المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: الدكتور ضيوف: آن الأوان لإحقاق الحق في الغِذاء
الدكتور ضيوف: آن الأوان لإحقاق الحق في الغِذاء
المدير العام للمنظمة يتحدّث في نيويورك بمناسبة يوم الأغذية العالمي وللإعلان عن السنة الدولية للبطاطس
18 اكتوبر/تشرين الأوّل 2007، نيويورك / روما - أعلن الدكتور جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" اليوم في المقر الرئيسي للأمم المتحدة بنيويورك أثناء مراسم الاحتفال بيوم الأغذية العالمي وإطلاق السنة الدولية للبطاطس، أن "العالم يملك الوسائل لإنفاذ الحق في الغذاء. فلقد آن الأوان للعمل".

ولاحظ الدكتور ضيوف أن "تطبيق الحق في الغذاء ما زال تحدياً كبيراً بالنسبة للعديد من البُلدان، ومع ذلك فهو يبقى هدفاً واقعياً على المدى البعيد".

وأضاف أن "تكلفة الفشل في إنفاذ الحق في الغذاء طائلةٌ لا يمكن تقدير تبعاتها"؛ ودعا إلى توفير "آليات تنفيذ" لهذا الحق على أرضية الواقع إذ أن "الحق ليس حقاً إذا ما تعذّرت المطالبة به".

وهذا العام وقع اختيار يوم الأغذية العالمي-ويُحتفَل به سنوياً في 16 اكتوبر/تشرين الأول كتاريخٍ لإنشاء المنظمة- علي موضوع "الحق في الغذاء"، كمحورٍ يسلّط الأضواء على ضرورة تكثيف الجهود وتصعيدها بما يضمن توفير إمداداتٍ غذائية ملائِمة ومنتظمة لكل إنسان في عالم لا يزال يحيا فيه 854 مليون جائع.

ووفقاً للجنة الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فأن إحقاق الحق في الغذاء لن يتأتّي ما لم يُتَح لكل رجلٍ وامرأةٍ وطفلٍ سواء فردياً أو في الإطار الاجتماعي مع الآخرين، الفرصة المادية والاقتصادية في جميع الأوقات للحصول على غذاءٍ ملائم، أو وسائل الوصول إليه.

وفي هذا الصدد، أشاد الدكتور ضيوف بالسيد جان زيغلر، مُقرِّر الأمم المتحدة الخاص للحق في الغذاء، إذ "دفعت دراساته وتقاريره إلى اتخاذ خطواتٍ وطنية في سياق إنفاذ هذا الحق".

وشدّد المدير العام للمنظمة مؤكداً أن "ضمان إمداداتٍ غذائية ملائِمة وكافية لكل إنسان ليس ضرورةً أخلاقية فحسب بل واستثمار يحقق مردودية تكاليفه بالمقياس الاقتصادي، فضلاً عن كونه مسألة إنفاذ حقٍ أساسيّ وعالمي ولا يُفرَّط فيه".

وفي رسالةٍ بمناسبة يوم الأغذية العالمي وصف الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون، وضعية 854 مليون نسمة يعانون الجوع إلى الآن، بأنه أمرٌ "غير مقبول في عالم يتسم بالوفرة".

وفي مَعرِض تأكيده على أن الحق في الغذاء حقٌ مكرَّس في إطار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عام 1948، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بمنظمة الأغذية والزراعة قائلاً أنها طوَّرت خطوطاً توجيهية عمليّة تُتيح توصياتٍ متناسِقة بشأن رسم السياسات الرامية إلى "رأب الثغرة بين الاعتراف القانوني والتطبيق"، في حالة هذا الحق.

قوتٌ أساسيّ

وأبرز الدكتور ضيوف أيضاً أهميةً البطاطس في الزراعة والاقتصاد والأمن الغذائي للعالم أجمع.

وجديرٌ بالذكر أن البطاطس غذاءٌ أساسي يُستَهلك منذ أكثر من سبعة قرون، ويحتل هذا القوت الأساسي اليوم مرتبة المحصول الغذائي الرابع من حيث الأهمية في العالم، فضلاً عن كونه المحصول الرئيسي الوحيد من غير الحبوب الذي يبلغ حجم إنتاجه 315 مليون طن سنوياً، نصفُها من حصاد البُلدان النامية.

وأعلن الدكتور ضيوف أن إطلاق السنة الدولية للبطاطس للعام المقبل، 2008، يشكّل فرصةً ممتازة للتأكيد مجدداً على الأهداف الإنمائية للألفيّة... وعلى الأخص هدف الألفيّة المحدد لخفض عدد الجياع في العالم بمقدار النصف بحلول عام 2015.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة

موارد سمعية

لقطة صوتية عن الأنشطة العربية ليوم الأغذية العالمي (mp3)

إرسل هذا المقال
الدكتور ضيوف: آن الأوان لإحقاق الحق في الغِذاء
المدير العام للمنظمة يتحدّث في نيويورك بمناسبة يوم الأغذية العالمي وللإعلان عن السنة الدولية للبطاطس
18 اكتوبر/تشرين الأول 2007- أعلن الدكتور جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة اليوم في نيويورك، متحدِّثاً بمناسبة يـوم الأغذية العالمي ومعلِناً عن إطلاق السنة الدولية للبطاطس، أن العالم يملك وسائل إحقاق الحق في الغذاء ولقد آن أوان ذلك.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS