المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: المؤتمر العالمي للاتصالات من أجل التنمية يبدأ أعماله في روما
المؤتمر العالمي للاتصالات من أجل التنمية يبدأ أعماله في روما
الإسراع بسياق التنمية بفضل الاتصالات
25 اكتوبر/تشرين الأول 2006، روما- بدأت اليوم في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في روما، أعمال المؤتمر العالمي للاتصالات من أجل التنمية الذي يستغرق ثلاثة أيام ويسلّط الضوء على الدور الحاسم للاتصالات في عملية التنمية. وترعى المنظمة هذا المؤتمر، الذي يشارك فيه نحو 500 مسؤول يمثلون صنّاع السياسات، والأكاديميين، الإعلاميين، بالتعاون مع كل من البنك الدولي وشراكة مبادرة الاتصالات، وبضيافة الحكومة الايطالية.

وقال المدير العام للمنظمة الدكتور جاك ضيوف في كلمة افتتاحية له في أول مؤتمر عالمي للاتصالات من أجل التنمية أن هناك علاقة وثيقة تربط الاتصالات بالتنمية المستدامة موضحاً "أنهما وجهان لمسعى واحد... أي مساعدة الشعوب والتقريب فيما بينها على نحو أوثق".

وقال "أن الاتصالات الفعالة عملية ذات مسارين"، مؤكداً أنها "حوار وليست محاضرة، وتعني أن جميع المشاركين يملكون صوتاً".

سوق عالمية

وقال الدكتور ضيوف أن التقدم السريع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أسرع من خطى النمو الاقتصادي في العالم وخلق سوقاً عالمية، لكنه لاحظ أن السرعة التي تسير بها الاكتشافات العلمية الحديثة تهدد باتساع الهوة بين أولئك الذين تتيسر لهم الهواتف الخلوية والانترنت من جانب، ومليار مواطن في العالم يفتقرون إلى تلك من جانب ثانٍ.

وحذّر المدير العام للمنظمة من أن "التوسّع يهدد في تعميق الفجوة بين أولئك الذين يتناولون ثلاث وجبات غذاء يومياً وبين 854 مليون مواطن يحظون بوجبة غذاء واحدة يومياً".

وأضاف الدكتور ضيوف أن تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، بالاشتراك مع وسائل الإعلام التقليدية مثل الإذاعة والفيديو والأفلام والموسيقى والمسرح تحظى أيضاً بأهمية في نشر المعارف وتعزيز التنمية. وخلُص إلى القول بأن الاتصالات الفعالة قادرة على تغيير حياة ملايين البشر من خلال "زرع بذور المعارف والأمل، بين فقراء العالم".

الإسراع في إحراز التقدم

وينظر المؤتمر في دور الاتصالات للإسراع بتحقيق التقدم في مجالات محددة مثل الحد من الفقر، والأمن الغذائي، والصحة، والإدارة الرشيدة والتنمية المستدامة.

ومن شأن المؤتمر أن يعكس ثروة الابتكار والعمل الخلاق الذي يتحقق حالياً، ويحثّ على ضم عنصر الاتصالات في كافة المشروعات الإنمائية الجديدة.

ويشارك في المؤتمر نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الثقافة فرانشسكو روتللي، بينما سيتحدّث في المؤتمر عبر التلفزة المنقولة كل من رئيس البنك الدولي بول وولفوتس والحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد جوزيف ستيجيليتس.

ومن المقرر أن ينهي المؤتمر أعماله يوم الجمعة 27 اكتوبر/تشرين الأول الجاري بعد أن يعتمد جملة من التوصيات المحددة لصناع السياسات، والمعنيين بالتنمية، والجهات المانحة، وممثلي المنظمات غير الحكومية، والمهنيين في مجال الاتصالات.

للإتصال

كريستوفر ماثيوز
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
christopher.matthews@fao.org
Tel:(+39)0657053762

المنطمة/س. شيرلي

مقهي للإنترنت في موريتانيا.

موارد سمعية

لقطــــات سمعيّــــة عن المؤتمــــر الدولــــي (mpg)

إرسل هذا المقال
المؤتمر العالمي للاتصالات من أجل التنمية يبدأ أعماله في روما
الإسراع بسياق التنمية بفضل الاتصالات
25 اكتوبر/تشرين الأول 2006- بحضور نحو 500 مشارك يضمّون صنّاع القرار والأكاديميين والمهنيين من مختلف وسائط الإعلام، يُلقي مؤتمرٌ دولي يُفتَتح اليوم بمقر المنظمة لمدة ثلاثة أيام الأضواء على الدور الحاسم للاتصالات الحديثة في خدمة سياق التنمية والإسراع به.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS