيفاء بنظم التوثيق المطبّقة قطرياً، حيث يُزمع خلال فترة التطبيق التي تمتد عامين أن يشارك نحو 250 من زرّاع ومنتجي البذور في دوراتٍ مجتمعية نظامية لإنتاج البذور الموثّقة.

ويعلّق ممثل المنظمة في سري لانكا بالقول: "لا شك أن تعزيز حصول المزارعين على البذور الجيدة سيرفع الغلة ويحسّن النوعية والقيمة، والمأمول أن يعود المشروع بالفائدة في المحصلة النهائية على نحو 40000 مزارع وأسرهم كل عام".

للإتصال

ماريا كروز
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
maria.kruse@fao.org
Tel:(+39)0657056524

المنظمة/م. كروز

من المنتظر أن تساعد إمدادات البذور العالية النوعية مزارعي المحصول في سري لانكا على زيادة الغلة وتعزيز الجودة والقيمة.

المنظمة/م. كروز

من خلال البذور العالية الجودة وأساليب الزراعة المحسّنة ستغل الأراضي المنزرعة فعلياً أو المنشود استصلاحها للزراعة أكبر طاقة إنتاجية كامنة.

إرسل هذا المقال
بذور عالية الجودة لإعادة تأهيل زرّاع الأرز في سري لانكا
إمدادات عالية النوعية من البذور في طريقها إلى سكان المناطق الشمالية الشرقية من الأسر المتضررة بالصراعات في سري لانكا
24 سبتمبر/أيلول 2004- من المتوقع أن تصل إمدادات بذور الأرز العالية النوعية إلى ما يزيد على 55000 أسرة من السكان المتضررين بفعل الصراعات في الجزء الشمالي الشرقي من سري لانكا.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS