المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: أسعار الحبوب تحلّق إلى أعلى مستوياتها خلال عقدٍ
أسعار الحبوب تحلّق إلى أعلى مستوياتها خلال عقدٍ
اللحوم والسلع الزراعية تتعرّض لبعض الآثار جرّاء الإرتفاع
روما 7 ديسمبر/كانون الأول 2006– جاء في أحدث تقرير أصدرته اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) بعنوان "توقعات الأغذية في العالم" أن أسعار الحبوب وخاصة القمح والذرة قد بلغت مستويات لم يشهدها العالم منذ عقد من الزمن.

وورد في التقرير أيضاً أن مواسم الحصاد الرديئة في البلدان المنتجة الرئيسية وتنامي الطلب بسرعة على إنتاج الوقود الحيوي قد أدى الى رفع أسعار الحبوب، في الوقت الذي هيمنت فيه أيضاً العروض المحدودة منها على أسواق الأرز.

إرتفاع فاتورة واردات الأغذية

وقد يصل حجم الانفاق العالمي على المواد الغذائية المستوردة في عام 2006 الى مستوى تاريخي مقداره 383مليار دولار، أي بأكثر من 2 في المائة مقارنة بمستوى العام الماضي. ومن المتوقع أن ترتفع فاتورة الواردات الاجمالية بالنسبة للبلدان النامية بنحو 5 في المائة تقريباً مقارنة بالعام 2005 لأسباب رئيسية تتعلق بزيادة الأسعار أكثر مما هي الزيادة في حجم الواردات الغذائية.

ومن ناحيتها، تتوقع المنظمة أن تقوم العديد من البلدان بتخفيض مشترياتها وليس دائماً بسبب التحسن الذي طرأ على المعروض داخليا وإنما نتيجة الأسعار الدولية المرتفعة.علاوة على ذلك، فأن العديد من البلدان النامية الأشد فقراً قد تضطر نتيجة إرتفاع تكاليف الطاقة الى تقليص إنفاقها على الأغذية الأساسية المستوردة وذلك لدعم إحتياجاتها من الوقود الحجري.

وحسب آخر التوقعات لدى المنظمة فأن حجم الإنتاج من القمح في العالم للعام الحالي 2006 يبلغ 592 مليون طن تقريباً، أي بنسبة إنخفاض مقدارها 33 مليون طن تقريباً، أو (5,3 في المائة) مقارنة بالعام 2005. ومن المتوقع، على أية حال، أن يطرأ تحول مع الزيادة في رقعة المساحات المزروعة في فصل الشتاء وتحسن ظروف النمو مما سيزيد من التوقعات الإيجابية القوية بصدد مواسم الحصاد للعام 2007.

وإستناداً الى تقرير المنظمة، فأن حجم الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة في العام 2006 بلغ 981 مليون طن، أي بنسبة تقل بمقدار 2,1 في المائة عن العام السابق، غير أن تلك النسبة هي أعلى من المعدل في غضون السنوات الخمس الأخيرة. وتوقعت المنظمة أيضاً أن تدفع الأسعار المرتفعة حالياً الى المزيد من زراعة المساحات وستواصل الإنتاج الأكبر في العام 2007. لكن إذا كان هذا الأمر للأغراض الصناعية وخاصة لانتاج غاز الايثانول، فأن الإنتاج سيبقىعلى نفس وتيرة نموه الحالية، وربما يتطلب الأمر أكثر من موسم جيد للمحاصيل كي تتراجع الأسعار بدرجة هامة عن مستوياتها المرتفعة حالياً.

فالأعاصير وموجات الجفاف والفيضانات والأمراض وهجمات الآفات، حسب التقرير، قد أعاقت مواسم محصول الرز للعام 2006، حيث أنه يتوقع حصول أي نمو في حجم الإنتاج العالمي.أما التوقعات بشأن محصول الأرز في جنوب الكرة الأرضية للعام 2007 فهي توقعات سلبية أيضا.

آثار متموجة

وأفاد تقرير المنظمة أن البذور الزيتية قد شهدت أيضا أسعاراً مرتفعة، غير أن المكاسب كانت أقل أو دون الأسعار التي سجلتها الحبوب ، حيث يتوقع أن تتحول من زراعة البذورالزيتية الى زراعة محاصيل أكثر ربحاً من فصيلة الحبوب في الموسم المقبل. وسيؤدي ذلك الى تفاقم الإختلالات الحالية، ولاسيما ما يتعلق بأسواق الزيوت النباتية التي شهدت طلباً متزايداً أسرع من الإنتاج.

واشار التقرير الى أن قوة أسواق الحبوب تكمن في أنها ذات آثار متموجة على قطاعي اللحوم ومنتجات الألبان، كما أكد أن تجدد ثقة المستهلك نتيجة إنخفاض موجات الأمراض الحيوانية، قد عزز آفاق ارتفاع حجم الطلب العالمي على اللحوم، غيرأن التوقعات بشأن تكاليف الأعلاف المرتفعة تهدد بإرجاء الإنتعاش في مجالي إنتاج المواشي واللحوم.

وفي ما يخص منتجات الألبان فأن القلق بشأن تكاليف الأعلاف قد دخل مرحلة ثانوية جراء التوقعات السلبية بشأن إنتاج الحليب في كل من استراليا وفي الإتحاد الأوروبي والذي يشكل ثلث صادرات العالم من الألبان. ونتيجة لذلك، فأن المنظمة تتنبأ تراجعاً في أسواق الألبان ونهاية للأسعار المتهاودة التي شهدتها في وقت مبكر من عام 2006.على أي حال، يشكل النمو في حجم الإنتاج في البلدان النامية دعماً بنسبة تزيد على 4 في المائة وذلك الى حد كبيرنتيجة المكاسب الكبيرة المتحققة في بعض البلدان من آسيا وأمريكا الجنوبية.

انتعاش انتاج السكر

لقد انتعش انتاج السكر في العالم الى الحد الذي فاق فيه حجم الطلب من جديد بعد 3 سنوات من العجز. ومن المتوقع أن يزداد الانتاج ليصبح 155,5 مليون طن في الفترة 2006/2007 ، في حين تراجعت الى حد كبير أسعار السكر في العالم بعد أن سجلت طفرة في فبراير/ شباط الماضي وتعد أعلى ما بلغته منذ25 سنة ، غير أن السوق تبقى موضع شك وخاصة ازاء التأرجحات بشأن الطلب وتقلبات الأسعار.

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146
Cel:(+39)3481416671

المنظمة/22433/أوه. ثوييه

تمخّضت رداءة موسم الحصاد عن ارتفاعٍ قياسي في أسعار الحبوب.

إرسل هذا المقال
أسعار الحبوب تحلّق إلى أعلى مستوياتها خلال عقدٍ
اللحوم والسلع الزراعية تتعرّض لبعض الآثار جرّاء الإرتفاع
7 ديسمبر/كانون الأول 2006- طبقاً لأحدث إصدارٍ من تقرير توقعات الأغذية لدى المنظمة، فقد سجّلت أسعار الحبوب، لا سيما القمح والذرة، مستويات من الإرتفاع لم يُشاهد لها مثيلٌ من قبل على مدى عقدٍ بأكمله.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS