المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: نحو 30000 من الرعاة قد يواجهون المجاعة في جيبوتي بسبب الجفاف
نحو 30000 من الرعاة قد يواجهون المجاعة في جيبوتي بسبب الجفاف
المنظمة تلتمس تعبئة 4 ملايين دولار كطوارئ لعلف الماشية والخدمات البيطرية
روما 29 إبريل/ نيسان 2005 ،أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( فاو ) نداءً عاجلا يصل الى نحو 4 ملايين دولار بهدف تأمين الخدمات البيطرية والأعلاف والمياه للمواشي في جيبوتي حيث تتفاقم الأحوال جراء الجفاف في أعقاب ثلاثة مواسم ماطرة فاشلة متتالية تهدد حياة 3 ملايين انسان تقريباً.

ويأتي نداء المنظمةهذا في نطاق النداء المتكامل الذي وجهته الأمم المتحدة لتامين 7.5 مليون دولار للتغلب على أزمة الغذاء القاسية التي تهدد جيبوتي .

ومما يذكر أن تأخرهطول الأمطار أوعدم انتظامها لم يكن كافياً لملئ مناطق تجمع المياه أو توليد المراعي من جديد. فقد ظل الرعاة في جيبوتي والبلدان المتضررة الأخرى بالجفاف مثل الصومال وأثيوبيا وأريتريا يواصلون رعي ماشيتهم في المناطق الساحلية في جيبوتي خارج نطاق القدرات المتجددة للأرض. علاوة على ذلك، باتت جميع مناطق تجمع المياه جافة ، وخاصة في الشمال الغربي والجنوب الشرقي من البلاد.

نفوق المواشي يهدد الأمن الغذائي وسبل كسب الرزق

لقد أسهمت الموارد المائية والمراعي المنهكة إلى نفوق الماشية على نطاق واسع، ناهيك عن الإنخفاض الهام في إنتاج الحليب، أما الحيوانات المتبقية فهي في حالة سيئة لسبب رئيسي يتعلق بالطفيليات الطارئة والأمراض مثل الإلتهاب الرئوي.

" تعتمد عوائل الرعاة على مواشيها لإنتاج الغذاء وتوليد الدخل "كما تقول السيدة فيرناندا كوارييري، رئيسة دائرة العمليات الطارئة لدى المنظمة التي أشارت إلى أن " العديد من الأُسر قد فقدت قطعانها بالكامل، الأمر الذي جعلها لا تملك شيئاً تأكله أو تتاجر به". وأوضحت أن هناك حاجةٌ ماسة للعلف الحيواني والمياه والخدمات البيطرية الطارئة لنحو 50000 رأس من الماشية.

وأضافت أن " تأمين المكملات الغذائية ومعالجة الطفيليات والأمراض السارية من شأنه أن يساعد على إنتعاش الثروة الحيوانية بسرعة ويزيد من قيمتها التجارية "، مؤكدةً على ضرورة تأمين الأعلاف على شكل كريات من العلف المركز لكي يسهل نقلها فضلا عن توفير المياه للمواشي على نحو عاجل".

وقالت أن آلاف الأشخاص قد هربوا إلى المناطق الحضرية بحثاً عن المعونات في حين أن العوائل الباقية بحاجة إلى إسناد سريع.

وأوضحت أن "توزيع الأعلاف والعقاقير البيطرية الأساسية سيؤمن مجالاً قيماً لتبادل المعلومات مع رعاة الماشية بشأن الرعي الجائر وإعطاء الأولويات للمشكلات بما يؤمن معالجتها بسرعة".

وقالت أنه في الوقت الذي سيسهم تأمين الأغذية والخدمات البيطرية في تحقيق إغاثة على الفور فأنه يتعين الشروع بعمليات توسيع المراعي التي تعرضت للرعي الجائر لاعادة بذرها بإعتبارها الخطوة الأولى الضرورية نحو برنامج إعادة التأهيل في المستقبل . وأشارت الى أنه في الامكان اعتماد برامج "الغذاء مقابل العمل" لدعم مثل تلك العمليات.

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146

المنظمة/18851/أ. بالديري

الجفاف يهدد بتقويض الأمن الغذائي وموارد الرزق في جيبوتي.

إرسل هذا المقال
نحو 30000 من الرعاة قد يواجهون المجاعة في جيبوتي بسبب الجفاف
المنظمة تلتمس تعبئة 4 ملايين دولار كطوارئ لعلف الماشية والخدمات البيطرية
29 إبريل/نيسان 2005- أطلقت المنظمة نداء عاجلاً لحشد نحو 4 ملايين دولار لتوفير الخدمات البيطرية والعلف والمياه لقطعان الماشية في جيبوتي... حيث يخيّم شبح الجفاف المتفاقم إثر ثلاثة مواسم من انقطاع الأمطار مهدداً ما يقرب من 30000 من الرعاة بالمجاعة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS