المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: إجتماع المياه الافريقي ينشد توفيق المواقف حول دور المياه لإنتاج الغذاء وصوْن النُظم الإيكولوجية
إجتماع المياه الافريقي ينشد توفيق المواقف حول دور المياه لإنتاج الغذاء وصوْن النُظم الإيكولوجية
الأمن الغذائي والحد من الجوع إعتباران رئيسيان
أديس أبابا (أثيوبيا) 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004، جاء في كلمة ألقتها السيدة لويزا فرسكو، المدير العام المساعد، مسؤولة قطاع الزراعة في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) ، أمام مؤتمر أفريقي شامل كبير حول المياه من أجل الأغذية والنُظم البيئية، بدأ اليوم أعماله في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا ، أن الطلبات الجديدة المتنامية على الإستخدام المستدام للموارد الطبيعية تؤثر تأثيراً خطيراً على الزراعة بإعتبارها قطاع يكافح من أجل تأمين الغذاء لشعوب العالم المتزايدة اعدادها . وأشارت السيدة فريسكو إلى أن "تاريخ قطاع الزراعة يتميز بالسيطرة التدريجية المتزايدة على العمليات البيولوجية من أجل إنتاج المزيد من الأغذية ".

تكاليف تلبية إحتياجات العالم من الأغذية

وقالت ان في القرن العشرين ساعد ذلك التقدم على تلبية الإحتياجات الغذائية لسكان العالم الذين تزايدت أعدادهم بثلاثة أضعافها ، وذلك من الناحية الأولية عن طريق التحسينات في مجال إنتاج الأغذية ، مشيرة الى " أن هذا الإنجاز لم يتحقق مقابل لا شئ ، حيث أن التقدم يرتبط بالآثار التي ترتبت على النظم البيئية الطبيعية ، وخاصةً ما يتعلق بإستخدامها وتلوث موارد المياه العذبة المتيسرة".

وفي رأيها، أن التحدي المركزي الذي يواجه قطاع الزراعة في القرن الحادي والعشرون هو "تأمين كميات كافية من الغذاء لكل إنسان مع فرصة كافية للتنمية والتطور وخدمات بيئية ".

الكشف عن الإمكانيات الزراعية لأفريقيا

وفي معرض التركيز على أفريقيا ، قالت السيدة فرسكو أن الأمن الغذائي والحد من الفقر تعدان وبشكل واضح من المسائل العاجلة والملحة ، حيث أن "الأبحاث تشير الى أن المستفيدين الأوائل من نمو القطاع الزراعي هم الفقراء من بين جميع القطاعات الإقتصادية".

وقالت أيضاً أن ذلك يعني "أننا بحاجة لأن نواصل الإستثمار من أجل الكشف عن الإمكانيات التي تتيحها النُظم الزراعية المتنوعة في أفريقيا ، بما في ذلك نظم الزراعة البعلية والري وكذلك النظم المختلطة".

وفي رأيها "أن تعبئة الموارد المائية للقطاع الزراعي في أفريقيا ما تزال دون المستوى المطلوب مقارنة بالمناطق الأخرى، حيث أنه يجري إستغلال 5 في المائة من اجمالي الموارد المائية المتجددة في أفريقيا ، مقابل 20 في المائة في قارة آسيا و 7 في المائة من اجمالي الاراضي الصالحة للزراعة التي يتم ارواؤها في افريقيا ، مقابل 42 في المائة في جنوب آسيا و 36 في المائة في شرق وجنوب شرق القارة المذكورة. ولهذا السبب لدينا امكانيات وفرص عظيمة لتلبية إحتياجات أفريقيا في مجال الأغذية والحد من الفقر والنظم البيئية".

موازنة إحتياجات القرن الحادي والعشرون

وحثت السيدة فرسكو البلدان الأفريقية على تطوير الموارد المائية بطريقة متكاملة من أجل تحقيق خدمات متعددة، بدءاً بالغابات الزراعية، و نُظم الري والإدارة المشتركة فضلاً عن النظم البيئية المائية ، مؤكدةً أن " الزراعة في القرن الحادي والعشرون بحاجة إلى التناغم ما بين الإحتياجات لتوفير الأغذية والنظم البيئية وذلك من خلال الإدارة المستدامة للموارد المائية".

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر أديس أبابا الخاص بالموارد المائية قد تم تنظيمه بالإشتراك مع حكومتي أثيوبيا وهولندا والإتحاد الأفريقي ومنظمة الأغذية والزراعة بهدف دراسة التوجهات والخطوات الواعدة في مجال إدارة الموارد المائية. وسيتم طرح النتائج التي يخلص إليها هذا المؤتمر على المؤتمر الدولي للمياه من أجل الأغذية والنظم البيئية الذي سيُعقد في لاهاي في 31 يناير /كانون الثاني من العام المقبل 2005 ، حيث سيكون بمثابة إحدى المُدخلات إلى هيئة الأمم المتحدة المعنية بالتنمية المستدامة.

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel:(+39)0657053259

بول فودا أونامبليه
المسؤول الإعلامي لدى المنظـمة،
المكتب الإقليمي لافريقيا
Paul.FoudaOnambele@unon.org
Office:(+254)2624594
Mobile:(+254)0733616884

المنظمة/24102/جيه. سبول

إدارة الموارد المائية لوضعها في خدمة الزراعة.

إرسل هذا المقال
إجتماع المياه الافريقي ينشد توفيق المواقف حول دور المياه لإنتاج الغذاء وصوْن النُظم الإيكولوجية
الأمن الغذائي والحد من الجوع إعتباران رئيسيان
4 نوفمبر/تشرين الثاني 2004- وفق المدير العام المساعد للمنظمة السيدة لويز فرِسكو، فأن اعتبارات الإستخدام المستدام مستقبلاً للموارد الطبيعية بما في ذلك المياه من المنتظر أن يؤثر على القطاع الزراعي.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS