المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: توفيق الإحتياجات المائية للزراعة والنظم الإيكولوجية
توفيق الإحتياجات المائية للزراعة والنظم الإيكولوجية
مؤتمرٌ دولي بين المنـظمة وهولندا يُعقَد لبحث الموارد المائية للإنتاج الغذائي واعتبارات النظم الإيكولوجية
روما-لاهاي، 26 يناير/كانون الثاني 2005- أكدت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن قطاعي الزراعة والأنظمة الأيكولوجية الطبيعية في تنافس متزايد ودائم على الموارد المائية الشحيحة، موضحة أن التوفيق ما بين القطاعين المذكورين في الحصول على الاحتياجات المائية أمر ضروري لضمان ديمومة الانتاج الغذائي وحماية الموارد الطبيعية.

ومما يذكر أنه من المقرر عقد مؤتمر دولي في هولندا لمناقشة الأجراءات اللازمة لمواجهة هذا التحدي.

وتقوم المنظمة بالاشتراك مع الحكومة الهولندية بتنظيم هذا المؤتمر الذي سيعقد في لاهاي للفترة من 31 يناير/كانون الثاني لغاية 4 فبراير/شباط 2005.

وسيتحدث في المناسبة سمو الأمير وليام الكسندر أمير أورنج، ولي عهد هولندا، ومدير عام المنظمة الدكتور جاك ضيوف، ووزير الدولة للزراعة والتنمية الريفية في إثيوبيا الدكتور تيكالين مامو.

هذا ومن المتوقع أن يهيئ المؤتمر منبرا هاماً لنحو 500 مشارك من مختلف انحاء العالم بضمنهم عدد كبير من الوزراء.

إن الهدف من عقد المؤتمر هو مساعدة وتمكين المجتمعات المحلية في أنظمة أيكولوجية-زراعية مختلفة من إيجاد حلول عملية للادارة المستدامة للمياه اللازمة للأمن الغذائي ونشاطات الانظمة الايكولوجية.

النظم الإيكولوجية مهددةٌ

وأوضحت المنظمة أن الانظمة الايكولوجية الزراعية والطبيعية مثل الغابات، والأراضي الجافة، والاراضي الرطبة هي الأكثر استهلاكاً للمياه العذبة، وان ارتباط هذه الأراضي باستهلاكها للمياه أمر لا مفر منه. غير ان التنافس ما بين هذه القطاعات قد تضاعف في ضوء النمو السكاني، وتوسع النشاطات الزراعية، وتزايد الضغط على نقل المياه من المناطق الريفية الى المناطق الحضرية، الأمر الذي غالباً ما يتسبب في تهديد كبير ودائم للأنظمة الايكولوجية.

وتجدر الاشارة الى أنه ينبغي زيادة الانتاج الغذائي العالمي بمقدار 60 بالمائة بحلول عام 2030 وذلك لغرض انتاج الأغذية ما يكفي لنحو 1ر8 مليار شخص والأستجابة لتحديات التغذية، هذا في وقت يتوقع فيه أن يزداد حجم استهلاك المياه للأغراض الزراعية بمقدار 14 بالمائة خلال تلك الفترة.

وبينت المنظمة أن التحدي للعقود الثلاثة المقبلة يكمن في انتاج أكبر من الأغذية بأستخدام كميات أقل من المياه مع حماية الأنظمة الايكولوجية الطبيعية في ذات الوقت، الأمرالذي يتطلب إنتاجاً زراعياً أمثلاً، وحماية وتعزيز الخدمات المتعددة التي توفرها الأنظمة الايكولوجية في الوقت نفسه.

وذكرت المنظمة أنه لم يتم الالتفات بشكل مُرضِ حتى الآن الى الأهمية الكبيرة للادارة المائية الملائمة للأغذية والانظمة الايكولوجية من قبل الحوار الدولي حول إدارة المياه والتنمية الريفية. وعليه فان الهدف الرئيسي من عقد المؤتمرحول المياه والأغذية والأنظمة الايكولوجية 2005 هو دراسة حالات بحثية ناجحة للتجارب الجيدة في الإدارة المتكاملة لموارد المياه والخروج بأفكار جديدة حول سبل التوفيق ما بين احتياجات المياه للاراضي الزراعية وبين الأنظمة الايكولوجية.

ومن المؤمل أن يسهم المؤتمر بشكل مباشر في تنفيذ السياسات والبرامج الدولية ذات الصلة بالمياه والتي تم تبنيها من قبل القمة العالمية للتنمية المستدامة، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، واتفاقية التنوع البيولوجي، والمنتدى العالمي للمياه، واتفاقية رامسار حول الاراضي الرطبة، والمنتديات الدولية الأخرى.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105

تون فان دير مولين
(لاعتماد وسائل الإعلام)
a.van.der.molen@minlnv.nl
Tel(+31)703784791
Cell(+31)620013688

سيندي هايدرا
(لاعتماد وسائل الإعلام)
c.m.heijdra@minlnv.nl
Tel(+31)703785107
Cell(+31)620013684

المنظمة/8457/ف. ماتيولي

لقطة لعملية ري بالرش في حقلٍ لزراعة الفلفل الأخضر واللفت.

إرسل هذا المقال
توفيق الإحتياجات المائية للزراعة والنظم الإيكولوجية
مؤتمرٌ دولي بين المنـظمة وهولندا يُعقَد لبحث الموارد المائية للإنتاج الغذائي واعتبارات النظم الإيكولوجية
26 يناير/كانون الثاني 2005- ثمة منافسةٌ متزايدة بين الزراعة والنظم الإيكولوجية الطبيعية على الموارد المائية الشحيحة على الأكثر. لذا يعدّ التوفيق بين االاحتياجات المائية للقطاعين ضرورياً، لتأمين إنتاج الغذاء وصَون الموارد الطبيعية... في آن معاً.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS