المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: توقّعاتٌ قياسيّة لإنتاج العالم من الحبوب خلال 2007 رغم مَحدوديّة العرض إزاء الطلب
توقّعاتٌ قياسيّة لإنتاج العالم من الحبوب خلال 2007 رغم مَحدوديّة العرض إزاء الطلب
صناعة الوقود الحيوي تدفع الأسعار إلى الإرتفاع
روما، 15 مايو/أيار 2007- ذكرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في تقريرها الجديد بعنوان "آفاق المحاصيل وحالة الأغذية" أن إنتاج العالم من الحبوب للعام الحالي 2007 في طريقه إلى بلوغ رقم قياسي مقداره 2 مليار و95 مليون طن، أي بزيادة نسبتها 4,8 في المائة مقارنة بالمستويات المسجلة في العام السابق 2006. غير أن مجموع المخزونات لا تكاد تكون كافية لتلبية الطلب المتزايد الذي تعزز بفعل صناعة الوقود الحيوي (البيولوجي) المتنامية بسرعة، مع بقاء المخزونات الاحتياطية من الحبوب عند أدنى مستوياتها منذ أكثر من عقدين من الزمن.

وحسب التقرير فأن الأسعار الدولية لمعظم أنواع الحبوب قد ارتفعت بدرجة كبيرة في الفترة 2006/2007، وربما تبقى تلك الأسعار مرتفعة في الفترة 2007/2008. ونتيجة لذلك يتوقع أن ترتفع فاتورة استيراد الحبوب بالنسبة لبلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض بنحو 25 في المائة في الموسم الحالي.

إنتاج الايثانول يعزز استخدام الذرة

وجاء في التقرير أيضا أن التوقعات المبكرة بشأن إنتاج الحبوب الخشنة في العام 2007 تشير الى أنها متصاعدة وستصل الى مليار و51 مليون طن تقريبا، أي بزيادة نسبتها 7,1 في المائة مقارنة بالعام الماضي. وربما تسجل هذه الزيادة القياسية في محصول الذرة، الذي يشكل نحو 70 في المائة من مجموع الإنتاج.

وحسب التوقعات فأن النمو السريع في حجم الطلب على محصول الذرة الذي يستند إليه إنتاج الايثانول قد يعزز استخدام الحبوب الخشنة في الفترة 2007/2008 للأغراض الصناعية بنسبة 9 في المائة.

وفيما يتعلق بموسم حصاد القمح في العالم فأن التوقعات تشير إلى تراجع طفيف مقارنة بالتوقعات الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة في إبريل /نيسان الماضي. وبالرغم من أنها تقل فحسب بمقدار 621 مليون طن، فأن التوقعات بشأن الإنتاج ما زالت أعلى من مستوياتها المسجلة في العام السابق بنسبة 4 في المائة.

وتشير التوقعات المبكرة من المنظمة بشأن إنتاج العالم من الأرز في العام 2007 الى أن حجم هذا المحصول بات أكبر بصورة طفيفة، أي بحدود 422 مليون طن، ويتماشى ذلك مع المستوى القياسي للعام 2005.

بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض

وفيما يخص بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض كمجموعة، تنبأ التقرير بإنتاج من المحاصيل في العام الحالي مماثل للمستوى الجيد المسجل في العام الماضي. وباستثناء الصين والهند باعتبارها أكبر منتجين فأنه يُتوقع أن ينخفض معدل إنتاج البلدان الأخرى بصورة طفيفة.

وفي شمال إفريقيا يٌرجح أن ينخفض إنتاج الحبوب للعام 2007 بصورة حادة نتيجة الظروف المناخية الجافة المتوقعة في المغرب والتي قد تفضي الى خفض إنتاج البلاد من القمح بنسبة 50 في المائة.

وفي الجنوب الإفريقي، يجري حالياً جني موسم الحصاد المتدني من الحبوب، للسنة الثانية على التوالي. ففي زيمبابوي توقعت المنظمة بسبب الجفاف أن تُسجل زيادة ضخمة في سعر المحصول الأساسي من الذرة، في الوقت الذي يتوافر منه في ملاوي فائض كبير قابل للتصدير في أعقاب موسم من الحصاد الوفير.

نقاط جوع ساخنة

رغم التحسن الذي طرأ على إمدادات الأغذية في الكثير من البلدان التي الأكثر تعرضاً في الغالب جراء انعدام الأمن الغذائي في أعقاب الموسم القياسي للإنتاج الوافر من الحبوب في عام 2006، فما زالت المصاعب الغذائية قائمة لدى 33 بلداً.

وجاء في التقرير أيضاً أن عدداً كبيراً من المزارعين الأكثر تعرضاً لانعدام الأمن الغذئي في بوليفيا، بحاجة الى معونات طوارئ نتيجة الخسائر الخطيرة التي تكبدوها في محاصيلهم وماشيتهم، في أعقاب موجات الجفاف والفيضانات خلال الموسم المحصولي الرئيسي للعام الجاري 2007.وفي جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ورغم حالة الانتعاش الثابتة في الإنتاج الزراعي في غضون السنوات القليلة الماضية، والتعهد الذي عرضته مؤخراً جمهورية كوريا بتقديم معونة غذائية مقدارها 400 ألف طن، فأن الإمدادات الغذائية بالنسبة للملايين من سكان البلاد تبقى موضع قلق خطير!

وفي الصومال حيث اندلع الصراع في جنوب البلاد، تشرد مئات الآلاف من الأشخاص حيث يُتوقع أن تنكمش رقعة المساحة المزروعة لا سيما المناطق المحيطة بالعاصمة، مقديشو خلال موسم الحصاد الرئيسي الجاري حالياً.

وفيما يخص زيمبابوي توقعت المنظمة أن يُسجل نقص في الإمدادات الغذائية بالنسبة لملايين الأشخاص المهددين والذين يناضلون في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة وحالة تضخم بالغة الإرتفاع تعد حالياً الأعلى في العالم.

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146
Cel:(+39)3481416671

المنظمة/22192/تووييه

سجلت الأسعار الدولية لمعظم سلع الحبوب إرتفاعاتٍ ملحوظة.

إرسل هذا المقال
توقّعاتٌ قياسيّة لإنتاج العالم من الحبوب خلال 2007 رغم مَحدوديّة العرض إزاء الطلب
صناعة الوقود الحيوي تدفع الأسعار إلى الإرتفاع
15 مايو/أيار 2007- توقعت المنظمة في تقديراتٍ أوّلية أصدرتها اليوم أن يُسجل إنتاج العالم من الحبوب مستوى قياسياً بزيادة مقدارها 4.8 بالمائة عن مثيله عام 2006. لكن المخزون العالمي الذي هبط إلى أوطأ معدلٍ في غضون عقدين، مقروناً بالتزايُد السريع لاستهلاك الوقود الحيوي لا يكاد يكفي لتلبية الطلب الراهن.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS