المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: المنظمة تتحرك سريعاً على مسار الإصلاحات
المنظمة تتحرك سريعاً على مسار الإصلاحات
تعزيز أواصر التحالُف الدولي ضد الجوع
نيويورك/روما 15 سبتمبر/ أيلول 2005 - أعلن اليوم الدكتور جاك ضيوف ، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( فاو) أنه عازم على أن المنظمة يجب أن تتحرك بسرعة على مسار إصلاح الأمم المتحدة.

ففي كلمته في الإجتماع غيرالرسمي لقادة بعض أبرز المنظمات الخيرية في العالم قال الدكتور ضيوف " أننا بحاجة الى اعادة بناء الثقة العامة في نظام الأمم المتحدة ، وللمنظمة كما هو حال الوكالات الشقيقة الأخرى في هذا النظام ، دور حيوي تلعبه على المسرح العالمي ، غير أن بامكانها أن تؤدي هذا الدور فقط اذا ما رأت البلدان الأعضاء في منظمتنا في هذا الدور قيمة مادية".

وقال " اننا كنا ننظرالى أنفسنا في المرآة خلال الأشهر القليلة الماضية لنرى أين يمكننا أن نلقي بالثقل ، وأين نحتاج الى بناء قوتنا ، و قد ترجمنا كل ذلك في مقترحات الميزانية التي تكشف عن قوة التزامنا بالاصلاح . فباستطاعتنا أن نتحرك لا بل يجب أن يتم ذلك الآن ".

ومن بين أوجه الاصلاحات التي تحدث عنها الدكتور ضيوف هو أن المنظمة يجب أن تعيد تركيزها على بناء القدرات ، وتبادل المعارف والعمل على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وخاصة ما يتعلق بالهدف رقم واحد. وأكد أنه " يتعين على المنظمة أيضا أن تُقيم شراكات أقوى بكثير مع مؤسسات مماثلة لها فكريا وتحمل نفس الأهداف". لذلك أقترح أن يُرصد المزيد من الموارد لصالح التحالف الدولي ضد الجوع الذي يجمع المنظمة بالوكالات الأخرى التابعة للأمم المتحدة والمعنية بالحد من الفقر والجوع ، بالاضافة الى مختلف المنظمات الدولية غير الحكومية.

وأوضح أنه "ليس هناك سبب تقني يستدعي حرمان أي شخص من التمتع بكفايته من الغذاء" ، مشيراً الى أنه "رغم ذلك فانه مايزال هناك شخص واحد من بين كل سبعة أشخاص يُعاني نقص التغذية. فنحن بحاجة الى إقناع الحكومات بأنه من مصلحة الجميع أن نُخلص العالم من الجوع ، لأن الجوع الذي يواجهه الإنسان في حياته يوميا انما هو فعلاً مسألة حياة أو موت . فالانتشار واسع النطاق لظاهرة الجوع يؤثر أيضا حيث أنه يعيق النمو الاقتصادي الذي تطمح الى تحقيقه كل الأمم. ولطالما كان هناك عدد كبير من بني البشر يعاني الجوع فان الحد من ظاهرة الفقر سيكون أمر بعيد المنال".

هذا وقد رحب السيد ديفيد بيكمان ، رئيس حركة "الخبز للعالم" المناهضة للجوع والخاصة بالمواطنين الأمريكيين ، رحب بإلتزام الدكتور ضيوف بالإصلاح ، لاسيما قراره بتخصيص المزيد من الموارد لصالح التحالف الدولي ضد الجوع ،حيث قال " أن الوكالات التابعة للأمم المتحدة تلعب دوراً جوهرياً في عالمنا الذي يعتمد بعضه على البعض الآخر. وأن منظمة الأغذية والزراعة تقدم مساهمات حاسمة الى نظامنا الغذائي العالمي ومسيرة التقدم لمحاربة الجوع في العالم. ويسرني أن أعلم بالالتزام الذي أعرب عنه جاك ضيوف لجعل منظمة الأغذية والزراعة أكثر فاعلية، إذ أن تعزيز التحالف الدولي ضد الجوع ما هو إلاّ أحد الطرق لتحرير الطاقات في المستويات الدنيا من أجل التغلب على الجوع".

ومما يُذكر أن حركة "الخبز للعالم" هي التي تقود التحالف الأمريكي الوطني ضد الجوع وتعمل نيابة عن أعضائها لجعل الحكومة تزيد من دعمها للبرامج سواءاً كانت تلك البرامج على الصعيد القطري أو في الخارج بهدف الحد من ظاهرتي الجوع والفقر. وتتعاون حاليا الحركة المذكورة مع منظمة الأغذية والزراعة وشركاء آخرين في التحالفات الوطنية الأخرى في العديد من البلدان النامية كي تتحول فيها الظاهرتين المذكورتين الى شئ من الماضي!

للإتصال

ميشال الحاج
المسؤول الإعلامي، مكتب الإتصال
لأمريكا الشمالية (LOWA)
واشنطن، الولايات المتحدة
michael.hage@fao.org
Tel:(+1)2026530011
Cel:(+1)2024688800

موارد سمعية

مقابلة إذاعية مع دي. بيكمان رئيس منظمة "Bread for the World" - دقيقة و46 ثانية، للاستماع المباشر (ram)

المقابلة بنوعية إذاعية (mp3)

إرسل هذا المقال
المنظمة تتحرك سريعاً على مسار الإصلاحات
تعزيز أواصر التحالُف الدولي ضد الجوع
15 سبتمبر/أيلول 2005- أعلن المدير العام للمنظمة اليوم، الدكتور جاك ضيوف، بوصفه رئيسها التنفيذي عن العزم على أن تتحرّك المنظمة سريعاً على طريق الإصلاحات.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS