المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: مشروعٌ جديد لمعاونة جنوب إفريقيا على بناء القدرات في مجال المساعدات الإنمائية
مشروعٌ جديد لمعاونة جنوب إفريقيا على بناء القدرات في مجال المساعدات الإنمائية
الكوادر الإنمائية تكتسب خبرات مستَجدَة في إيصال المعونة مع تزايُد دور البلاد كطرفٍ للتبرّعات
روما، 16 إبريل/نيسان 2007- سيستفيد المهنيون المعنيون بالتنمية في جمهورية جنوب أفريقيا وعلى عدة مستويات من الخبرات في مجال المعونات وإدارتها فضلاً عن تنظيم ومساعدة صغار المزارعين، وذلك بموجب إتفاقية تم التوقيع عليها اليوم بين حكومة جنوب أفريقيا ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو).

ومن شأن المشروع الجديد الذي تبلغ تكلفته 10 ملايين دولار ويستمر 5 سنوات وتموله حكومة جنوب أفريقيا، أن يركز على بناء القدرات في إدارة البرنامج المتنامي بسرعة في البلاد في مجال التعاون الإنمائي. وسيسهم المشروع في تطوير وتنفيذ برنامج بناء القدرات الرامي الى مساعدة المزارعين غير المحظوظين على تحسين مستويات دخلهم ولكي يصبحوا أكثر تنافساً وإنتاجيةً.

تعاون إقليمي

لقد أصبحت في السنوات الأخيرة، حكومة جنوب أفريقيا إحدى الجهات التي تدعم الأنشطة الطارئة التي تضطلع بها المنظمة في مجال الإغاثة وإعادة التأهيل في جنوب القارة الأفريقية، وخاصة الأزمات المتعلقة بسبل المعيشة ، وكذلك في مجال الأمراض العابرة للحدود والحيلولة دون انتشارها.

وباعتباره من القطاعات الإقتصادية المهيمنة في الجنوب الأفريقي ومحركاً ممكنا للنمو الإقتصادي فأنه يتوقع أن يواصل قطاع الزراعة في جنوب أفريقيا أن يجتذب إنتباه الحكومة بينما يتحرك هذا القطاع الى ما هو أبعد من الإستجابة للأزمات، أي بإتجاه إعادة التأهيل الزراعي ، لكي يكون جسراً يدعم الأنشطة الإنمائية طويلة الأجل.

وبموجب الإتفاقية الجديدة، ستتمكن جمهورية جنوب أفريقيا من إغتنام الفرص التي يُقدمها برنامج منظمة الأغذية والزراعة ، والذي يعمل حاليا في المنطقة على تأمين المجالات أمام المواطنين لعمليات خارج نطاق حدودها. إن عملية إجتذاب كبار الخبراء ومتوسطي المستوى منهم والصغار منهم نسبياً الى مثل هذا المشروع من شأنه أن يكسبهم خبرات ميدانية مباشرة ويؤسس كادراً من المهنيين بمهارات وقدرات تلبي الإحتياجات التنموية لأفريقيا من الداخل.

ويقول السيد جورج مبوراثي، ممثل المنظمة لدى جنوب أفريقيا، "أن المشروع يمثل طفرة في التفكير لدى حكومة أفريقية، حيث أن عرض المعونات يتطلب من البلد المانح أن يمتلك القدرة ليس فقط على نطاق التخطيط وتوجيه المعونات، وإنما يتعين على البلد ذاته أن يكون على دراية كافية بطريقة ايصال المعونات وقدرته على توجيه تلك المعونة بصورة مناسبة أيضاً ، سواء تمت تلك المعونات بصورة مباشرة أو عن طريق وكلاء مثل الأمم المتحدة".

مساعدة صغار المزارعين في بلدانهم

وتواجه حكومة جنوب أفريقيا أيضاً تحديات في بعض المجالات الحاسمة لنجاح عملية التنمية حتى ضمن حدودها الخاصة بها.

وفي هذا الصدد يعلق السيد مبوراثي قائلاً، "أن الزراعة في جنوب أفريقيا سابقا كانت تهيمن عليها الزراعة التجارية واسعة النطاق ، وأن العديد من صغار المزارعين الناشئين لم تكن تتوافر لديهم الخبرات الزراعية الكافية لمواجهة بعض التحديات القاسية التي تتنافس مع المنتجين الكبار في نفس الأسواق.. لذلك فأن صغار المزارعين بحاجة الآن الى الدعم".

ويواجه صغار المنتجين أيضا مشاكل تتعلق بالإنتاجية على نطاق الحقل في مجال التصنيع، ناهيك عن العقبات في مواجهة معايير الجودة والسلامة البايولوجية التي بإستطاعتها أن تحد من فرص الوصول الى الأسواق في أوطانهم أو خارجها.

وفي رأي ممثل المنظمة لدى جنوب أفريقيا، فأن ضمان نجاح صغار المزارعين في تحويل قطاع الصناعة الزراعية الى قطاع قابل للحياة ، يتطلب من الكوادر لدى حكومة جنوب أفريقيا أن تطور جملة كاملة جديدة من التوجهات لغرض التخطيط والتنفيذ الذي لم يكن ضرورياً حينما استهدف الدعم فقط المزارعين التجاريين على نطاق واسع.

ويستهدف المشروع موضوع البحث الكوادر العاملة في وزارة الزراعة بحكومة جنوب أفريقيا بمن فيهم المسؤولين عن الإدارات الزراعية في الأقاليم وبعض المنظمات الزراعية المختارة.

ويختتم السيد مبوراثي، تعليقه قائلا "أن المنظمة تحفل بتاريخ طويل من الخبرات في مجال التنمية وتطوير صغار المزارعين وتنظيمهم ودعمهم في مختلف أنحاء العالم ، وأن تأمين الفرصة الآن للخبراء في جنوب أفريقيا لممارسة التوجهات المعمول بها حالياً في أفريقيا وفي مختلف أرجاء العالم من شأنه أن يمكن هؤلاء الخبراء أن يقرروا أي الممارسات يمكنها أن تتماشى مع احتياجات بلدهم بالذات".

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146
Cel:(+39)3481416671

المنظمة/21644/جيه. سبول

تتطلّب نسبةٌ كبيرة من صغار مزارعي جنوب إفريقيا دعماً مؤسسياً لتمكينهم من منافسة كبار المنتجين.

إرسل هذا المقال
مشروعٌ جديد لمعاونة جنوب إفريقيا على بناء القدرات في مجال المساعدات الإنمائية
الكوادر الإنمائية تكتسب خبرات مستَجدَة في إيصال المعونة مع تزايُد دور البلاد كطرفٍ للتبرّعات
16 إبريل/نيسان 2007- من المنتظر أن تكتسب الكوادر الإنمائية المهنية في جنوب إفريقيا مزيداً من الخبرات المستَجدة بالنسبة لإيصال المعونة وإدارتها وفي مساعدة صغار المزارعين وتنظيم صفوفهم، بفضل اتفاقيةٍ جديدة بين حكومة جنوب إفريقيا والمنظمة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS