المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: المدير العام للمنظمة يحثّ على تعزيز الجهود لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفيّة
المدير العام للمنظمة يحثّ على تعزيز الجهود لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفيّة
تقليص الجوع والفقر السبيل الرئيسي لبلوغ أهداف الألفيّة
روما 7 سبتمبر/أيلول 2006- قال الدكتور جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن الحد من الجوع والفقر المدقع شرط أساسي بالنسبة للمجتمع الدولي لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وقال في كلمة له اليوم أمام لجنة استشارية رفيعة المستوى أُنشئت لمساعدة المنظمة على الاستجابة بشكل أكثر فاعلية لتحديات تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015، أن تحقيق الأهداف الثمانية "من شأنه أن يضع الإرادة السياسية للمجتمع الدولي على المحك بشأن معالجة عدد من المشاكل العالمية والاتفاق على الإجراءات اللازمة لإيجاد حلول لها". وأضاف قائلا "اعتقد أنكم تشاطرونني القناعة بأن الحد من الجوع والفقر المدقع شرط أساسي لتحقيق جميع الأهداف الإنمائية للألفية".

وأكد "أن فرص تحقيق بقية الأهداف ستبقى ضعيفة لاسيما ما يتعلق بالبيئة والتعليم ومعدلات الوفيات بين الأطفال ورعاية الأمومة والمساواة بين الجنسين ومكافحة مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة (الإيدز)، ما لم يتم تحقيق الهدف الأول من الأهداف الإنمائية للألفية".

وأوضح أن المنظمة بوصفها الوكالة الرائدة في مجالات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك والتنمية الريفية وجميع أنشطة المنظمة، بما في ذلك المراقبة والتحليل وتعبئة الموارد وبناء الشراكات والأنشطة الميدانية، قد عززت مسيرة التقدم باتجاه بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية.

تعزيز القدرات

غير أن الدكتور ضيوف يعتقد " بأن جهود المنظمة ينبغي أن تكون أكثر تركيزاً وإسهاماً كي تصبح فعالة حقاُ". وتجدر الإشارة إلى أن المدير العام للمنظمة كان قد بادر بحملة إصلاح شاملة للمنظمة بما يعزز قدراتها في مواجهة تحديات المستقبل، وهي عملية كان القصد منها أيضاً تعزيز التعاون المتزايد مع بقية الأطراف في منظومة الأمم المتحدة.

وأوضح أنه "لهذا السبب أود أن أشكركم على موافقتكم على توفير خبراتكم الجليلة، وتجاربكم، وحكمتكم للجنة رفيعة المستوى المنعقدة اليوم. ولا يساورني الشك بأن توجيهاتكم السديدة ستدلنا إلى سبل تعزيز فاعلية نشاطاتنا في دعم الأهداف الإنمائية للألفية".

ومما يذكر أن اللجنة المجتمعة تضم في عضويتها كل من رئيسة اللجنة، البروفسورة إم إس سواميناثان، رئيسة مؤسسة إم إس سواميناثان للبحوث، والسيد كارلوس إي أكينو غونزاليز، المدير العام الفخري، المعهد الأمريكي للتعاون الزراعي، والبروفسور بو بنغتسون، من قسم علوم المحاصيل في جامعة النارب السويدية للعلوم الزراعية، والسيد إم شيخ محمدي سيسوخو، الرئيس الفخري للمجلس الوطني للعمل المشترك والتعاون الريفي في السنغال، والدكتورعادل البلطجي، رئيس المجلس العالمي للبحوث الزراعية، في القاهرة، والدكتور والتر بي فالكون، مديرمركزعلوم البيئة والسياسات في جامعة ستانفورد، والبروفسور ديمترو أو ميلانتشوك، عميد كلية الزراعة الوطنية الأوكرانية، والسيد مويزي سي مينسا، وزير المالية الأسبق لجمهورية بنين والرئيس المساعد الأسبق للصندوق الدولي للتنمية الزراعية، والآنسة بربارا ستوكنغ، مديرأوكسفام من المملكة المتحدة.

ومن ناحيته، أكد برابو بينغالي، مدير قسم الاقتصاد الزراعي والإنمائي في المنظمة، خلال الاجتماع أن تحقيق الهدف الإنمائي للألفية في خفض نسبة الذين يعانون الجوع إلى النصف بحلول عام 2015 على الصعيد العالمي يبدو ممكناً "على افتراض توفر معدلات عالية من الاستثمارات والالتزامات السياسية في مجال تعزيز الأمن الغذائي".

أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى

وفي الوقت الذي عانى فيه 20 بالمائة من سكان البلدان النامية، سوء التغذية عام 1990، حسب مؤشر الأهداف الإنمائية للألفية، فأن أحدث تقديرات المنظمة تشير إلى أن 17 بالمائة أو 815 مليون نسمة، مازالوا يعانون الجوع خلال الفترة بين عامي 2000 و 2002. وقال السيد بينغالي أن المنظمة تتوقع أن يصل المعدل إلى 11 بالمائة بحلول عام 2015.

وأضاف أن معدل مرتفع من سوء التغذية بنسبة 23 بالمائة، سيبقى قائماً في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بحلول عام 2015، علما بأن نحو ثلث السكان في أفريقيا يعانون الجوع في الوقت الحاضر، وما لم تتخذ إجراءات خاصة، فأن تحقيق الهدف الإنمائي للألفية الذي يرمي إلى الحد من الجوع هناك لن يتحقق إلا بحلول عام 2030 تقريباً.

ومما يذكر أن تحقيق الهدف الذي يرمي إلى الحد من الفقر بمعدل النصف بين عام 1990 و 2015 على الصعيد العالمي يسير في مساره الصحيح، ولكن يبدو أن تحقيق ذلك لن يكون ممكنا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وخلص السيد بنغالي إلى القول بأنه " لن يتحقق سوى القليل من التقدم (في المنطقة) دون تعزيز الأداء على نحو هام في المستقبل القريب، وأن الرقم المطلق للفقراء قد يزداد بشكل ملحوظ. وفي حالة تحقق هذا السيناريو فأن نحو نصف الفقراء في العالم سيعيشون في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بحلول عام 2015".

للإتصال

كريستوفر ماثيوز
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
christopher.matthews@fao.org
Tel:(+39)0657053762

إرسل هذا المقال
المدير العام للمنظمة يحثّ على تعزيز الجهود لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفيّة
تقليص الجوع والفقر السبيل الرئيسي لبلوغ أهداف الألفيّة
7 سبتمبر/أيلول 2006- قال المدير العام للمنظمة الدكتور جاك ضيوف أمام لجنةٍ إستشارية رفيعة المستوى أن احتواء الفقر المدقع والجوع الشديد إنما يشكّل شرطاً مُسبقاً لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفيّة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS