المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: إجراءات مُستَجَدة لحماية الأرصدة السمكيّة في المتوسط
إجراءات مُستَجَدة لحماية الأرصدة السمكيّة في المتوسط
الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر المتوسط لدى المنظمة تختتم اجتماعها السنوي
روما 16 يناير /كانون الثاني 2007- أفادت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن مجموعة كبيرة من البلدان تستخدم بإنتظام أساطيل صيدها مياه البحر المتوسط، قد إتفقت على جملة من الإجراءات الجديدة بهدف المحافظة على المخزونات السمكية في هذه المنطقة.

فقد تم تبني الإجراءات المذكورة خلال الإجتماعات السنوية للهيئة العامة لمصايد الأسماك في البحر المتوسط والتابعة للمنظمة (*) التي عقدت خلال الأسبوع الماضي في العاصمة الايطالية، روما بمشاركة 19 بلداً فضلاً عن المجموعة الأوروبية.

ومن أبرز النتائج التي آلت إليها تلك الإجتماعات الإتفاق على إنتقاء أساليب جديدة في الصيد بواسطة الشبكات التي يتم سحبها بالسلاسل. فالتحويرات التي تم إدخالها على شكل الثقوب ما بين خيوط شبكات الصيد من شأنها أن تسمح للأسماك الفتية التي لم تتكاثر بعد من الإفلات من الصيد والعودة ثانية الى بيئتها لتعيد تكاثرها.

أما الأنواع التي ستستفيد من هذا الإجراء هي أسماك البوري الحمراء وأسماك النازلي (من أسماك القد) التي تُعد من الأصناف الشعبية وذات أهمية إقتصادية، غير أن المنظمة تصنفها إما من الأنواع التي تعرضت للإستغلال التام أو الإستغلال المفرط.

وقد وافقت الهيئة أيضاً على وضع علامات دالة لقياس قدرات أساطيل الصيد في المنطقة وتقييم آثار المخزونات السمكية، ويمثل ذلك أول نظام موحد من نوعه تشهده منطقة البحر المتوسط.

ووصف سكرتير الهيئة العامة لمصايد الأسماك في البحر المتوسط السيد ألين بونزون ، تلك الإجراءات بأنها "حدث هام "، مشيراً الى أنه "يتوفر لدينا الآن أداة يمكننا بواسطتها أن نحصل على صورة كاملة بشأن طبيعة الصيد الجاري في المنطقة بأسرها، وبذلك نكون قادرين على إدارة مصايد الأسماك التي تضم أنواع متعددة.. علاوة على ذلك ، فأن هذه التوصيفات الجديدة في مجال الصيد من شأنها أن تمكننا من دراسة وطرح توصيات محددة للقطاعات الفرعية لمختلف أساطيل الصيد التي ستسهم في نهوض القطاع وإدارته بصورة شاملة".

قواعد جديدة بصدد صيد أسماك التونة

علاوة على ذلك، وقع ممثلو البلدان الأعضاء في الهيئة العامة لمصايد الأسماك في البحر المتوسط على قواعد جديدة بصدد صيد أسماك التونة، كانت قد تبنتها الهيئة الدولية المعنية بأسماك التونة في المحيط الأطلسي وأحالتها الى الهيئة العامة لمصايد الأسماك في البحر المتوسط ، سيما وأنها تتقاسم المسؤولية في إدارة مخزونات أسماك التونة المهاجرة في منطقة البحر المتوسط. وبذلك يرتفع عدد البلدان التي وافقت على الإلتزام بقواعد الهيئة الدولية المعنية بأسماك التونة من 42 الى 56 بلداً.

وتتضمن الإجراءات الجديدة خطة لإنعاش أسماك التونة أمدها 15 عاماً بدْءاً بالعام الحالي 2007 وحتى عام 2022. وتدعو الخطة الى فرض فترة 6 أشهر يتم خلالها إبعاد أنواع محددة من القوارب ، كما يُحظر فيها إستخدام الطائرات لتحديد مناطق أسماك التونة، ويُحرّم أيضاً صيد أسماك التونة التي يقل وزنها عن 30 كيلوغراماً بإستثناء ظروف معنية. والخطة التي تتطلب تحسين طرق الإبلاغ عن حجم المصيد من أسماك التونة تتيح المجال أيضاً بعدم تحميل أسماك التونة في موانئ محددة وتُلزم البلدان لوضع مراقبين على قوارب الصيد لمراقبة مدى إلتزاماتها بالتعليمات.

وفي هذا الصدد، يشدد السيد بونزون قائلاً "أن مثل هذه الإجراءات المتعددة ينبغي أن تساعد على التقليل بصورة جوهرية من حجم المصيد غير المشروع وغير المبلغ عنه".
ومما يذكر أن منظمة الأغذية والزراعة تُصنف مخزونات أسماك التونة في البحر المتوسط على أنها "مستنفدة"، الأمر الذي يعني أن حجم المصيد الحالي هو أقل بكثير من مستوياته القياسية، حيث أن حجم الإنزال من الأسماك الكبيرة جداً في مياه البحر المتوسط كان قد بلغ ذروته في عام 1994( 39 ألف طن )، غير أنه في عام 2002 قد إنخفض الى نصف تلك الكمية أي الى 22 ألف طن.

(*) البلدان الأعضاء في الهيئة العامة لمصايد الأسماك في البحر المتوسط هي: ألبانيا والجزائر وبلغاريا وكرواتيا وقبرص والمجموعة الأوروبية ومصر وفرنسا واليونان وإسرائيل وايطاليا واليابان ولبنان وليبيا ومالطا وموناكو والمغرب ورومانيا وسلوفينيا وصربيا واسبانيا وسورية وتونس بالإضافة الى تركيا ، علماً بأن الإنتساب الى عضوية الهيئة مفتوح أمام البلدان الساحلية للبحر المتوسط والبلدان التي تصطاد في مياه البحر المتوسط.

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168
Cel:(+39)3481416802

صورة مُعارة من وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"

تتيح أجهزةٌ مثل الهيئة العامة لمصايد أسماك المتوسط، إمكانية تعاون الحكومات لإدارة موارد الأسماك إقليمياً.

إرسل هذا المقال
إجراءات مُستَجَدة لحماية الأرصدة السمكيّة في المتوسط
الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر المتوسط لدى المنظمة تختتم اجتماعها السنوي
16 يناير/كانون الثاني 2007- إعتمدت مجموعةٌ من البلدان- ذات أساطيل صيد تمشّط مياه البحر المتوسط بانتظام- جملة إجراءاتٍ جديدة تستهدف صَون الموارد السمكية للإقليم من خلال تطبيق تنظيماتٍ مشتركة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS