المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: المنظمة تَستَحث نيجيريا على تشديد إجراءات التصدّي لإنفلونزا الطيور
المنظمة تَستَحث نيجيريا على تشديد إجراءات التصدّي لإنفلونزا الطيور
تحسين المستويات الصحيّة والضوابط بالأسواق للحدّ من خطر عدوى البشر بفيروس المرض
روما 20 فبراير/ شباط 2007- حثت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) نيجيريا على زيادة إجراءات المكافحة في مزارع وأسواق الدواجن بهدف تفادي إنتشار مرض انفلونزا الطيور والحد من مخاطر الحالات البشرية الناجمة عنه.

وجاء في بيان صدر في أعقاب مهمة قام بها فريق المنظمة الى نيجيريا أن الفيروس (إج5إن1) ما زال يتواجد في أوساط الدواجن في بلد شهد عدة موجات من المرض على الأقل في ست ولايات في غضون الأشهر القليلة السابقة. وإستناداً الى البيان فأن تفشي الفيروس ربما حصل على طول الطرق التجارية الرئيسية داخل نيجيريا ، الأمر الذي وضع البلدان المجاورة في خطر أمام الطيور التي تتحرك بحرية عبر الحدود. وأكد البيان أن زيادة المراقبة من شأنها أن تضمن للبلدان أن تكتشف أي تجاوز للمرض دون تأخير!

وفي تصريح لرئيس دائرة الصحة الحيوانية في المنظمة قال السيد جوزيف دومنيك "أن أول حالة مؤكدة بالإصابة بفيروس إج5إن1 للإنسان تُظهر أن خطر تعرض الإنسان للفيروس خطر متواصل من الممارسات ذات الخطورة العالية ، بما في ذلك التعامل مع الدواجن المريضة والنافقة ولاسيما ذبح الدواجن بطريقة غير سليمة في المنازل أو في الأسواق".

وفي ما يتعلق بالإصابات البشرية التي وقعت في كافة البلدان بوتيرة تشابه وقوع المرض في الدواجن ، قال السيد دومنيك "أن أول إصابة بشرية لم تكن غير متوقعة ويجب ألاّ يعني ذلك أن هناك مخاطر متزايدة تهدد بني البشر ، ومع ذلك فأن الحالة تؤكد على ضرورة زيادة مكافحة فيروس إج5إن1 في الدواجن".

أسواق لاغوس

يُؤتى بالدواجن الى أسواق العاصمة النيجيرية لاغوس من كافة أنحاء البلاد بما في ذلك الولايات التي عانت موجات من فيروس (إج5إن1 ). وتُعد لاغوس أكبر مدينة في نيجيريا حيث يبلغ سكانها حوالي 9 ملايين نسمة. ولذلك ليس غريباً أن يشتري الناس الدواجن في الأسواق ويقومون بذبحها في المنازل ،الأمر الذي قد يعرضها للعدوى. فالظروف الصحية حتى في الأسواق التي يجري فيها ذبح الدواجن، هي ظروف رديئة جداً.

ومن ناحيتها تدعم المنظمة، الحكومة النيجيرية في مجال تنشيط البحث عن المرض وذلك بهدف تحسين درجة الوعي بشأن إنتشار المرض وحالات وقوعه لتحديد المناطق ذات الخطورة العالية ، حيث أن التعرف على طريقة تحرك الفيروس أمرٌ جوهري بالنسبة لخطط المكافحة الجيدة.

وشددت المنظمة على ضرورة الحد من مخاطر العدوى في أوساط بني البشر وذلك من خلال إجراءات المكافحة في الأسواق، بما في ذلك عمليات التفتيش البيطرية وتحسين الإجراءات الصحية والنظافة وعدم التشجيع على ذبح الدواجن في المنازل. ومما يذكر أن عمليات الذبح في المنازل أمرٌ شائع جداً في نيجيريا، كما هو الحال في العديد من البلدان الأفريقية الأخرى.

إن إستهلاك الدواجن ومنتجاتها أمرٌ سليم ما لم يكن ذلك في المناطق التي إندلعت فيها موجات المرض على أن يتم طبخها بصورة مناسبة . ولابد أن تتم عمليات الذبح أو الأعداد وفق الإجراءات الصحية الأساسية بما في ذلك غسل اليدين والسكاكين والسطوح.

الوقاية والمكافحة

يتعين على المزارعين أن يعتمدوا إجراءات مشددة بما يحول دون وصول الفيروس الى مزارعهم ، وتشمل تلك الإجراءات تعقيم كل المواد التي بحوزتهم. ولابد من الحيلولة أيضا دون حصول تماس بين الدواجن والطيور البرية، كما ينبغي أن تأتي الدواجن الجديدة فقط من مصادر تضمن خلوها من انفلونزا الطيور.

ويجري حاليا تشجيع نيجيريا على الأخذ بعين الإعتبار وبصورة جدية للقيام بعمليات تلقيح هادفة وحيثما يكون ذلك مناسباً .. بالإعتماد على اللقاحات الجيدة وتطبيق إجراءات المراقبة المتشددة.ولغرض مكافحة الفيروس المذكور على نحو أفضل يتطلب تعاوناً وثيقاً بين القطاع العام للخدمات البيطرية والقطاع الخاص للصناعة.

وتجدر الاشارة الى أن المنظمة تزيد من دعمها الفني الى نيجيريا من خلال تقديم مشورة الخبراء، والإمدادات والمعدات بما يسهم في المساعدة على السيطرة على الحالة القائمة ،وهذه بطبيعة الحال ليست بالمهمة السهلة. فقد أطلقت المنظمة أيضاً برنامجاً وطنياً يموله الإتحاد الأوروبي لمراقبة المرض موضوع البحث.

ومما يُذكر أن نيجيريا قد أنتجت في عام 2005 نحو 150 مليون رأس من الدواجن الحية، وأن 60 في المائة منها يتم الإحتفاظ بها في مناطق السكن . ويشكل القطاع التجاري 25 في المائة من الإنتاج والقطاع شبه التجاري نحو 15 في المائة . وقد نفقت حوالي 300 ألف دجاجة بسبب فيروس إج5إن1 ، وقد تم إعدام 400 ألف طائر في سياق إجراءات المكافحة ومن الأنواع المتأثرة بالعدوى هي الدواجن والنعام والبط والحمام والديك الرومي والإوز.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

المنظمة/إ. نورتوف

تشيع في نيجيريا ظاهرة شراء الدواجن حيّةً في الأسواق وذبحها في المنزل.

المنظمة/إ. نورتوف

تغلب على الأسواق في نيجيريا قلة مراعاة الشروط الصحية والنظافة.

إرسل هذا المقال
المنظمة تَستَحث نيجيريا على تشديد إجراءات التصدّي لإنفلونزا الطيور
تحسين المستويات الصحيّة والضوابط بالأسواق للحدّ من خطر عدوى البشر بفيروس المرض
20 فبراير/شباط 2007- تحثُّ المنظمة نيجيريا على مزيدٍ من الضوابط وتشديد إجراءات المراقبة والمكافحة لفيروس إنفلونزا الطيور القاتل في أراضيها، بغية وقف الإنتشار الوبائي للمرض بين أسراب الدواجن والحدّ من خطر عدوى الإنسان بالفيروس.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS