المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: التعليم الأساسي لسكان الريف يتطلّب رصد 1.64 مليار دولار سنوياً
التعليم الأساسي لسكان الريف يتطلّب رصد 1.64 مليار دولار سنوياً
بلوغ الأهداف الإنمائية للألفيّة يفرض إيلاء أولويةٍ للمناطق الريفية
روما 13 يونيو/حزيران 2006- أعلن السيد اليكساندر مولر، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في الإجتماع الدولي الخاص بالتعليم الريفي والمنعقد حاليا في روما بمشاركة الفاو واليونسكو ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة وممثلي المجتمع المدني والجهات المانحة ، أنه يتعين على المانحين أن يقدموا مليار و640 مليون دولاراً سنوياً لتلبية متطلبات التعليم الأساسي لسكان الريف في البلدان ذات الدخل المنخفض .

وشدد السيد مولر الذي يرأس قطاع التنمية المستدامة في المنظمة التي تتخذ من روما مقراً لها، على أن الحاجة لتقديم المساعدات الخارجية باتت ملحة بالنسبة لأكثر من 94 مليون طفل لا يذهبون الى المدارس في الريف. ودعا أيضاً المجتمع الدولي الى النظر في الفروقات بين الريف والمدن في مجال التعليم ومعالجتها.

وقال أن تعليم سكان الريف يستدعي قيام إستثمارات كبيرة من جانب الحكومات والمانحين لغرض تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية لا سيما هدف التعليم للجميع.

وحسب منظمة الأغذية والزراعة فأن أكثر من نصف سكان العالم في الوقت الحاضر يعيشون في المناطق الريفية وفي أشد البلدان فقراً ، حيث يُعد التعليم أمراً ضرورياً للتحفيف من حدة الفقر... وأن الكثافة السكانية ستتواصل في المناطق الريفية في غضون العقود القادمة من الزمن.

المعروف أن العيش في منطقة ريفية في بلد فقير يعني في الغالب مواجهة الفقر والجوع والأمية. ففي المناطق الريفية تبلغ نسبة الأطفال الذين لا يذهبون الى المدارس ضعف عدد الأطفال تقريباً الذين يعيشون في المناطق الحضرية. وسينضم عدد كبير من هؤلاء الأطفال الى صفوف الأجيال القادمة من البالغين الفقراء والأميين.

وقال السيد مولر "أنه من المحتمل جداً أن يتبنى سكان الريف المتمتعين بالتعليم الأساسي تكنولوجيا جديدة ويصبحوا أكثر إنتاجيةً، إذ سيكون بمقدورهم أن يتعاملوا بشكل أفضل مع التغيرات وينهضوا بسبل معيشتهم ويعززوا المساواة بين الجنسين وصفات المواطنة الفعالة".

مبادرة عالمية

إن الإجتماع الذي تنظمه لجنة العمل الدولية المعنية بالتعليم وتستضيفه منظمة الأغذية والزراعة ، هو جزء من المبادرة العالمية لتعليم سكان الريف التي أطلقتها الفاو واليونسكو في مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة في جوهانسبيرغ عام 2002.

وبموجب الأبحاث التي إستندت الى التفاعل ما بين التعليم وتنمية المهارات والتنمية الريفية والزراعية، فإن أهداف هذه المبادرة هو تمكين فقراء الريف كي يندمجوا بصورة تامة في العملية التنموية.

وفي الوقت الحاضر تركز هذه المبادرة التي تقودها الفاو على بناء القدرات القطرية لمواجهة تحديات تعليم سكان الريف ومعالجتها.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

إرسل هذا المقال
التعليم الأساسي لسكان الريف يتطلّب رصد 1.64 مليار دولار سنوياً
بلوغ الأهداف الإنمائية للألفيّة يفرض إيلاء أولويةٍ للمناطق الريفية
13 يونيو/حزيران 2006- كشفت المنظمة في اجتماع دولي حول التعليم ومحو الأميّة أن الإيفاء بمتطلّبات التعليم الأساسي لسكان الريف لدى أقل بلدان العالم دخلاً في العالم يتطلب تعبئة تبرّعات بقيمة مليار و640 مليون دولار بصفة سنوية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS