المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: جائزة بالمشارَكة بين المنظمة والبنك الدولي للاستزراع السليم للروبيان
جائزة بالمشارَكة بين المنظمة والبنك الدولي للاستزراع السليم للروبيان
جهود إئتلافيّة دولية ترمي إلى النهوض بمبادئ وتطبيقات الإنتاج المستدام في تربية الأحياء المائية
9 نوفمبر/تشرين الثاني 2006، روما/واشنطن- تلقّت الجهود التعاونية المشتركة بين المنظمة وعدد من الهيئات المشاركة، في إئتلاف دوليٍ لإضفاء طابع بيئي مستدام على استزراع الروبيان، "الجائزة الخضراء" من البنك الدولي لعام 2006. وتقدَّم الجائزة بصفةٍ سنوية من الهيئة المالية الدولية للمشروعات التي تساعد الدول النامية على تنفيذ "برامج خضراء الطابع" في مجالات التنمية الاقتصادية، فضلاً عن توجيه جهود البنك ذاته لتمويل التنمية المستدامة بيئياً.

ويضمُّ إئتلاف "كونسورتيوم الشركاء للاستزراع السليم للروبيان والبيئة" (CFSE) منظمة الأغذية والزراعة، وشبكـــة مراكـــز الأحيـــاء المائيـــة لآسيا والمحيط الهادي (NACAP)، والصندوق العالمي للحياة البرية (WWF)، وبرنامج الأمم المتّحدة للبيئة (UNEP) والبنك الدولي. وتأسّست المجموعة عام 1999 للتحقيق في القضايا الرئيسية المتعلقة باستزراع الروبيان، وتشجيع النقاش حول السياسات لتكوين إجماعٍ بين أصحاب الشأن بصدد أفضل كيفيّات التعامل مع تلك القضايا، وتقديم التوصيات للنهوض بإدارة مزارع تربية الروبيان. ويعير الإئتلاف إنتباها خاصاً لمشكلة الفقر وقضايا العدالة والعمل، بالإضافة إلى الإعتبارات البيئية.

وظلّت أنشطة إنتاج الروبيان عُرضةً للإنتقادات بسبب تأثيراتها البيئية السلبية في الأقاليم الساحلية الفقيرة من آسيا وأمريكا اللاتينية. وفي المقابل، فلم ينفك الروبيان يشكِّل أكثر الأنشطة المجزية لتجارة الأحياء المائية على الصعيد الدولي، بأكثر من 11 مليار دولار أمريكي كعائد قيمةٍ من الصادرات السنوية. ويمثل القطاع أيضاً مصدراً رئيسياً للعمالة، وعائدات الضريبة، والنقد الأجنبي من العملات الصعبة بالنسبة للدول النامية- التي تنتج فعلياً نحو 99 بالمائة من روبيان العالم المستزرَع.

وفي المناطق الساحلية الفقيرة يؤدي الروبيان دوراً بالغ الأهمية على الأخص، في تخفيف من حدة الفقر واحتواء الجوع المستشري بالمناطق الريفية.

دراسات متعمّقِة، مبادىء توجيهيّة

في غضون السنوات الخمس الماضية عكف الإئتلاف على إنجاز سلسلةٍ شاملة من المشاورات مع صيّادي الأسماك المزارعين، على صعيد المجتمعات المحليّة، وكبار المسؤولين الحكوميين، ورجال الأعمال، وعلماء الأحياء وغيرهم في جميع أنحاء الكرة الأرضية بغية تحليل مختلف التجارب في قطاع استزراع الروبيان والتعمّق في استيعاب مشكلاته وأفضل سُبل التصدي لها.

وصبّت حصيلة هذا النشاط في تطوير 35 دراسة حالة متعمّقة، شملت آراء أكثر من 100 خبير دولي وتناولت ممارسات استزراع الروبيان لدى 20 بلداً.

وبناءً على نتائج تلك الدراسات والمشاورات، أصدر الإئتلاف في أغسطس/آب 2006 مجموعة مبادىء توجيهية للاستزراع المسؤول للروبيان وإدارته كمحاولةٍ أولى من نوعها لوضع إطارٍ شامل للنهوض باستمرارية القطاع.

وتنطوي المبادئ على عددٍ من الدلالات ذات المغزى البيئي، متضمّنةً اعتبارات التصميم وتحديد مواقع المَزارع، وعَلَف التغذية، فضلاً عن الآثار الاجتماعية للنشاط بالنسبة للمجتمعات المحليّة ذات الشأن.

وفي سبتمبر/أيلول 2006 عُرضت هذه المبادئ على اللجنة الفرعيّة لتربية الأحياء المائية، لدى المنظمة، حيث لقيت ترحيباً من قِبل أكثر من 50 بلداً يشكّلون قُوام هذا الجهاز الدولي المتخصص.

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168
Cel:(+39)3481416802

صورة مُعارة من قسم "جنوب كارولاينا" الأمريكي للموارد الطبيعية

تنتج البلدان النامية نحو 99 بالمائة من الروبيان المستزرَع في العالم.

إرسل هذا المقال
جائزة بالمشارَكة بين المنظمة والبنك الدولي للاستزراع السليم للروبيان
جهود إئتلافيّة دولية ترمي إلى النهوض بمبادئ وتطبيقات الإنتاج المستدام في تربية الأحياء المائية
9 نوفمبر/تشرين الثاني 2006- تلقّت الجهود التعاونية المشتركة بين المنظمة وعدد من الهيئات المشاركة في إئتلافٍ دولي لإضفاء طابع بيئي مستدام على استزراع الروبيان "الجائزة الخضراء لعام 2006" التي يمنحها البنك الدولي.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS