المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الاحتفال حول العالم بيوم الأغذية العالمي
الاحتفال حول العالم بيوم الأغذية العالمي
تنظيم أحداثٍ خاصة في أكثر من 150 بلداً
روما 14 اكتوبر/ تشرين الأول 2005، سيحتفل ما يزيد عن 150 بلداً في مختلف أنحاء العالم بيوم الأغذية العالمي من خلال سلسلة من الأحداث والندوات والمؤتمرات والحملات الإعلامية.

ويجري الإحتفال بيوم الأغذية العالمي الذي يُصادف أيضا عيد تأسيس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في عام 1945 ، في السادس عشر من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام. والشعارالمرفوع للعام الحالي " الزراعة وحوار الثقافات... تراثنا المشترك" يستذكر المساهمات التي قدمتها مختلف الحضارات للزراعة في العالم.

المعروف أن الحضارات تقوم على الزراعة خاصة وأنه قد حصلت على مر التاريخ ، ثورة في النظام الغذائي جراء الحركة المتداخلة ما بين مختلف الأصناف النباتية والسلالات الحيوانية، الأمر الذي أدى الى تحسين مستوى التغذية وحدّ من ظاهرة الفقر.

فقد قدمت أفريقيا للعالم البُن بإعتباره مشروباً شعبياً في كل أنحاء العالم ، أما آسيا فقد إعتنت بمحصول الأرز حتى أصبح الغذاء الأساسي لأكثر من نصف سكان المعمورة. وهيمن القمح الذي أصله من منطقة الشرق الأوسط كمحصول غذائي في كل من أمريكا الشمالية وأوروبا. أما محصول البطاطس الذي أتى به "الأسبان الفاتحين " من أمريكا الجنوبية في القرن السادس عشر فقد أصبح الغذاء الأساسي الرئيسي للملايين من بني البشر في أوروبا ومناطق أخرى من العالم.

وتقول المنظمة أن شعار يوم الأغذية العالمي يستذكر أيضاً أن حوار الثقافات هو أحد المتطلبات الأساسية لتحقيق التقدم ضد الجوع وتدهور البيئة ، وأن تاريخ الزراعة حافل بأمثلة عن تبادلات ثقافية مهمة.

إن حوار الثقافات ما بين البلدان النامية التي تواجه مشاكل غذائية وزراعية متشابهة ما هو إلاّ سبيلاً مهماً لتشاطر الخبرات والتقنيات. وأن تبادل الثقافات الزراعية يحصل أيضاً من خلال الإجتماعات الدولية والمفاوضات التجارية، كما يساعد على خلق تفاعل وتعاون ما بين البلدان والأمم.

ويتخلل الإحتفال بيوم الأغذية العالمي الذي سيقام في المقر الرئيسي للمنظمة في العاصمة الإيطالية روما ، بيان المدير العام للمنظمة الدكتور جاك ضيوف ، ومن ثم كلمة وزير السياسات الزراعية والحراجية الإيطالي السنيور جاني اليّمانو. وسينظم بعد الظهر ، ثمة منتدى يمثل المجتمع المدني بشأن شعار يوم الأغذية العالمي .

3 سفراء جدد للنوايا الحسنة

وخلال الحفل ذاته، سيقدم المدير العام للمنظمة سفراء النوايا الحسنة الجدد المعينين وهم : سيدة باراغواي الأولى، ماريا كلوريا بينايودي دوارتيه، كسفيرة فوق العادة للمنظمة ، وبطلة العالم للألعاب الأولمبية (رمي القرص)، بياتريس فوموينا من نيوزيلاندا والمغني الآيرلندي رونان كيتينغ.

والمعروف عن سيدة باراغواي الأولى أنها تؤيد بقوة الحملات التي تقودها منظمة الأغذية والزراعة ضد الجوع وسوء التغذية وإنعدام الأمن الغذائي في أمريكا اللاتينية، حيث أنها تعتقد بأن " الجوع هو أحدالأشكال الأشدعنفاً للإعتداء على حقوق الإنسان".

وقد لعبت في بلادها دوراً فعالاً في مختلف البرامج الإجتماعية والصحية والتنمية البشرية لصالح المرأة والطبقات الضعيفة المهددة وأطفال الشوارع في عاصمة البارغواي (أسونسيون) وأطراف أخرى من البلاد مع إهتمام خاص بالأسر التي تعيش في حالة فقر مدقع!

كما ساندت عدة مبادرات في مجال الزراعة والأمن الغذائي، وخاصة المشروع الوطني لإنتاج حليب الصويا لتحسين سبل العيش في المناطق الريفية، بإعتباره برنامجاً إنمائياً متكاملاً على مستوى المجتمعات، بالإضافة الى مشروع الصحة العقلية.

أما فوموينا فهي أول إمرأة في كل جنوب غرب المحيط الهادي تفوز بلقب البطولة العالمية ، حين حازت في أثينا عام 1997 على الجائزة الذهبية في " رمي القرص".

علاوة على ذلك، فقد فازت بألعاب الكومونويلث التي أقيمت عامي 1998و 2002، وكأس العالم للألعاب الرياضية لعام 2002 وإحتلت الموقع السابع في الألعاب الأولمبية عام 2004 . وقد منحت مؤخراً وسام الإستحقاق النيوزيلاندي تقديراً لدورها في الألعاب الرياضية.

أما المغني الآيرلندي رونان كيتينغ الذي كان في الثامنة عشر من عمره حين ظهر أمام الجمهور لأول مرة، فانه الآن بعد مرور عشر سنوات ما يزال يحظى بالشعبية ، وقد تحولت أغانيه المعروفة الى مقطوعات كلاسيكية.

وفي حزيران / يونيو 2004 ، قام رونان برحلة كانت قد غيرت مجرى حياته ، حيث زار المزارعين وأسرهم في غانا ودول نامية أخرى، وقد صُدم حين رآى مشاهد من الفقر وكيف أن القوانين التجارية غير المنصفة كانت تدمر سبل كسب الرزق.

وكان رونان يُدعم أصلاً العديد من الجمعيات الخيرية، فأسس جمعية خاصة أسماها (مؤسسة ماري كيتنغ) بعد أن فقد والدته بسبب إصابتها بالسرطان في عام 1998.
وحول هذه المؤسسة يقول رونان " أنها لا تهتم بالقابعين في البيوت وأيديهم في جيوبهم?وإنما تُعنى بتنظيم حملة تجعل حكومتنا تؤثرمن خلال موقفها على صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية من أجل إحداث التغيير".

ومما يذكرأن سفراء النوايا الحسنة للمنظمة يسهمون منذ عام 1999 في دعم مهام المنظمة ومساعدتها في إلقاء الضوء على مشكلة الجوع.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/14829/بي. جونستون

بعد تدجين نبات الأرز في آسيا ما لبث أن أضحى محصوله غذاءً أساسياً لأكثر من نصف سكان العالم.

موارد سمعية

تقرير إخباري- دقيقتان و51 ثانية 194 كيلوبايت (ram)

تقرير إخباري بنوعية للبث- دقيقتان و51 ثانية 1.376 كيلوبايت (mp3)

المنظمة/22426/أوه. ثوييه

وفدت دَرَنة البطاطس كثراثٍ زراعي لحضارة "الأنكا" عبر المحيط الأطلنطي، في القرن السادس عشر.

إرسل هذا المقال
الاحتفال حول العالم بيوم الأغذية العالمي
تنظيم أحداثٍ خاصة في أكثر من 150 بلداً
14 اكتوبر/تشرين الأول 2005- من المعتزم أن يُحيى أكثر من 150 بلداً حول الكرة الأرضية احتفالات يوم الأغذية العالمي بتنظيم أحداثٍ خاصة، وندوات، ومؤتمرات، ومسابقات، وحملاتٍ إعلامية...
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS