المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: إنتاج العالم من الشاي يسجل أرقاماً قياسية جديدة
إنتاج العالم من الشاي يسجل أرقاماً قياسية جديدة
المجموعة المشتركة بين الحكومات لسلعة الشاي تجتمع في بالي
روما 14 يوليو/تموز 2005، جاء في أحدث دراسة أعدتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) لإجتماع المجموعات الحكومية المعنية بالشاي المقرر عقده في جزيرة بالي الأندونيسية في الفترة من 20 ولغاية 22 يوليو/تموز الجاري، أن إنتاج العالم من الشاي قد واصل إرتفاعه خلال عام 2004 حيث إرتفع حجم الإنتاج منه بنسبة 2 في المائة ليبلغ بذلك نحو 3,2 مليون طن.

وإستناداً إلى الدراسة المذكورة فان التوسع في الإنتاج يرجع بصورة رئيسية إلى الزيادات المسجلة في كل من تركيا والصين وكينيا وملاوي وسريلانكا واندونيسيا ، حيث أن نمو الإنتاج في هذه البلدان قد قلب حالات الإنخفاض المسجلة في بلدان منتجة رئيسية أخرى مثل الهند وبنغلاديش.

وفي الصين، على سبيل المثال، قارب الإنتاج في العام الماضي من 800 ألف طن في الوقت الذي بدأت سياسة المبادرات لتعزيز إنتاج الشاي وتجارته تترك آثارها على هذا القطاع.

وفي سريلانكا سجل الإنتاج زيادة طفيفة بمقدار 1,3 في المائة ليبلغ 309 ألف طن في عام 2004 ، الأمر الذي يعكس التعافي من الخسائر التي تكبدتها المحاصيل في أعقاب الفيضانات المدمرة في مناطق زراعة الشاي المنخفضة من الجزيرة في عام 2003. أما الإنتاج في أندونيسيا فقد سجل نمواً بمقدار 1,2 في المائة ليبلغ حجم الإنتاج 170 ألف طن في عام 2004.

وفي تركيا تفيد التقارير أن الإنتاج قد توسع بدرجة كبيرة في عام 2004 في وقت إزداد فيه حجم الإنتاج بنسبة 32 في المائة ، أي بحدود 205 ألف طن وذلك نظراً لإرتفاع حجم الغلة.

وفي كينيا إرتفع إنتاج الشاي بأكثر من 11 في المائة في عام 2004 ليبلغ 328 ألف طن نتيجة الظروف المناخية المواتية في معظم المناطق التي يزرع فيها ، فضلا عن التوسع في القدرات الإنتاجية. وفي ملاوي تشير التقارير بحصول زيادة هامة بمقدار 19 في المائة في إنتاج الشاي ليصل حجم الإنتاج فيها إلى 50 ألف طن.

أما في الهند فقد انخفض حجم الإنتاج من الشاي بمقدار 4,3 في المائة ليصل إلى نحو 820 ألف طن بسبب عدم توفر الظروف المناخية المواتية وغلق نحو 70 حقلاً لزراعة الشاي في إقليم (أسّام).



الصادرات والواردات

إزدادت الصادرات العالمية من الشاي بمقدار 4,4 في المائة في العام الماضي لتبلغ 1,47 مليون طن ، في حين إزدادت الشحنات الواردة من البلدان المصدرة الرئيسية خلال نفس السنة .

وكانت كينيا أكبر دولة مصدرة بحيث تقدمت مرة أخرى على سريلانكا فالزيادة بمقدار 8,9 في المائة في الصادرات الواردة من كينيا تجعل إجمالي الشحنات خلال السنة يصل إلى 293 ألف طن تقريباً وثمة زيادة مماثلة (8,9 في المائة) قد سُجلت أيضاً من جانب اندونيسيا .

أما الصادرات الواردة من الصين فقد توسعت بأكثر من 7 في المائة لتبلغ 282 ألف طن وقد هيمن الشاي الأخضر على تلك الصادرات التي تشكل أكثر من 72 في المائة من إجمالي الصادرات.

وفي عام 2004 ظل يتزايد صافي الواردات العالمية من الشاي بنسبة 1,5 في المائة حتى بلغ 1,42 مليون طن، مما يعكس الزيادات المسجلة في الأسواق التقليدية للبلدان المتقدمة في المجتمع الأوروبي ( 2,4 في المائة) وفي الولايات المتحدة الأمريكية (5,3 في المائة) ، وفي اليابان ( 2 في المائة) حيث بلغت الواردات 215 ألف طن و99 ألف طن و56 ألف طن على التوالي.

وحسب التقارير فان الجزء الأعظم في نمو هذه الأسواق كان إستجابة للمساعي الترويجية بشأن المزايا الصحية في إستهلاك الشاي. وثمة دلالة مقتبسة من بحث طبي تشير إلى أن الإستهلاك المعتدل للشاي يؤمن الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان والالتهابات البكتيرية.

الأسعار

في مستهل عام 2004 بلغ سعر الكيلو غرام الواحد من الشاي 1,56 دولار أمريكي وبالتحديد في يناير /كانون الثاني ، في حين أقفل سعر الكيلو غرام الواحد في نهاية السنة (ديسمبر/كانون الأول) بمبلغ مقداره 1,73 دولار أمريكي ، مما يعكس حصول تحسن في حجم الطلب حسب تقارير المنظمة.

وتشير دراسة حديثة حول تطور السوق في الفترتين 1993 - 1995 و 2001- 2003 إلى أن الشاي من بين 27 سلعة زراعية قد أظهر التغير الثاني الأوطأ في الأسعار، أي إنخفاض بمقدار 2 في المائة مقارنة ب 39 في المائة بالنسبة للكاكاو و 38 في المائة بالنسبة للبن.

وتشير التطورات الأخيرة في أسواق الشاي العالمية إلى أن الأطراف الرئيسية المعنية قد نجحت في جعل الأسواق متوازنة على حد رأي السيد ديفيد حلاّم، رئيس مكتب المواد الخام التابع لدائرة المنتجات البستانية والإستوائية في المنظمة .

وفي رأيه أن " الطلب على الشاي قد تحفز في البلدان المنتجة الرئيسية ذاتها وبشكل ملحوظ في ما يتعلق بالشاي الأسود ،حيث أن الإمدادات من هذا الشاي قد تمت برمجتها وفق الفرص التي أتاحتها الأسواق".

ومما يُذكر أن إجتماع المجموعات الحكومية المعنية بالشاي سيسبقه الاجتماع التجاري الدولي بشأن الشاي في الفترة 18-19 يوليو/تموز الجاري الذي سيعقد في مركز بالي للاتفاقيات الدولية.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/11840/ف. بوتس

لقطة لعمّال حصاد الشاي في كينيا، حيث سجل الإنتاج زيادة تتجاوز 11 في المائة عام 2004.

إرسل هذا المقال
إنتاج العالم من الشاي يسجل أرقاماً قياسية جديدة
المجموعة المشتركة بين الحكومات لسلعة الشاي تجتمع في بالي
14 يوليو/تموز 2005- واصل الإنتاج العالمي من الشاي تحقيق أرقام قياسية جديدة في غضون عام 2004، إذ سجل مجموع الإنتاج الدولي زيادة بنسبة 2 في المائة ليبلغ نحو 3.2 مليون طن.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS