المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: المنظمة تحذّز: بضعة أسراب من الجراد الصحراوي قد تعبر خليج السويس والبحر الأحمر
المنظمة تحذّز: بضعة أسراب من الجراد الصحراوي قد تعبر خليج السويس والبحر الأحمر
ليس هناك دواعٍ للجَــزْع لكن البلدان المعنية ينبغي أن ترصد الوضع عن كثْب وتتأهب لإجراءات المكافحة عند الضرورة
روما، 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2004، حذرت منظمة الأغذية الزراعة للأمم المتحدة (فاو) كلا من اسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة والمملكة العربية السعودية والسودان من امكانية وصول أسراب من الجراد الصحراوي قادمة من شمال مصر.

واوضح السيد محمود الصلح، مدير قسم الانتاج النباتي والوقاية في المنظمة " أنه ربما يصل عدد ضئيل من أسراب الجراد الى هذه الدول"، مؤكداً أنه "يتعين على الدول ألا تتوقع موجات متعاقبة من الجراد كما هو الحال في دول المغرب، حيث أنه ليس هناك بالتأكيد ما يستدعي الهلع".

وقد دعت المنظمة الدول الى اليقظة ومراقبة أية أسراب من الجراد واجراء عمليات المكافحة بأسرع وقت ممكن .

المعلوم أن بعض الأسراب قد أتت أصلاً من مناطق الساحل التي يتكاثر فيها الجراد في موسم الصيف ثم انتقل الى ليبيا بفعل الرياح الشديدة من جهة الجنوب الغربي ، وقد غزت تلك الأسراب الجزء الشمالي من مصر في وقت سابق من هذا الشهروشوهد بصورة خطيرة في العاصمة ، القاهرة أيضا ، والآن اتجهت الأسراب شرقاً نحو سيناء وخليج السويس فالبحر الأحمر.

وقد وصل الجراد حتى الآن الى ساحل البحر المتوسط في الجزء الشمالي من سيناء على بعد 100 كيلومتراً غربي غزة.

وعلى الرغم من استمرار عمليات مكافحة الجراد في مصر فأن خطر قيام بعض الأسراب بالهجوم على المحاصيل يبقى قائماً ، "غير أن أسراب الجراد هذه تتحرك بسرعة كبيرة ومن المتوقع أن يكون تلف المحاصيل محدوداً ، على حد تعبير السيد الصلح .

هذا وتتابع المنظمة عن كثب ما اذا كانت أسراب الجراد ستتجه جنوباً على امتداد البحر الأحمر الى مناطق تكاثرها التقليدية في فصل الشتاءعلى طول السهول الساحلية لجنوبي مصر والسودان والمملكة العربية السعودية. واذا حدث ذلك ، أو أنه هطلت الأمطار خلال فصل الشتاء المقبل فأن أعداد الجراد قد تزداد بشكل كبير في هذه المناطق.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105

إرسل هذا المقال
المنظمة تحذّز: بضعة أسراب من الجراد الصحراوي قد تعبر خليج السويس والبحر الأحمر
ليس هناك دواعٍ للجَــزْع لكن البلدان المعنية ينبغي أن ترصد الوضع عن كثْب وتتأهب لإجراءات المكافحة عند الضرورة
19 نوفمبر/تشرين الثاني 2004- حذّرت المنظمة كلاً من إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة، فضلاً عن المملكة العربية السعودية والسودان، من إمكانية تقاطُر بضعة أسرابٍ قليلة من الجراد الصحراوي... قادمةً من المناطق الشمالية في جمهورية مصر العربية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS