المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الحدائق المدرسية سندٌ للتغذية والتعليم في صفوف التلامذة
الحدائق المدرسية سندٌ للتغذية والتعليم في صفوف التلامذة
دعم المزارعين وأولياء الأمور ضروريٌ للنجاح
روما 30 يونيو/حزيران 2005، ذكرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن الحدائق المدرسية بإستطاعتها أن تكون أداة قوية لتحسين مستوى تغذية وتربية الأطفال وأُسرهم في المناطق الريفية والحضرية للبلدان النامية إذا ما تم دمجهم ضمن البرامج القطرية الزراعية والتغذوية والتربوية.

ومما يُذكر أن المنظمة كانت قد قدمت منذ عام 1997 ،الدعم من خلال برنامجها المعروف بأسم (تليفود) لما يزيد على 150 مشروعاً صغيراً من مشاريع الحدائق مدرسية في أكثر من 40 بلداً .
أما المشاريع الأكبر للتعاون التقني فهي في طور التنفيذ بما في ذلك البرامج القطرية لبناء القدرات في المدى البعيد والخاصة بالحدائق المدرسية.

وتحظى حالياً مبادرة الحدائق المدرسية بالدعم أيضا من جانب مختلف البرامج التي تضطلع بها المنظمة ، ويشمل ذلك برامج إعادة التأهيل الطارئة في موزمبيق وكوريا الشمالية، وبرنامج التثقيف التغذوي في رواندا والبرنامج الخاص للأمن الغذائي في غواتيمالا وسريلانكا . وفي البرازيل يجري تنفيذ مشروع الحديقة المدرسية في نطاق البرنامج القطري لمحو الجوع.

حصاد غني من المعرفة

أن الميزة الرئيسية للحدائق المدرسية هي أن الأطفال يتعلمون فيها كيفية زراعة نباتات غذائية بصورة جيدة والإستفادة منها لتحسين مستوى تغذيتهم. ففي الإمكان تحقيق ذلك على أحسن وجه إذا كان الإنتاج الطازج للحديقة كالفواكه والخضراوات يُسهم في برنامج الوجبات الغذائية الخاص بالمدارس والذي يؤمن الجزء الأعظم من الوجبة الغذائية.

علاوة على ذلك تُسهم الحدائق المدرسية في التوعية البيئية والتطوير الشخصي والإجتماعي بإضافتها بُعد عملي إلى كل هذه الموضوعات . وربما تُسهم أيضا في تعزيز المهارات الأكاديمية الأساسية كالمطالعة والكتابة وعلم الأحياء والحساب.

لذلك فان المنظمة تشجع المدارس على إقامة حدائق تعليمية وفق مقاسات مناسبة بحيث تسهل إدارتها من قبل التلاميذ والمعلمين والآباء والأمهات ، على أن تضم طائفة واسعة من مختلف الخضراوات والفواكه المغذية فضلاً عن الثروة الحيوانية على نطاق محدود مثل الدواجن والأرانب والأسماك. وقد تم الاعتماد عن قصد على وسائل الإنتاج البسيطة بحيث يسهل تطبيقها من قبل التلاميذ والآباء والأمهات.

وفي تصريح للسيدة ايلين ميلهوف، إحدى كبار المسؤولين في قسم الأغذية والتغذية لدى المنظمة " انه رغم حماس الأطفال والمعلمين والآباء والأمهات والوزارات المعنية بشأن الحدائق المدرسية، فأنهم غالباً ما يجدون أنفسهم أمام تحديات صعبة.. سيما وأنه لاتتوفر لدى كل مدرسة أراضِ ومياه كافية. علاوة على ذلك ، أن عدم تيسر البذور الجيدة ، قد يمنع الأطفال من مراجعة ما تعلموه في المدرسة".

تعاون دوؤب

ولذلك فانه من المهم أن يتم تشجيع مجتمعات المدارس والمزارعين على دعم وإستغلال الطاقات المتعاونة الدؤوبة في برامج الزراعة والتنمية الريفية.

وان بروز الشراكات مع برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) والمنظمات المحلية غير الحكومية وربط الحدائق المدرسية ببرامج التغذية والصحة المدرسية من شأنه أن يساعد المدارس على التغلب على المعوقات التي تواجهها.

وترتبط أيضاً المشروعات الفنية لمنظمة الأغذية والزراعة ذات الصلة بالحدائق المدرسية ببرنامج الشراكة الرئيسي العالمي المعني " بتثقيف سكان الريف" الذي تم الإعلان عنه في عام 2002 أثناء إنعقاد مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة. ومن المتوقع أن يشكل هذا البرنامج عنصراً من عناصر المبادرة المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية المعروفة باسم " الفواكه والخضار من أجل الصحة" والتي تهدف إلى تعزيز إستهلاك الفواكه والخضراوات.

وفي عام 2004 نشرت كل من منظمة الأغذية والزراعة ومعهد التخطيط التربوي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة( يونيسكو) كتاباً حول الحدائق المدرسية تحت عنوان
" نظرة جديدة إلى التعليم القائم على حدائق المدارس في التربية الأساسية". ويتناول الكتاب المذكور تأثير حدائق المدارس على حياة المجتمع،كما يستعرض تأريخ هذه الحدائق وأطرها النظرية فضلاً عن انه يقدم نتائج بعض التقييمات المحددة لبرامج مختارة في مختلف أنحاء العالم.

وإلى جانب ذلك، فقد صدرت مؤخراً ملاحظات فكرية عن منظمة الأغذية والزراعة بشأن حدائق المدارس توضح فيها كيفية تحسين تغذية الأطفال وتربيتهم من خلال تعزيز البرامج المعنية بالحدائق المدرسية.

للإتصال

إينييغو ألفاريث
مكتب العلاقات الإعلامية
inigo.alvarez@fao.org
Tel:(+39)0657052518
Cel:(+39)3381381778

المنظمة/18909/ج. بتساري

تلميذة خلال العمل بحديقة مدرسية، في "لمبيرا" بهندوراس.

إرسل هذا المقال
الحدائق المدرسية سندٌ للتغذية والتعليم في صفوف التلامذة
دعم المزارعين وأولياء الأمور ضروريٌ للنجاح
30 يونيو/حزيران 2005- قد تتحوّل الحدائق المدرسية إلى أداة فعّالة للنهوض بمستويات التغذية والتعليم في صفوف الأطفال وأسرهم، إن أمكن دمجها في صُلب البرامج الوطنية للزراعة والتغذية والتعليم.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS