المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: إدارة المنظمة تَعرض إستجابتها الرسمية لتقرير التقييم المستقلّ
إدارة المنظمة تَعرض إستجابتها الرسمية لتقرير التقييم المستقلّ
الإعلان عن تبنّي "الإصلاح المصحوب بالنمو"
29 اكتوبر/تشرين الأول 2007، روما- رحّبت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" اليوم بأول تقييمٍ خارجيٍ مستقل (IEE) في تاريخها الذي يمتد 62 عاماً، باعتباره علامة بارزة واقترحت عدداً من الإجراءات المبكّرة للشروع بسياق تطبيق التوصيات التي يطرحها.

وذكرت المنظمة في استجابتها الرسمية لتقرير التقييم الخارجي المستقل، التي نُشرت بتاريخ 18 اكتوبر/تشرين الأول، أن إدارتها "تؤيّد التأكيد الذي ورد في التقييم الخارجي المستقل على الحاجة إلى 'الإصلاح المصحوب بالنمو' حتي تصبح المنظمة 'مهيأة لهذا القرن' وتتمكن من تسجيل معيار جديد للامتياز بين المنظمات المتعددة الأطراف".

وأكد كلا التقرير، والاستجابة الصادرة عن إدارة المنظمة على أهمية الربط بين الأهداف الاستراتيجية المطروحة والوسائل المطلوبة لوضعها موضع التنفيذ.

وجاء في الاستجابة الصادرة للتقرير أن "الزراعة عادت إلى جدول الأعمال العالمي... ويمثل التقرير فرصة سانحة أمام الأعضاء لاتخاذ القرارات من أجل إقامة منظمة ذات توجه استراتيجي وأكثر فعالية واستجابة"؛ حيث أن التقرير "يمثل أساساً قوياً يمكن أن ينطلق منه المدير العام والأعضاء للعمل معاً من أجل تحسين الحوكمة وكفاءة وفعالية عمل المنظمة".

وفي مَعرِض الإشارة إلى أن العالم يواجه حقيقةً ماثلةً بوضوح لضرورة تلبية الاحتياجات الغذائية لما يبلغ 50 بالمائة كزيادة في عدد السكان بحلول عام 2050، وذلك من واقع قاعدة متناقصة لموارد الأراضي والمياه وفي ظل بيئةٍ تتفاقم فيها تهديدات تغيّر المناخ، قالت الاستجابة الصادرة أن "المدير العام ملتزم بقيادة عملية التحول التي يمكن أن تستفيد من رغبة موظفي المنظمة في تنفيذ الإصلاحات التي قد تقررها الدول الأعضاء".

ولاحظت الاستجابة للتقرير أنه تضمّن تقييماتٍ إيجابية وانتقادية على السواء للمنظمة، مشيرةً إلى "أن التحليل الأساسي والتوصيات الناتجة تتيح أساساً جيداً للمناقشة الموضوعية للمسائل والتحديات والفرص المتعلقة بمستقبل المنظمة".

والمقرَّر أن يُعرَض تقرير التقييم الخارجي المستقل على مجلس المنظمة ومؤتمرها العام في نوفمبر/تشرين الثاني، حيث سيُطرَح للنقاش من قِبل بلدان المنظمة الأعضاء. وفي حالة موافقة الدول الأعضاء على مُقترح التقرير فقد تتشكّل مجموعة عملٍ مشتركة بين إدارة المنظمة ودولها الأعضاء، لوضع خطة عملٍ فورية ذات أمدٍ من ثلاث إلى أربع سنوات، بحيث تتولّى تنفيذ توصيات التقرير المائة والتسع، توطئةَ لعرضِها على دورةٍ خاصة للمؤتمر ستُعقَد خلال النصف الثاني من عام 2008.

وأشارت استجابة الإدارة إلى أن مبادرات الإصلاح السابقة للمنظمة قد ُأحبِطَت بسبب نقص الموارد... مثلما آلت إليه أيضاً مساعي التوصُّل إلى إجماعٍ في الرأي حول الأولويات، إزاء خلفيّةٍ من الميزانيات المتناقصة. وذكرت أنه "في بيئة تشهد نمواً، يجب أن يكون هناك توافق في الآراء بشأن البرامج ووضع أولوياتها".

وقالت الاستجابة أن إدارة المنظمة تُقرّ بالحاجة القائمة لإطارٍ إستراتيجي جديد للمنظمة، فيما يُركِّز على الأهداف الثلاث المتفق عليها للقضاء على الجوع وسوء التغذية، وتدعيم الزراعة كمُساهِم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق الإدارة المُستدامة لقاعدة الموارد الطبيعية في مجال الأغذية والزراعة.

وإذ أشارت الاستجابة إلى عددٍ من التوصيات المتعلِّقة بحوكمة المنظمة، وهي من الواضح تتعلّق باختصاص العضوية في اتخاذ القرار، أضافت أن "الإدارة والموظفون سوف يرحبون باعتماد تدابير تجعل عملية حوكمة المنظمة أكثر فعالية وأقل عرضة للإنقسامات".

وفي تناولِها للانتقادات التي وجِّهت للطبيعة البيروقراطية للمنظمة، ذكرت الاستجابة أن إدارة المنظمة تتفق مع الأغلبية العظمى للتوصيات الواردة في التقرير وأدرجت أكثر من 30 إجراءً في إطار الصلاحيات المباشرة للمدير العام، قائلةً بهذا الشأن أن توصيات التقييم الخارجي المستقل يمكن الشروع في تطبيقها بصفةٍ شبه فورية- لكن هنالك بعض التوصيات التي تنطوي على أبعادٍ تكاليفية.

وفي ختام الاستجابة الصادرة عن إدارة المنظمة لتقرير التقييم الخارجي المُستقل، جاء أن "الإدارة واثقة من أن المجلس والمؤتمر العام سيدركان التوقعات التي ولّدها التقييم الخارجي المستقل وسينجحان في إبداء رأي متزن بشأن ما يتعين القيام به لتقديم التوجيهات للمنظمة والتوصل إلى توافق في الآراء والوسائل التي تمكّنها من دعم الدول الأعضاء في مواجهة التحديات الكبرى على صعيد الزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائي في القرن الحادي والعشرين".

للإتصال

نيكولاس بارسونز
مدير شعبة الاتصالات لدى المنظمة
nick.parsons@fao.org
Tel:(+39)0657053276
Cel:(+39)3482572920

إرسل هذا المقال
إدارة المنظمة تَعرض إستجابتها الرسمية لتقرير التقييم المستقلّ
الإعلان عن تبنّي "الإصلاح المصحوب بالنمو"
29 اكتوبر/تشرين الأول 2007- رحّبت المنظمة اليوم بأول تقييمٍ خارجيٍ مستقل في تاريخها الذي يمتد 62 عاماً، باعتباره علامة بارزة، واقترحت عدداً من الإجراءات المبكّرة للشروع بسياق تطبيق التوصيات التي يطرحها.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS