المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: لجنة الشؤون السِلعيّة تستعرض آثار أسعار النفط والوقود الحيوي
لجنة الشؤون السِلعيّة تستعرض آثار أسعار النفط والوقود الحيوي
الإصلاحات الملائِمة في سياسات التجارة يمكن أن تخفّف من وطأة الفقر
روما، 23 إبريل/نيسان 2007- بدأت اليوم في المقرالرئيسي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) اجتماعات اللجنة المعنية بمشكلات السلع، وهي لجنة حكومية تابعة للمنظمة ، لمراجعة التطورات الأخيرة في أسواق السلع الزراعية، فضلاً عن المسائل ذات الصلة بالسياسات التجارية.

عوامل جديدة تؤثر على أسعار السلع

وتحذر المنظمة مع ارتفاع أسعار الكثير من السلع الزراعية مؤخراً، من أن عوامل جديدة تؤثر على أسعار السلع باتت جلية وبصورة متزايدة. ومن بين هذه العوامل تأثير النمو السريع لكل من الصين والهند، بالإضافة الى تأثير أسعار النفط الخام على المنتجات الزراعية التي يمكن إستعمالها في إنتاج الوقود الحيوي.

وحسب المنظمة فأنه رغم الزيادات التي طرأت مؤخراً على أسعار السلع فلم يزل الإتجاه يتراجع في المدى الطويل، وأن التذبذبات في المدى القصير ما تزال هامة.

للمباحثات التجارية تأثير إيجابي

وستراجع اللجنة التطورات الأخيرة في السياسات التجارية لا سيما ما يتعلق بإستئناف جولة مفاوضات الدوحة لمنظمة التجارة العالمية. وتجدر الاشارة الى أن المنظمة قد سلطت الأضواء على الحاجة في جولة الدوحة الى "تفعيل وسائل فعّالة بما يقلل من المخاوف التي تساور بعض البلدان النامية من أنها قد تعاني من جراء المزيد من تحرير التجارة العالمية".

وفي ملاحظات قدمها في سياق إفتتاح إجتماعات اللجنة، قال السيد ديفيد هارتشاريك، نائب المدير العام للمنظمة "أن اصلاح السياسات التجارية الذي يهدف الى تأمين نظام التجاري عالمي مُنصف يتماشى مع السوق، فضلاً عن الحد من الدعم الذي يشوه التجارة والحواجز التجارية، من شأنه أن يُسهم اسهاما إيجابياً في التجارة وتنميتها بالإضافة الى الحد من ظاهرتي الفقر والجوع. والعلوم ان إعلان الألفية للأمم المتحدة قد التزم بنظام تجاري مفتوح ومتساوي ومنصف وغير تمييزي، ثم أن المفاوضات التجارية متعددة الأطراف تؤمن المسار الواعد الأكبر لتحقيق مثل هذا النظام".

إصلاح السياسات التجارية ليس علاجاً للبلدان الفقيرة

ومما يُذكر أن المنظمة قد حذرت في تقرير لها مؤخراً أن إصلاح السياسات التجارية ليس علاجاً، وأن المكاسب جراء تحرير التجارة بدرجة أكبر سوف لا توزع بصورة متساوية لا بين البلدان النامية ولا بين الأفراد.

هذا وستدرس لجنة السلع التي تستمر اجتماعاتها على مدى ثلاثة أيام، آخر المواقف بشأن مفاوضات الدوحة التجارية لدى منظمة التجارة العالمية، فضلاً عن عدد من المسائل الرئيسية لا سيما ما يتعلق بالمنتجات الخاصة، والإجراءات الوقائية الخاصة، ووسائل دعم التجارة.

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel:(+39)0657053259
Cel:(+39)3482572921

المنظمة/20955/روبرتو فايدوتي ©

تواصل أسعار السلع الأساسية إتجاه الهبوط في الأسواق الدولية.

إرسل هذا المقال
لجنة الشؤون السِلعيّة تستعرض آثار أسعار النفط والوقود الحيوي
الإصلاحات الملائِمة في سياسات التجارة يمكن أن تخفّف من وطأة الفقر
23 إبريل/نيسان 2007- بدأت لجنة مشكلات السلع كجهازٍ حكوماتي يعمل تحت مظلة المنظمة، إجتماعاتها لمدة ثلاثة أيام لبحث واستعراض التطوّرات الأخيرة في أسواق السلع الزراعية وقضايا السياسات المتعلقة بها.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS