المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: حرائق الغابات وكارثة المدّ البحري وإزالة الغابات والأهداف الإنمائية للألفيّة
حرائق الغابات وكارثة المدّ البحري وإزالة الغابات والأهداف الإنمائية للألفيّة
تتبوّأ جدول أعمال الإجتماعات الوزارية بشأن الغابات لدى المنظمة
روما 15 مارس/أذار 2005 ، أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن التعاون الدولي بشأن حرائق الغابات ومكافحة ظاهرة إزالة الغابات وأهمية قطاع الغابات في مرحلة الإعمار ما بعد كارثة "تسونامي" وفي تحقيق أهداف الألفية الجديدة في التنمية هي من بين أهم الموضوعات التي يجري بحثها هذا الإسبوع في روما في سياق الإجتماع الوزاري وإجتماعات لجنة الغابات التابعة للمنظمة.

التعاون الدولي بشأن الغابات

تعهدت البلدان الرئيسية من مختلف أنحاء العالم والمعنية بمستقبل الغابات ، في الإجتماع الثالث الوزاري بشأن الغابات الذي إنعقد يوم أمس الإثنين 14 مارس/آذار الجاري بمواصلة تنمية وتطوير التعاون الدولي بشأن حرائق الغابات ، لمعالجة حرائق الغابات التي لا تخضع للسيطرة وأسباب تلك الحرائق من جذورها.

وفي تصريح للمدير العام للمنظمة، قال الدكتور جاك ضيوف "أنه في الوقت الذي تُشكل فيه الحرائق أداة مهمة في إدارة الأراضي ، لقد تمخضت حرائق برية شديدة عن آثار كارثية، حيث تعرضت الأرواح للموت وباتت سبل العيش في خطر ناهيك عن الدمار الذي لحق بالإقتصاديات المحلية وتدني البيئة الخطير".

ومما يُذكر أن ما بين 400 إلى 500 مليون هكتار من الغابات تتعرض سنوياً للحرائق لذلك فقد إزداد التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف في إدارة حرائق الغابات خلال السنوات الخمس الأخيرة ، ولكن التعاون بشأن إدارة حرائق الغابات اقتصر فقط على كبح تلك الحرائق بدلاً من العمل على عدم وقوعها.

مرحلة الإعمار ما بعد كارثة "تسونامي"

ومن بين الموضوعات التي بحثها الوزراء، أهمية الغابات في إعادة تأهيل المجتمعات الآسيوية وذلك في أعقاب كارثة موجات المد البحري الأخيرة "تسونامي".

فقد دعا الوزراء إلى إجراء تقييم شامل بشأن الأضرار التي لحقت بالغابات جراء تلك الكارثة ، فضلاً عن الإحتياجات لأغراض الإعمار بما يسهم في تحسين طرق مواجهة التحديات البارزة في مرحلة الإعمار ما بعد "تسونامي" . ومن القضايا الشائكة هي عملية إعادة إحياء الغابات المدمرة وتلبية الطلبات الفورية للأخشاب لأغراض الإعمار بالنسبة للجسور والقوارب والبيوت ومباني أخرى بالإضافة إلى خشب الوقود ،فضلاً عن إنتشار الآفات والأمراض في أوساط المنتجات الخشبية وغير الخشبية.

هذا وتقوم منظمة الأغذية والزراعة بتحليل المعلومات المتيسرة وتساعد البلدان المتضررة، في مساعيها الإعمارية بما يُسهم في إستعادة الناس لسبل عيشهم في نطاق برنامج متكامل للإدارة الساحلية.

ظاهرة إزالة الغابات وأهداف الألفية الجديدة

وأعرب الوزراء عن عدم إرتياحهم من ظاهرة تدني الغابات في العالم مؤكدين إلتزامهم في إدارة مستدامة للغابات ، وتحسين السياسات التنسيقية الإجتماعية والإقتصادية والبيئية من أجل تعزيز مساهمة الغابات في التنمية وفي تحقيق أهداف الألفية الجديدة.

وجدير بالذكر أن أكثر من 9 ملايين هكتار من الغابات تتعرض للفقدان عالمياً في كل عام ، في حين تؤمن الغابات وظائف إقتصادية وبيئية وإجتماعية وثقافية متعددة الجوانب. فهي تساعد على المحافظة على التنوع البيولوجي، وتخفف من حدة التغيرات المناخية، كما تؤمن المياه النظيفة والطاقة وتزيد من خصوبة التربة وتدعم سبل العيش وأشياء أخرى غيرها. فالغابات تسهم بشكل مباشر في تحقيق أثنين من أهداف الألفية الجديدة في التنمية هما: الحد من ظاهرة الفقر المدقع وضمان إستدامة البيئة.

لجنة الغابات

سيبحث نحو 400 موفد من البلدان الأعضاء في المنظمة والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص خلال الأسبوع الحالي الطرق والوسائل الكفيلة بتنفيذ الإلتزامات التي إتفق بشأنها الوزراء خلال إجتماعهم أمس بروما . كما سيتم الإعلان عن صدور التقرير الخاص بالمنظمة حول " حالة الغابات في العالم لسنة 2005 ".

والمعلوم أن هذه اللجنة تلتقي مرة كل سنتين في روما لبحث قضايا الغابات على الصعيد العالمي وتقدم البلدان المشاركة نصائحها إلى المنظمة بشأن برنامج عملها الخاص بالغابات، علماً بأن لجنة الغابات هي إحدى اللجان التي يتكون منها مجلس المنظمة.

ومن بين الفعاليات الجانبية التي سيشهدها المقر الرئيسي للمنظمة في روما في فترة إنعقاد لجنة الغابات ، بعض الندوات التي تتناول موضوعات منها " الإلتزام بقانون الغابات" و"الغابات والتغييرات في المناخ" و"الغابات والتنوع البيولوجي".

للإتصال

ماريا كروز
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
maria.kruse@fao.org
Tel:(+39)0657056524

المنظمة/مصلحة الغابات

للغابات دورٌ في صوْن التنوّع الوراثي، وإتاحة المياه النقيّة، وتوفير موارد الرزق للسكان.

وثائق

بيان المؤتمر الوزاري بشأن الغابات

موارد سمعية

المدير العام المساعد الدكتور حسنى اللقاني، مصلحة الغابات لدى المنظمة، يطرح القضايا الرئيسية للبحث بدءاً من حرائق الغابات إلى الإدارة المستدامة والقيمة الإقتصادية للغابات- real audio (unk)

المقابلة بصيغة إذاعية- - للتفريغ: mp3, 1,393 Kb (unk)

المنظمة/المكتب الإقليمي لآسيا والمحيط الهادي

دعت المنظمة هذا الأسبوع إلي تقييمٍ شامل للأضرار التي لحقت بقطاع الغابات إثر كارثة المدّ البحري.

إرسل هذا المقال
حرائق الغابات وكارثة المدّ البحري وإزالة الغابات والأهداف الإنمائية للألفيّة
تتبوّأ جدول أعمال الإجتماعات الوزارية بشأن الغابات لدى المنظمة
15 مارس/أذار 2005- تبرز على جدول أعمال الإجتماع الوزاري بشأن الغابات، ولجنة الغابات لدى المنظمة في غضون الأسبوع الجاري بمقر المنظمة في روما، قضايا التعاون الدولي لمكافحة حرائق الغابات، والتصدي للتصحّر، ودور قطاع الغابات في عمليات إعادة الإحياء والتأهيل عقب الكارثة البحرية بجنوب آسيا وصوب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة...
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS