المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: تَزايُد الطلب على الوقود الحيويّ يدفع الأسعار الزراعية إلى أعلى
تَزايُد الطلب على الوقود الحيويّ يدفع الأسعار الزراعية إلى أعلى
صدور تقريرٍ مشترك بين منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمنظمة
روما/باريس، 4 يوليو/تموز 2007– أكد تقرير مشترك بين منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "OECD"، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن نمو الطلب على الوقود الحيوي يكمُن وراء تغيّراتٍ جَذريّة بدأت تظهر أعراضها على أسواق السلع الزراعية... وقد يدفع أسعار العديد من المنتجات الزراعية إلى الارتفاع في السوق الدولية.

وجاء في التقرير المشترك بشأن الآفاق الزراعية للفترة 2007-2016، أن عوامل آنيّة مثل موجات الجفاف بمناطق زراعة القمح وتدنّي مستوى المخزونات تلوح إلى حد بعيد كأسبابٍ وراء الزيادات الكبيرة في أسعار السلع الزراعية. بيد أن التحوّلات الهيكلية الجارية قد تحتفظ بالأسعار الإسمية في حدود معدلاتٍ مرتفعة نسبياً للأمد البعيد، في حالة كثيرٍ من المنتجات الزراعية على مدى العقد المقبل.

وورد في التقرير أن الفائض من المحاصيل وتراجُع دعم الصادرات تُساهم أيضاً في تلك التحوّلات على مستوى الأسواق في المدى الطويل. غير أن ما يفوق ذلك أهميةً فهو تزايُد الاعتماد على الحبوب، والسكّر، والبذور الزيتية، والزيوت النباتية لإنتاج بدائل الوقود الأحفوري، والايثانول والديزل الحيوي مما يُدعِّم أسعار المحاصيل ويساهم بشكلٍ غير مباشر من خلال رفع أسعار الأعلاف في زيادة أسعار المنتجات الحيوانية.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية من المتوقع أن يتضاعف حجم إنتاج وقود الايثانول المُستَمد من الذرة وذلك للفترة بين 2006-2016. ويُتوقع أيضاً في الاتحاد الأوروبي أن يزداد الاعتماد على تسخير كمياتٍ أكبر من البذور الزيتية (وخاصة بذور اللفت) في إنتاج الوقود الحيوي، مما يفوق 10 ملايين طن حالياً إلى 21 مليوناً خلال نفس تلك الفترة. أمّا في البرازيل فالمتوقع أن يبلغ الإنتاج السنوي من الايثانول نحو 44 مليار لتر بحلول عام 2016، علماً بأن حجم الإنتاج الحالي هو بمقدار 21 مليار لتر. كذلك يُتوقع أن يرتفع حجم إنتاج الايثانول في الصين إلى 3,8 مليار لتر، أي بزيادة مقدارها مليارا لتر عن المستويات الحالية.

ويشير التقرير المشترك إلى أن ارتفاع أسعار السلع إنما يثير على نحو خاص قلق البلدان المستوردة كليّاً للأغذية، ناهيك عن الفقراء من سكان المدن. ففي الوقت الذي يستفيد فيه منتجو الأعلاف التجاريون من ارتفاع أسعار الأعلاف نتيجة تزايُد إنتاج الوقود الحيوي، فأن المزارعين الذين يحتاجون إلى الأعلاف لحيواناتهم يتحمّلون تكاليفٍ إضافية ويستحصلون مدخولات أقل.

أنماط تجارية متغيّرة

وأكد التقرير أيضاً على تغيّر الأنماط التجارية. فالإنتاج والاستهلاك من المنتجات الزراعية سينمو عموماً بوتيرة أسرع لدى البلدان النامية منها إلى البلدان الصناعية، لا سيما فما يخص لحوم الأبقار والخنازير، والزبدة، ومسحوق الحليب المقشود، والسكر. وإذ يُتوقع وفق التقرير أن تفقد البلدان الأعضاء لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حصصها التصديرية في حالة جميع السلع الزراعية الرئيسية تقريباً، فلسوف تواصِل هيمنتها على صادرات القمح، والحبوب الخشنة، ومنتجات الألبان.

وفيما يخص التجارة الزراعية العالمية التي تُحدَّد وفق حجم الواردات العالمية المطلوبة منها، فالمقدّر أن تسجل نمواً في حالة جميع السلع الرئيسية الواردة في التقرير. وإن كان ذلك سيأتي دون مثيله من التجارة غير الزراعية، حيث يُفترض أن تتواصل حواجز حماية الواردات في الحدّ من النمو التجاري للسلع غير الزراعية.

وفي الوقت ذاته، من المقدّر أن تتزايد تجارة لحوم الأبقار والخنازير، ومسحوق الحليب الكامل الدسم بنسبة تتجاوز 50 بالمائة في غضون السنوات العشر القادمة، وبنسبة 13 بالمائة للحبوب الخشنة، و17 بالمائة للقمح. أما تجارة الزيوت النباتية فقد تزداد بنسبةٍ تصل إلى 70 بالمائة.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

شعبة الإعلام لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
news.contact@oecd.org
Tel:(+33)145249700

إرسل هذا المقال
تَزايُد الطلب على الوقود الحيويّ يدفع الأسعار الزراعية إلى أعلى
صدور تقريرٍ مشترك بين منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمنظمة
4 يوليو/تموز 2007- أكد تقرير مشترك بين منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والمنظمة أن نمو الطلب على الوقود الحيوي وراء تغيّراتٍ جَذريّة بدأت تظهر أعراضها على أسواق السلع الزراعية... وقد يدفع أسعار العديد من المنتجات الزراعية إلى الارتفاع في السوق الدولية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS