المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: حُمّي الخنازير الإفريقية تتسرّب من جورجيا إلى أرمينيا
حُمّي الخنازير الإفريقية تتسرّب من جورجيا إلى أرمينيا
المنـظمة تدعو إلى إجراءات مكافحةٍ أشدّ محذِّرةً من انتشار الفيروس بأقاليمٍ جديدة
3 اكتوبر/تشرين الأوّل 2007، روما - ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" اليوم أن حمّي الخنازير الإفريقية الشديدة التوطّن في جورجيا قد تسرّبت مؤخراً إلى شمال أرمينيا ووصلت إلى ضواحي العاصمة "يرافان".

وقالت المنظمة أن توطُّن المرض الوبائي في جورجيا هو مصدر الجائحات الأخيرة المتفشية في أرمينيا.

وبهذا الصدد صرح الخبير جوزيف دومينك ، كبير مسؤولي الصحة الحيوانية لدى المنظمة، بالقول: "إن انتشار فيروس حمى الخنازير الإفريقية في منطقة القوقاز إنما يشكّل تهديداً بالغاً على الصحة الحيوانية وقد يُفضي إلى وضعٍ خطيرٍ بحق... وما لم يُتخذ مزيدٌ من إجراءات المراقبة الاحترازية مع تنفيذ استراتيجيةٍ للسيطرة على المرض ومكافحته فأن الفيروس قد يتوطّن في القوقاز وربما يتسرّب باتجاه مناطقٍ أخرى".

وحذّر مسؤول المنظمة من أن "الاتحاد الأوروبي وروسيا وأوكرانيا وبلدانٌ أخرى ستواجه مشكلةً خطيرة على الأبواب، مما يستدعي التصدي لها على وجه السرعة".

ويذكر أن حمّي الخنازير قد ثَبت تفشيها في جورجيا منذ أوائل يونيو/حزيران هذا العام، كأوّل مرّة يُبلغ فيها عن ظهور الفيروس بمنطقة القوقاز. والمحتمل أن يكون الفيروس قد تسرَّب منقولاً في الفضلات التي تُلقى جُزافاً من قَبل السُفن الدولية لنقل اللحوم أو المنتجات الحيوانية الملوَّثة.

جائحاتٌ جديدة

حذّرت المنظمة من أن الفيروس تفشّى بسرعةٍ كبيرة في أنحاء جورجيا كافة إذ تضرر 52 مقاطعة من مجموع 65، والمرجّح أن تستمر حالات التفشي نتيجةً لذلك. فقد نفق إلى الآن أكثر من 68000 خنزير أو طُرِحَت لإصابتها بالفيروس. وتقدِّر المنظمة أن إجراءات المراقبة وطَرح الحيوانات المصابة أو المهددة بالإصابة، ورصد عمليات نقل الحيوانات مقرونةً بتطبيق احتياطات الأمن الحيوي في المزَارع تُعدّ إجراءات ضرورية للسيطرة على المرض الوبائي.

ويُحتفظ في جورجيا بنحو نصف مليون خنزير حسب الإحصاءات، تَرعى في نموذج التربية المنزلية بالفناء الخلفي وعادةً ما تُترك طليقةً مما يساهم أيضاً في انتشار المرض. ويشكّل إنتاج الخنازير مقوِّماً أساسياً لاستهلاك اللحوم في جورجيا.

وفي أرمينيا تتصاعد حالات انتشار المرض وربما يواصل الفيروس انتشاره فيما يبدو، لذا يَتوجّب "اعتبار جميع الرؤوس في خطر"، حسب تحذير بعثةٍ مشتركة مؤخراً بين الاتحاد الأوروبي والمنظمة العالمية لصحة الحيوان "OIE" الى أرمينيا.

ويحذّر الخبير دومينك من أنه "ما لم يسيطر البَلَدان على الفيروس فمن الممكن أن يفقدا معظم قطعان الخنازير لديهما".

بلدٌ بلا حماية

تخطّط المنظمة لتوفير مساعدة طوارئ تقنية لكلٍ من جورجيا وأرمينيا للإسراع بتطبيق إجراءات الرصد والمراقبة ومساعدة السلطات الحكومية لديهما في نطاق تطبيق استراتيجيةٍ مكافحة وطنية. وتهدف المنظمة أيضاً الى تعزيز الخدمات البيطرية، من خلال التدريب وإتاحة المعدات. ولغرض السيطرة على المرض ومكافحته ينبغي تنظيم حملات توعيةٍ عامة.

ووفق خبير الصحة الحيوانية لدى المنظمة كلاوس ديبنر، فأن "الانخفاض الشديد في عدد البيطريين بجورجيا، ونقص وسائل النقل على جميع المستويات، وعدم كفاية برامج الرصد والمراقبة، ورداءة مستويات الأمن الحيوي وعدم التحكّم في نوعية عَلف الخنازير... كلها قضايا تتطلّب معالجةً عاجلة".

وأضاف أن "جورجيا تقف بلا حماية إزاء تسرّب الكائنات الفيروسية العالية الخطورة، لذا تتيح حمّى الخنازير الإفريقية فرصةً لتدعيم قدرات الرصد والمراقبة وبناء خطٍ دفاعي لمواجهة الأمراض الحيوانية الوافدة مستقبلاً".

وما يجدر بالذكر أن حمّى الخنازير الإفريقية مرضٌ فيروسي شديد العدوى وعادةً ما يكون مميتاً للخنازير، غير أنه لا يشكّل خطراً على الإنسان. ويتوطّن المرض في الخنازير المدجّنة والبرية بمعظم المناطق الواقعة جنوب الصحراء الكبرى بإفريقيا وفي جزيرة سردينيا الإيطالية. وإذ يهدد المرض باكتساح قطعانٍ بأكملها من الخنازير وإنزال أضرار فادحة بالأمن الغذائي وسُبل المعيشة، لا تتوافر مصولٌ للوقاية أو عقاقير ناجعة ضد الفيروس، للحيلولة دون تفشيه أو مكافحته.

للإتصال

إرفين نورتوف
منسّق الأنباء
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

المنظمة/ م. كرِمر

لقطة لخنازير ترعى بحرية في جورجيا.

إرسل هذا المقال
حُمّي الخنازير الإفريقية تتسرّب من جورجيا إلى أرمينيا
المنـظمة تدعو إلى إجراءات مكافحةٍ أشدّ محذِّرةً من انتشار الفيروس بأقاليمٍ جديدة
3 اكتوبر/تشرين الأول 2007- ذكرت المنظمة اليوم أن حمّي الخنازير الإفريقية الشديدة التوطّن في جورجيا تسرّبت مؤخراً إلى شمال أرمينيا ووصلت إلى ضواحي العاصمة "يرافان".
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS