المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: ورشة عمل لتفعيل برنامج التعاون التقني للسنوات الخمس المقبلة بين منظمة الأغذية والزراعة ووزارة الزراعة السعودية
ورشة عمل لتفعيل برنامج التعاون التقني للسنوات الخمس المقبلة بين منظمة الأغذية والزراعة ووزارة الزراعة السعودية
روما 18 يناير / كانون الثاني 2007 - بعد أكثر من خمسة عقود من التعاون بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) والمملكة العربية السعودية، يتكلل اليوم هذا التعاون بورشة عمل مشتركة بدأت أعمالها هذا الأسبوع في العاصمة الايطالية ، روما ، لبحث طرق تفعيل أحدث برنامج للتعاون التقني تم التوقيع عليه بين الطرفين قبل نحو شهرين.

وتعتبر المملكة العربية السعودية الدولة رقم 58 التي انضمت الى عضوية منظمة الأغذية والزراعة في عام 1948، وأن أول إتفاقية أساسية لها يرجع تاريخها الى عام 195، في حين أن عام 1966 سجل البداية لأول برنامج يقوم على أساس مشاريع حسابات الأموال المودعة.

وتمثل المراكز البحثية المتخصصة في مختلف أنحاء المملكة حصيلة التعاون المثمر خلال العقود الماضية. ومن أبرزها مراكز تطوير المراعي وإنتاج الزيتون، والإستزراع السمكي، وتطويرالخيول العربية ، وأبحاث النخيل والتمور، والبستنة والحمضيات والزراعة الإستوائية في الجوف وجدة وديراب والاحساء ونجران وجازان على التوالي ، فضلاً عن برنامج مكافحة أمراض الأبل.

وفي هذا الصدد علق الدكتور عبد الله وهبي، منسق برنامج المنظمة لدى المملكة أن "هذه المراكز قد دخلت الآن مرحلة متقدمة إذ أنها تضطلع بدور رائد للتخصص في مختلف المجالات سيما وأنها تعمل بكوادر وطنية تصل نسبتها الى 70 في المائة. ومع ذلك ما تزال هناك حاجة لمواصلة التعاون بين المنظمة والمملكة لذلك تأتي اتفاقية التعاون التقني للفترة 2007-2011 التي تم التوقيع عليها في نوفمبر/ تشرين الثاني من االعام الماضي في وقت يشهد فيه العالم تطورات أبرزها الزيادة السكانية والنقص في الموارد، الأمرالذي يجعل الحاجة الى توسيع التعاون بين المنظمة ووزارة الزراعة السعودية أكثر إلحاحاً".

وكما قال في الجلسة الافتتاحية السيد عبدالرحمن العنقري ، ممثل المملكة العربية السعودية لدى المنظمة "فان ميزانية ضخمة بنحو 60 مليون دولار لتنفيذ 14 مشروعا خلال 5 سنوات تتطلب جهدا كبيرا وتنسيقا متواصلا بين مكتب المملكة والمقر الرئيسي للمنظمة بروما ومكتبها الاقليمي في القاهرة، سيما وأن بلادنا تتطلع اليوم من خلال هذه الاتفاقية المتجددة للمرة السادسة الى تحقيق تنمية زراعية مستدامة وبنفس وتيرة التقدم التكنولوجي المتسارع في عالم اليوم".

ومن ناحيته، استعرض السيد مجاهد عاشوري، المسؤول الاقليمي عن المشاريع الميدانية في اقليم الشرق الأدنى، التطورات التاريخية للاتفاقيات التي تمت الى الآن بين المنظمة والمملكة. وفي معرض الحديث عن البرامج المطروحة للتعاون التقني، قال انها تشمل خمسة مركبات مترابطة بعضها بالبعض الآخر، وهي:

• إدارة الموارد الطبيعية وتطويرها والمحافظة عليها بصورة مستدامة.
• تطوير المناطق الريفية الزراعية.
• دعم الإنتاجية والكفاءة التسويقية وتنويع الإنتاج.
• النهوض بالمعايير التقنية وجودتها بما يتماشى مع المتطلبات الدولية.
• وتدريب الكوادر الوطنية وبناء قدرات المؤسسات.

وستركز المناقشات، كما شدد السيد تسفاي تيكليه، المدير العام المساعد ، مسؤول قطاع التعاون التقني لدى المنظمة على "أهمية التنسيق والتعاون المتواصل لتحقيق أهداف البرنامج المشترك بين المنظمة والمملكة العربية السعودية ، مؤكدا التزام المنظمة لتقديم المساندة والخبرة الفنية اللازمة لانجاح جميع المشاريع المتفق عليها".

وفي سياق الورشة التي تستمر حتى نهاية الاسبوع الحالي تم استعراض تجربتين متميزتين بدعم تقني من المنظمة ، وتتمثلان الأولى في مركز أبحاث وتطوير البستنة والحمضيات في منطقة نجران في الجنوب ، والثانية في مركز أبحاث النخيل والتمور بمنطقة الاحساء شرق البلاد.
والمشروعات الانمائية الأربعة عشر التي تبحث تنفيذها ورشة العمل الجارية هي:

• مشروع وحدة تنسيق برنامج عمل المنظمة لاتفاقية التعاون التقني .
• مركز تربية وحماية وتحسين الأبل بالمملكة.
• تطوير مركز أبحاث النخيل والتمور بمنطقة الاحساء.
• تطويرانتاج وتصنيع وتسويق الزيتون بالمملكة (المرحلة الثانية) .
• دعم مركز المزارع السمكية بجدة .
• تحسين ادارة مياه الري بالمملكة .
• تقوية المركز الوطني لبحوث وتطوير البستنة بنجران .
• تطوير الفاكهة الاستوائية وشبه الاستوائية في جازان وسهول تهامة
• التنمية المستدامة للزراعة المروية في الاحساء(مياه الصرف).
• محاجر الصحة الحيوانية وشروط الاستيراد.
• بناء القدرات في الادارة المتكاملة للصحة النباتية
• دعم المؤسسات الزراعية الريفية ورفع الكفاءة الانتاجية وتنوع النشاطات الزراعية لصغار المزارعين في المناطق الريفية الزراعية
• تحسين مراكز التدريب الزراعي في المملكة
• تحسين الجواد العربي والمحافظة عليه في موطنه الاصلي.

للإتصال

صلاح البزاز
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
salah.albazzaz@fao.org
Tel:(+39)0657056328

إرسل هذا المقال
ورشة عمل لتفعيل برنامج التعاون التقني للسنوات الخمس المقبلة بين منظمة الأغذية والزراعة ووزارة الزراعة السعودية
18 يناير / كانون الثاني 2007 - بعد أكثر من خمسة عقود من التعاون بين المنظمة والمملكة العربية السعودية، يتكلل اليوم هذا التعاون بورشة عمل مشتركة بدأت أعمالها هذا الأسبوع في العاصمة الايطالية، لبحث طرق تفعيل أحدث برنامج للتعاون التقني تم التوقيع عليه بين الطرفين قبل نحو شهرين.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS