المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: الاستجابة للاحتياجات الماسة لضحايا زلزال بيرو تتطلّب حشد 13.85 مليون دولار
الاستجابة للاحتياجات الماسة لضحايا زلزال بيرو تتطلّب حشد 13.85 مليون دولار
موارد معيشة آلاف المُزارعين وصيّادي الأسماك الفقراء في خطر
28 أغسطس/آب 2007، روما- في أعقاب الزلزال الذي دمّر منطقة بيرو الجنوبية الساحلية وأسفر عن مقتل أكثر من 500 شخص، بالإضافة إلى تحطيم نحو 39000 مسكن وتشريد ما يتجاوز ضعف هذا العدد من السكان، أكدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO) اليوم أن ثمة حاجة إلى تعبئة 13.85 مليون دولار أمريكي للمساعدة في تلبية الاحتياجات الغذائية الفورية للسكان المتضررين وإعادة تأهيل موارد المعيشة المستنِدة إلى قطاعي الزراعة وصيد الأسماك.

وتعكف المنظمة حالياً على مساندة وزارة الزراعة في بيرور لتقييم حجم الأضرار الكليّة من خلال جمع المعلومات بالمراقبة الجوية وتنفيذ بعثات الاستقصاء الميدانية في المناطق والمدن الأسوأ تضرراً (بيسكو، إكا، هوانكافيليكا) حيث شملت أضرار الزلزال نحو 85 بالمائة من مجموع السكان.

وقد قامت المنظمة فعلياً بجمع ما يتجاوز مليون دولار لتمويل المساعدات لما يقدّر بنحو 160200 نسمة بالمناطق الريفية، على الأكثر لإصلاح الأنشطة المتضرّرة للزراعة وصيد الأسماك وتدعيم البُنى التحتية، وتوفير بدائل للإنتاج الغذائي على امتداد المنطقة الساحلية وسلسلة "سييرّا" الجبليّة. وفي المناطق الحضرية، ستتركز المساعدات أيضاً على دعم إنتاج الغذاء من خلال الاستعانة بالبساتين المنزلية والمدرسية.

أغلبية سكان الريف مهددون

تتألف أغلبيّة سكان الأرياف في بيرو من مزارعين وصيّادي أسماك، من رجالٍ ونساء يهدد الجوع حياتهم الآن بسبب خسارة المحاصيل، والماشية، والعجز عن الوصول إلى مصادر الوقود والطاقة والمياه أو حتى إلى أراضيهم وإمكانيات بقائهم على قيد الحياة.

ويقدّم المزارعون وصيّادو الأسماك مساهمةً هامّة للاقتصاد الوطني لكنه يُخشى أن الكثيرين منهم قد فقدوا ماشيتهم وأدواتهم الإنتاجية ومعدّاتهم الزراعية، ناهيك عن الأضرار التي لحقت بأراضيهم وشبكاتهم المائيّة لأغراض الري.

وفي بعض مناطق الأشدّ تضرراً بالزلزال مثل بلدة "إيكا" التي يسكنها نحو 700000 نسمة، وتعد ثاني أهم مناطق إنتاج القطن في بيرو فلقد تضرر العديد من المحاصيل النقدية مثل العنب، والفلفل الأحمر، والبصل.

ووفقاً للخبير لويس كاستييو، ممثل المنظمة لدى بيرو، ويمضي حالياً بمساعدة عمّال الإغاثة لتقييم مدى حجم الضرر، فأن "الحالة أسوأ بكثير من المقدّر أصلاً. فبالإضافة إلى الجوع والتشرّد، وخراب مجتمعات الصيد المحلية للأسماك والمزارع يُحتَمل أن تنعكس هذه الآثار في شكل آثارٍ بعيدة المدى على الاقتصاد المحليّ".

وقد أطلقت الأمم المتّحدة نداءً لحشد 37 مليون دولار أمريكي لمساعدة ضحايا الزلزال على مدى الأشهر الستّة القادمة. ومن أصل مبلغ 13.85 مليون دولار المنشودة لتلبية احتياجات الأمن الغذائي المباشرة للسكان، بما في ذلك إمدادات الطوارئ الغذائية من قِبل برنامج الأغذية العالمي (WFP)، تدعو المنظمة إلى تعبئة 7.7 مليون دولار للمساعدة في استعادة الأنشطة الإنتاجية بكلا المناطق الريفية والحضرية من بيرو.

للإتصال

أليسون سمول
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
alison.small@fao.org
Tel:(+39)0657056292
Cel:(+39)3488705221

مُعارة من وكالة الأنباء الفرنسية/جايميه راتسوري ©

لقطة لقوارب صيد تعترض السير في بلدة "سانت أنديز" عقب زلزال بيرو، على بعد 310 كم جنوب العاصمة ليما.

إرسل هذا المقال
الاستجابة للاحتياجات الماسة لضحايا زلزال بيرو تتطلّب حشد 13.85 مليون دولار
موارد معيشة آلاف المُزارعين وصيّادي الأسماك الفقراء في خطر
28 أغسطس/آب 2007- ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة اليوم في أعقاب الزلزال الذي دمّر منطقة بيرو الجنوبية الساحلية، أن ثمة حاجة إلى تعبئة 13.85 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الغذائية الفورية للسكان المتضررين وإعادة تأهيل موارد المعيشة في قطاعي الزراعة وصيد الأسماك.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS