المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: المنظمة تنصح صيادي إندونيسيا ضد مَغبة الرضا بقوارب دون المعايير
المنظمة تنصح صيادي إندونيسيا ضد مَغبة الرضا بقوارب دون المعايير
تدريبٌ مُزمع لتحسين مهارات صنع القوارب
باندا آجي/أندونيسيا، 22 يونيو/حزيران 2005، حذرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) من أن صيادي الأسماك في جزيرة سومطرة الأندونيسية الذين نجوا من كارثة المد البحري (تسونامي) التي وقعت في 26 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، يعرضون حياتهم إلى الخطر بسبب إعتمادهم على قوارب لا تحمل مواصفات السلامة المطلوبة كانوا قد إستعانوا بها عوضاً عن القوارب التي فقدوها في الكارثة المذكورة.

وفي تصريح للسيد جيريمي تيرنر، رئيس دائرة تكنولوجيا الصيد في المنظمة، " أن نوعية بعض القوارب التي صنعتها المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المحلية تثير قلقاً خطيراً لأنها لا تحمل مواصفات السلامة والأمان ، إذ أن هذه القوارب تمثل في بعض الحالات كارثة موقوتة وستؤدي حتماً إلى فقدان أرواح بشرية".

وأضاف قائلاً أن المشكلة قد برزت لأن الكثير من المنظمات غير الحكومية التي إنشغلت في جهود الإغاثة ما بعد كارثة تسونامي كانت تفتقر الخبرة التقنية التي تؤهلهم لتقييم القوارب ذات النوعيات الرديئة التي قاموا ببنائها ، لذلك فالمواصفات غير الملائمة المعتمدة تنطبق على من قام ببناء تلك القوارب وعلى نوعية المواد التي يجري إستعمالها في هذه العملية.

وفي رأي السيد تيرنر أنه "نتيجة لذلك سيتعين إستبدال العديد من القوارب التي يجري بناؤها حالياً ، وفي أقرب وقت ، وربما يحصل ذلك بعد أن تحولت المعونات الإنسانية إلى مكان آخر".

المعلوم أن عدداً غير محدد من صانعي القوارب قد تعرض للفقدان جراء كارثة تسونامي، وحين إزداد الطلب على القوارب وبدرجة كبيرة للغاية، برز العديد من الذين يفتقدون الخبرات في بناء القوارب أو حتى في صناعة الآثاث الخاصة بها.

فالمنظمة بصدد إطلاق خطة من شأنها تحسين مستوى المهارات وذلك من خلال سلسلة من ورشات العمل التدريبية يُقدمها صانع القوارب المعتمد من قبل المنظمة ميشيل سافينز . وستقام أول ورشة في مدينة ميلابو باندونيسيا في منتصف يوليو/تموز القادم.

وأوضح السيد تيرنر " أن المنظمة تود أن تتعزز أدنى المستويات بما يضمن تصحيح أو تدمير القوارب التي تم بناؤها بطريقة رديئة " ، مؤكداً على" ضرورة إجراء التفتيش والتوثيق على المدى البعيد ، وربط ذلك بتسجيل سفينة الصيد والترخيص الممنوح لها بما يُسهم في تحسين حالة السلامة في البحر وفي إدارة مصايد الأسماك".

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168
Cel:(+39)3481416802

المنظمة

من بين ضحايا كارثة المدّ البحري العملاق لقى كثيرون من صنّاع القوارب المهرة حتفهم.

المنظمة/جيه. هولمز

صانع قوارب حرفيٌ بمقاطعة "آشيه" الإندونيسية يُعاين ألواحاً خشبية للاستخدام.

إرسل هذا المقال
المنظمة تنصح صيادي إندونيسيا ضد مَغبة الرضا بقوارب دون المعايير
تدريبٌ مُزمع لتحسين مهارات صنع القوارب
22 يونيو/حزيران 2005- حذرت المنظمة اليوم من أن صيادي الأسماك في جزيرة سومطره الإندونيسية، تتعرض حياتهم اليوم للخطر عقب النجاة من الكارثة البحرية الكبرى، بسبب قوارب الصيد التي تُصنع لهم دون مراعاة معايير المأمونية... عوضاً عن قواربهم السابقة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS