المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: تحقيق مشاركة فقراء الريف في تخطيط البرامج الإنمائية
تحقيق مشاركة فقراء الريف في تخطيط البرامج الإنمائية
قرصٌ مضغوط يعرض 135 نهجاً وأسلوباً وأداةً للمشاركة الفعّالة
روما 19 أكتوبر / تشرين الأول 2004 ، جاء في تقرير أصدرته مصلحة التنمية المستدامة لدى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو ) أنه لا يمكن أن تكون برامج استئصال الفقر والتخفيف من حدة الجوع فعالة ، ما لم يكن للفقراء دور في نطاق تخطيط وتنفيذ المشاريع الرامية الى مساعدتهم .

لقد أصبحت التوجهات التشاركية في برامج المنظمة ومشاريعها مهمة وبصورة متزايدة، سيما وأنها تحفز وتعبئ الأشخاص على المشاركة في الأنشطة التنموية المحلية .

ففي الهند ، على سبيل المثال ، نجحت التوجهات التشاركية في تحويل منطقة ضربتها ظاهرة الفقر الى أرض خصبة . والمنطقة هي تل شيفاليك بولاية هاريانا ، حيث كانت تعتمد على الأمطار ، ولم تكن قرية سوخو ماجري قادرة على اطعام سكانها ، حيث أن الغالبية العظمى منهم ارتأو ا الهجرة باتجاه المدن بحثا عن سبل العيش . وفي يومنا الحاضر ، أضحت تلك القرية نموذجاً للتنمية في مساقط المياه وتنتج ثلاثة أنواع من المحاصيل سنوياً .

ثمة مثال آخر يُظهِر أن المزارعين الهنود قد نجحوا في التغلب على مشكلة الجفاف ،إذ أنه تحت اشراف منظمة غير حكومية ، أخذت 500 قرية تقع في مناطق شبه قاحلة من تلال آرافالي بمنطقة الوار من ولاية راجستان تحي نظامها التقليدي المحلي في جني المياه واستعادة الموارد المائية الأرضية المستنزفة .

وقد أسهم ذلك في تمكين المزارعين المحليين لتحمل سنوات متعاقبة من الجفاف. فقد أظهرت الدراسات أن الانتاج الداخلي للقرية قد إزداد بشكل يتناسب مع مع حجم الاستثمارات التي تمت في مجال المحافظة على المياه .

وبفضل ما قامت به عشرات القرى من أنشطة في مجال جني المياه في نفس مناطق تساقطها ، فان الأنهر الخمسة في المنطقة باتت تسيل المياه فيها على مار السنة و لم تعد " مستنزفة جراء الرياح الموسمية".

مشاركة الطبقات المعدمة
وحسب خبيرة المنظمة السيدة أنّا لوشيا كواريرو " أن الأولوية الرئيسية في تحقيق التنمية الريفية من وجهة نظر المنظمة هي تحسين مستوى المعنيين الأقل تأثيراً في عملية صنع القرار وتقديم خدمات الإسناد والدعم عن طريق الإدارة اللامركزية والإدارات الإقليمية والمحلية الجيدة " .

ومما يذكر أن المنظمة تروج وبصورة فعالة برامج بناء القدرات بهدف تعزيز التوعية ومهارات العاملين في الإدارات الحكومية والمجتمعات المحلية. ومن شأن هذه البرامج أن تقوي القدرات في مجال صنع القرارات ، لاسيما فيما يتعلق بالتخطيط التشاركي وتنفيذ برامج التنمية الريفية والتخفيف من حدة الفقر .

وأضافت السيدة كواريرو قائلة : " أن في الامكان ضمان الاستدامة طويلة الأجل لمشاريع المنظمة من خلال تعزيز القدرات المؤسسية المحلية، بغية النهوض بمستويات معيشة فقراء الريف ولا سيما النساء المزارعات وغيرهن من المجموعات الضعيفة".

ويحتوى القرص الممغنط على 135 نهجاً وأسلوباً وأداة للمشاركة الفعالة، تغطي نسقاً واسع التنوع من موارد الدخل التي تهم فقراء الريف. وقد أنتِج هذا المورد حديثاً عن المنظمة.

كما يتضمن القرص الذي يستهدف أيضاً كوادر الإرشاد والتدريب مجموعةً مختارة من 215 وثيقة تتعلق بتحقيق المشاركة في عملية التنمية.

ويمكن لكل من صنّاع القرار وجهات التدريب والمنظمات التشاركية الحصول على نسخة من القرص الممغنط المضغوط بالكتابة إلى العنوان التالي:
IWG-PA-Webbox@fao.org.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473

إرسل هذا المقال
تحقيق مشاركة فقراء الريف في تخطيط البرامج الإنمائية
قرصٌ مضغوط يعرض 135 نهجاً وأسلوباً وأداةً للمشاركة الفعّالة
19 أكتوبر/تشرين الأول 2004- لا يمكن أن تتمخض برامج استئصال شأفة الجوع والتصدي للفقر عن فعاليةٍ تُذكَر ما لم يُتح للفقراء المشمولين بها صوتٌ في صياغة الخطط والمشروعات المزمع تنفيذها.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS