المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الدكتور ضيوف: المنظمة لا بد أن تواكِب التغيّرات
الدكتور ضيوف: المنظمة لا بد أن تواكِب التغيّرات
رؤساء دولٍ عديدون يحضرون احتفالات المنظمة بالعيد الستين لتأسيسها
روما 17 اكتوبر/تشرين الأول 2005، قال الدكتور جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في الحفل الرسمي الذي أُقيم اليوم في روما بمناسبة العيد الستين لتأسيس المنظمة انه "يجب على منظمة الأغذية والزراعة أن تواكب التغيرات التي طرأت خلال السنوات الستين الأخيرة إذا ما أريد لها أن تنهض بمستوى التحديات الجديدة وتستفيد من الفرص الناشئة".

ومن بين أبرز الشخصيات رفيعة المستوى المشاركة في الحفل :الرئيس البرازيلي لويس انياتشو لولا دا سيلفا، والرئيس الفنزويلي هوغو شافيزوالرئيس الايطالي كارلو أزيليو تشامبي وعدد آخرمن رؤساء الدول بالإضافة الى وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال آنجلو سودانو.

لقد لعبت المنظمة، التي أنشأت في مدينة كيبيك بكندا عام 1945 بهدف تحريرالانسانية من الجوع ، دوراً نشيطاً في زيادة الانتاج من الأغذية بما يلبي احتياجات سكان العالم الذين تضاعفت اعدادهم ثلاث مرات منذ تأسيس المنظمة.

وكشف الدكتورضيوف عن أنه يسعى للحصول على موافقة الدول الأعضاء لدى المنظمة لتنفيذ برنامج من شأنه أن "يمّكن المنظمة من أن تلعب دوراً فعالا وبشكل متزايد في عملية استئصال الجوع ، وذلك من خلال تطوير الزراعة المستدامة ، وضمان سلامة الأغذية ، ومكافحة الأمراض والآفات النباتية والحيوانية العابرة للحدود ، ومن خلال التفاوض على نظام تجاري أكثرانصافاً بشأن السلع الزراعية".

وقال المدير العام للمنظمة إن "قمة الألفية قد أكدت من جديد المصلحة المشتركة لشعوب العالم في وضع نهاية للفقر والجوع وفي المحافظة على الموارد الطبيعية لكوكب الأرض من أجل أجيال المستقبل".

وفي معرض التعليق على الإنجازات الرئيسية للمنظمة أوضح الدكتور ضيوف بأنه" منذ عام 1960 إنخفضت نسبة الذين يُعانون نقص التغذية في العالم من 35 في المائة الى 13 في المائة".

وتحدث المدير العام عن منجزات أخرى ولاسيما ما يتعلق بالموافقة على المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة في عام 2003 مؤكداً على أهمية المنظمة" كمحفل محايد تجتمع فيه الأمم لبحث القضايا ذات الصلة بالأغذية والزراعة".

الوضع الراهن والتوقعات

في هذا السياق، أضاف الدكتور ضيوف قائلاً إن المنظمة والدول الأعضاء فيها لابد لها أن تقر بأنه يتعذرعليها بلوغ التوقعات التي وضعها مؤسسو المنظمة في مجالين حرجين للغاية وهما .. أولاً ، بقاء نحو 852 مليون جائع في عالم يتميز بالوفرة في انتاجه الغذائي ، وثانيا : أن بعض النظم الزراعية المكثفة التي أتاحت مثل هذا النمو ليست مستدامة ويترتب عليها عواقب بيئية واقتصادية واجتماعية وثقافية سلبية.

وفي ما يتعلق بالتطلعات نحو المستقبل ، مضى الدكتور ضيوف قائلاً انه" يتعين على منظمة الأغذية والزراعة أن تعالج قضيتان مركزيتان في ضوء ما يظهر للعيان في القرن الحادي والعشرين . الأولى : يجب أن تكثف المنظمة جهودها مع البلدان الأعضاء لاستئصال الجوع ، مثلما ورد في أول هدف من الأهداف الانمائية للألفية ، والقضية الثانية: يجب على المنظمة أن تؤكد على ضرورة تلبية احتياجات العالم في المستقبل للأغذية ومنتجات الغابات دون تعريض استدامة الموارد الطبيعية الهشة للأرض وطقسها للضرر والمخاطر".

ومما يذكر أن الدكتور ضيوف قدم في الحفل ، ميدالية "أجريكولا" الخاصة بالمنظمة الى الرئيس البرازيلي لولا دي سيلفا. وقد قرأ وزير خارجية الفاتيكان رسالة البابا بينيدكت السادس عشر.

واستمع الحفل أيضاً إلى كلمات من رؤساء البرازيل والبوسنة والهرسك وبوتسوانا وايطاليا وباراغواي وسلوفينيا وفنزويلا وزيمبابوي.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/س. كاسيتّا

المدير العام للمنظمة، الدكتور جاك ضيوف.

إرسل هذا المقال
الدكتور ضيوف: المنظمة لا بد أن تواكِب التغيّرات
رؤساء دولٍ عديدون يحضرون احتفالات المنظمة بالعيد الستين لتأسيسها
17 اكتوبر/تشرين الأول 2005- قال المدير العام للمنظمة الدكتور جاك ضيوف اليوم، مفتتحاً مراسم الاحتفالات الرسمية بمناسبة العيد الستين لإنشاء المنظمة، أن "منظمتنا لا بد من أن تواكب التغيّرات على مدى الأعوام الستين الماضية، إذا كان لها أن تواجه التحديات الجديدة وتستفيد من الفرص المستجِّدة".
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS