المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الجدوى الإقتصادية شرطٌ حاسم للإدارة المُستدامة للغابات
الجدوى الإقتصادية شرطٌ حاسم للإدارة المُستدامة للغابات
مساهمة الموارد الحرجية في القطاع غير الحكومي لا بد أن توضَع في الإعتبار
روما 17 مارس/أذار 2005، أكدت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن القدرات الإقتصادية والمزايا البيئية والإجتماعية المستمدة من الغابات ، تمثل إحدى المتطلبات اللازمة لتحقيق خطوات عملية أوسع في إدارة الغابات بصورة مستدامة.

وتُشكل أيضاً المزايا الإقتصادية المستمدة من الغابات والأشجار وتعزيزها وتوزيعها بصورة متساوية دعائم تطوير المناطق التي تغطيها الغابات. وإن تهميش الغابات في عملية التنمية الإقتصادية والإجتماعية قد يدفع إلى نشوب الصراعات المسلحة، في حين أن الغابات المدارة بطريقة مستدامة والتي تخلق فرص عمل وموارد دخل بإمكانها أن تساعد على تفادي وقوع الصراعات فضلاً عن تعزيزها لحماية إعادة التأهيل لمرحلة ما بعد الصراعات.

جاء ذلك في التقرير الجديد الذي أصدرته المنظمة تحت عنوان "حالة الغابات في العالم لسنة 2005" وقدمته إلى رؤساء أكثر من 100 وكالة قطرية معنية بالغابات حضروا هذا الإسبوع إلى إجتماعات اللجنة الدولية للغابات.

ويُركز التقرير المذكور على تغير الفرص المتاحة والتحديات ذات العلاقة في إدارة الغابات والأشجار، مؤكداً أنها تمثل خيارات قابلة للتطوير إقتصادياً لمختلف الأطراف المعنية.

وفي معرض التعليق على هذا التقرير قال الدكتور حسني اللقاني، المدير العام المساعد، مسؤول قطاع الغابات في المنظمة،" أن القدرات الإقتصادية في معناها الواسع أمرٌ ضروري لتحقيق خطوة أوسع بإتجاه الإدارة المستدامة للغابات ". وفي رأيه أنه حيثما تكون الغابات التي تتم إدارتها بصورة أولية لتأمين الخدمات البيئية فإنه ينبغي على المجتمع أن يتحمل التكاليف ، لأن ذلك سيساعد على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة في التخفيف من حدة ظاهرة الفقر وضمان الإستدامة البيئية وهما وجهان لعملة واحدة!".

من الأشجار إلى التصنيع

لقد بلغت القيمة الإجمالية المضافة من جانب قطاع الغابات نحو 354 مليار دولار أمريكي على الصعيد العالمي في عام 2000 أي نحو 1,2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي وهذا الإنحدار الذي كان 1,6 في المائة في عام 1990 يمثل إنحداراً واضحاً لمعظم القطاعات الأولية بما فيها قطاع الزراعة.

ومن غير المحتمل أن يُسهم قطاع المنتجات الحراجية الأساسية فقط في تعزيز المزايا الإقتصادية ، حيث أن الكثير منها يعتمد على القدرة على تحريك قيمتها مستفيدة من الفرص التسويقية التي برزت في تصنيع الأخشاب ، مثل إنتاج الآثاث.

ويشير التقرير إلى أن حصة القيمة الإجمالية المضافة من جانب الغابات في بعض البلدان والأقاليم تبقى منخفضة جداً رغم الغطاء الواسع للغابات فيها. وينبع ذلك بصورة رئيسية من النجاح المحدود في تطوير قطاع فعال لتصنيع الأخشاب.

المطلوب المزيد من الإهتمام في القطاع غير الحكومي

ويُشير التقرير أيضاً إلى أن المساهمة الإقتصادية لقطاع الغابات غالباً ما تكون منخفضة ويعود ذلك إلى حد كبير إلى إستثناء قطاع غير رسمي كبير يلعب دوراً هاماً في دعم سبل العيش للمجتمعات الريفية.

ففي الوقت الذي يُقر التقرير بالأهمية المتزايدة للدور الذي تلعبهُ المجتمعات المحلية في حماية وإدارة الغابات، يشدد التقرير على ضرورة تحسين الأُطر القانونية وأُطر السياسات بما يُسهم في حماية حقوق هذه المجتمعات . علاوة على ذلك ، فإنه من الضروري معالجة المشاكل ذات الصلة بنقاط الضعف في المؤسسات ونقص المعلومات التي تؤثر سلباً على قدرة المجتمعات في الإستفادة التامة من الفرص المتيسرة.

ما وراء الإقتصاد

ليس في الإمكان تحويل كل القيم الناجمة عن الغابات والأشجار إلى مزايا إقتصادية فورية ، فوضع قيمة تسعيرية سوف لا يساعد بطريقة مباشرة على إدارة الغابات بصورة مستدامة ، ذلك لأن العديد من المزايا التي تؤمنها الغابات تكون أعلى من تقديرات الدخل الوطني والأسواق الفورية.

ويختتم التقرير على وجه الخصوص بالتأكيد على ضرورة التركيز والاهتمام بالأخشاب بإعتبارها من المنتجات الفعالة من حيث الطاقة وأنها أكثر موائمة للبيئة من البدائل الكثيرة المتيسرة.

للإتصال

ماريا كروز
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
maria.kruse@fao.org
Tel:(+39)0657056524

المنـظمة/ر. فايدوتي

تشكّل الأنشطة الحرجية عبر القطاع غير الرسمي مورداً للرزق والعمالة.

إرسل هذا المقال
الجدوى الإقتصادية شرطٌ حاسم للإدارة المُستدامة للغابات
مساهمة الموارد الحرجية في القطاع غير الحكومي لا بد أن توضَع في الإعتبار
17 مارس/أذار 2005- ذكرت المنظمة اليوم أن الجدوى الإقتصادية متضمنةً الفوائد البيئية والإجتماعية المستمدة من الغابات... إنما تشكّل شرطاً مسبقاً لتوسّع اتجاهات الإدارة المستدامة للموارد الحرجية في العالم.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS