المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: فوائد ومخاطر عولمة أسواق الثروة الحيوانية
فوائد ومخاطر عولمة أسواق الثروة الحيوانية
لجنة الزراعة لدى المنظمة تبحث الآثار المحتملة لعولمة الإنتاج الحيواني
روما 13 أبريل /نيسان 2005، ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن بإستطاعة أسواق المواشي المُعَولمة أن تزيد من الدخل الوطني وتُحسن حالة التغذية غير أن تلك الأسواق تثير مخاطر محتملة على سبل العيش وصحة الإنسان والبيئة.

ففي تقرير تقدمت به المنظمة إلى لجنة الزراعة التي بدأت إجتماعاتها اليوم (الأربعاء) وحتى السادس عشر من أبريل /نيسان الجاري، أن قطاع المواشي الذي يعتمد من الناحية التقليدية على الإنتاج المحلي والإستهلاك، يدعم سبل العيش لنحو 600 مليون فقير في المناطق الريفية.

وجاء في تقرير المنظمة أيضاً أن إنتاج اللحوم في البلدان النامية قد إرتفع بنسبة 230 في المائة وإنتاج الحليب بنسبة 200 في المائة منذ الثمانينات ، أما النمو السكاني وإرتفاع مستويات الدخل فقد أسهما في زيادة حجم الطلب. وحسب تقديرات المنظمة فإن العالم النامي سيستهلك نحو ثلثي الإمدادات العالمية من الحليب واللحوم مقابل ثلث واحد فقط قبل 25 عاماً.

وفي ما يتعلق بالتجارة الدولية لمنتجات المواشي فإنها قد إزدادت من 4 في المائة في أوائل الثمانينات إلى 13 في المائة تقريباً في عام 2003 . وتعد من حيث القيمة ، بعض البلدان النامية وخاصة البرازيل والصين وتايلاند من بين أكبر المصدرين والمستوردين العشرين لمنتجات المواشي.

المزايا والمخاطر

وإستناداً إلى المنظمة فإن المزايا التي تقدمها الأسواق المُعَولمة للمنتجين والتجار والصناعيين والمجهزين وباعة التجزئة والمستهلكين هي : تأمين فرص عمل جديدة ، وزيادة الدخل، ووفورات مباشرة في التكاليف ، فضلاً عن إزدياد الخيارات بشأن المنتجات ، حيث سيستفيد المستهلك أيضاً من تزايد التنافس، والأسعار المخفضة بالإضافة إلى إزدياد المنتجات ذات النوعية الجيدة بفضل الإلتزام بمعايير غذائية أرقى.

وفي رأي المنظمة "أن قطاع المواشي المعولم تحت إدارة جيدة يمكن أن يفيد الإقتصاد القطري ويؤمن فرص العمل ويعزز إنتقال التقنيات ويزيد من سلامة الأغذية فضلاً عن الإرتقاء بتنويع المنتجات الغذائية المتيسرة . وترى المنظمة أن هناك آثار معاكسة محتملة في حال إستبعاد الأسواق ناهيك عن تصاعد المخاطر والجوانب الخارجية والسلبية".

وبالنسبة لصغار المنتجين، على سبيل المثال، ربما سيكون من الصعب القيام بالإستثمارات الضرورية ، حيث أن كبار باعة التجزئة والمتاجر غالباً ما يميلون نحو نظم التجهيز المركزية ويختارون المنتجين الذين يستجيبون لمعايير السلامة والجودة.. إذ أن متطلبات السلامة والجودة يمكن أن تصبح حواجز بدون تعريفات وتجاوزها يكون مكلفاً كما هو الحال مع التعريفات السابقة.

فالحواجز بدون تعريفات ما تزال قائمة وتبدو أنها تتزايد على شكل متطلبات وضوابط ذات صلة من حيث المبدأ بسلامة الأغذية و الصحة الحيوانية ، ولكن ربما في المستقبل سترتبط بعوامل أخرى مثل رعاية الحيوانات والهموم البيئية".

وقالت المنظمة أن الأسواق المعولمة تُعد بشكل عام أكثر عرضة للمخاطر بالنسبة للمنتجين سيما وأن السوق قد يُغلق مع إندلاع موجة من مرض معين أو إكتشاف مشكلة معينة ذات صلة بالجودة.

وحسب المنظمة "فإن إندلاع موجة من الأمراض العابرة للحدود مثل مرض الحُمى القلاعية ومرض جنون البقر المعدي وتهديدات جديدة مثل أنفلونزا الطيور ، سيخلق حالة من الإنقطاع ضمن الأسواق القطرية والإقليمية والدولية"
علاوة على ذلك ، لا يتمتع صغار المنتجين والتجار إلاّ بقدرات محددة تمكنهم من ضمان أنفسهم إزاء الخسائر..

ثمة قلق آخر يساور البلدان النامية هو تلوث التربة والمياه الذي تُسببه الفضلات من جانب وحدات المواشي التجارية.

الحوار

وجاء في التقرير أن المنظمة إقترحت إطاراً لمساعدة البلدان الأعضاء على التعامل مع العواقب غير المقصودة للعولمة حيث " أن الطلبات والتعقيدات قد تتطور ولا تتناقص " ودعا التقرير إلى إجراء حوار أوسع ما بين المجتمع الدولي والحكومات القطرية وما بين القطاع العام والقطاع الخاص.

ومما يُذكر أن لجنة الزراعة التابعة للمنظمة والتي تلتقي مرة كل سنتين، ستبحث أيضاً مبادرة الزراعة والتنمية الريفية المستدامة SARD وكذلك الممارسات الزراعية الجيدة فضلاً عن إستراتيجية تحقيق إمدادات غذائية سليمة ومغذية.

للإتصال

إرفين نورتوف
منسّق الأنباء لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105

المنظمة/ج. ديانا

يسند الإنتاج الحيواني موارد رزق نحو 600 مليون نسمة من الفقراء على صعيد العالم.

المنظمة/ر، فايدوتي

يحتل العديد من البلدان النامية مواقع أكبر مصدّرين، ومستوردين، لمنتجات الثروة الحيوانية.

إرسل هذا المقال
فوائد ومخاطر عولمة أسواق الثروة الحيوانية
لجنة الزراعة لدى المنظمة تبحث الآثار المحتملة لعولمة الإنتاج الحيواني
13 إبريل/نيسان 2005- ذكرت المنظمة اليوم أن عولمة أسواق الثروة الحيوانية من الممكن أن تزيد الدخل القومي للبلدان وتنهض بمستويات التغذية، إلا أنها تطرح في الوقت ذاته العديد من الأخطار الماثلة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS