المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: بدء احتفالات يوم الأغذية العالمي
بدء احتفالات يوم الأغذية العالمي
رئيس جمهورية المجـر يلقي البـيان الرئيسي في مراسم الإفتتاح
روما 11 أكتوبر/تشرين الأول 2004، يركز شعار يوم الأغذية العالمي للعام الحالي 2004 "التنوع البيولوجي في خدمة الأمن الغذائي" على الدور الحيوي الذي يلعبه التنوع البيولوجي في تأمين المجالات المستدامة نحو غذاء كاف متنوع يُسهم في ضمان العيش حياة نشطة وسليمة إلى جميع الشعوب.

وحسب تقديرات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) فأن نحو ثلاثة أرباع التنوع الوراثي من المحاصيل الزراعية قد تعرض للفقدان خلال القرن الماضي ،وأن 1350سلالة حيوانية من أصل 6300 سلالة معرضة لخطر الإندثار أو قد إندثرت فعلاً.

ففي رسالته المخصصة ليوم الأغذية العالمي، قال الدكتور جاك ضيوف المدير العام للمنظمة "أن التنوع البيولوجي للعالم مهددٌ وقد يعرض الأمن الغذائي العالمي للخطر وعلى نحو شديد".

وأضاف قائلاً أنه نتيجة لذلك أصبحت الإمدادات الغذائية أكثر عرضة للمخاطر ،ناهيك عن تناقص فرص النمو أو التجديد في قطاع الزراعة وتضاؤل قدرات هذا القطاع على التكيف إزاء التغيرات البيئية أو في حال ظهور آفات وأمراض جديدة .

وإستناداً إلى المنظمة ،فأن المساعي العالمية للمحافظة على النباتات والحيوانات في بنوك الجينات والحدائق النباتية والمناطق المحمية تُعد أمراً حيوياً ،غير أن هناك مهام أخرى على نفس المستوى من الأهمية هي المحافظة على التنوع البيولوجي في الحقول وفي الطبيعة. وتتطلب المحافظة على التنوع البيولوجي بذل الجهود على عدة جهات بما في ذلك إتخاذ الإجراءات الكفيلة بالمحافظة على البيئة وتحسين التربية والتعليم وزيادة الأبحاث والدعم الحكومي.

في روما وفي أماكن أخرى

تحتفل منظمة الأغذية والزراعة كل عام في السادس عشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول بيوم الأغذية العالمي تخليداً لذكرى تأسيس المنظمة في ذلك اليوم بمدينة كيبيك بكندا في عام 1945 .

وفي هذه المناسبة تجري سلسلة من الفعاليات في المقر الرئيسي للمنظمة بروما وفي المقر الرئيسي لهيئة الأمم المتحدة بنيويورك بالإضافة إلى أكثر من 150 بلداً في العالم.

ويتضمن برنامج الإحتفال لهذا العام في روما سلسلة من الأنشطة إبتداءاً من أوائل الأسبوع الحالي ،أولها إقامة معرض بعنوان "لماذا يُعد التنوع البيولوجي حيوياً في تحقيق الأمن الغذائي " . ويتجلى الإحتفال بحفل تقليدي خاص بيوم الأغذية العالمي يقام في الخامس عشر من الشهر الجاري ، يقوم خلاله المدير العام الدكتور جاك ضيوف بمنح ميدالية خاصة للمدير العام السابق للمنظمة السيد أدوارد صوما ،ويعلن عن أسماء سفراء النوايا الحسنة الجدد للمنظمة . وسيكون رئيس جمهورية هنغاريا السيد فيرنيك مادل المتحدث الرئيسي في الحفل الرسمي المخصص ليوم الأغذية العالمي. أما رسالة البابا يوحنا بولص الثاني في هذه المناسبة فأنها تؤكد على أهمية التنوع البيولوجي لبني البشر وسيقرأها بالنيابة المندوب الدائم للفاتيكان لدى المنظمة المونسينور ريناتو فولانتي.

وسيلقي أيضاً السيد محمدولو جيسوخو بصفته قائد فلاحي ، كلمة في هذه المناسبة يؤكد فيها على أن المزارعين هم الحماة التقليديون للتنوع البيولوجي. وفي ختام الحفل سيلتقي قادة المزارع من مختلف أرجاء العالم في بهو المنظمة لتبادل الخبرات بشأن التنوع البيولوجي .

وسينعقد في نفس اليوم منتدى خاص بالمجتمع المدني حول التنوع البيولوجي الزراعي، وذلك من الساعة الثالثة وحتى السادسة مساءاً في القاعة الخضراء بالمنظمة وسيركز على دور المجتمع المدني في المحافظة على التنوع البيولوجي.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473

إرسل هذا المقال
بدء احتفالات يوم الأغذية العالمي
رئيس جمهورية المجـر يلقي البـيان الرئيسي في مراسم الإفتتاح
11 أكتوبر/تشرين الأول 2004- يُلتقي موضوع هذا العام ليوم الأغذية العالمي: "التـنوّع البـيولوجي من أجل تحقيق الأمن الغذائي"، ضوءاً على دور هذا التنوّع في ضمان موردٍ مُستدام للحصول على غذاءٍ كافٍ ومتنوّع لعيش حياة ملؤها الصحة والنشاط.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS