المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: المنظمة ترحب بافتتاح "قَبو البذور" العالمي الشامِل في النرويج
المنظمة ترحب بافتتاح "قَبو البذور" العالمي الشامِل في النرويج
إنشاء نَفَق داخل جبلٍ جليدي لخزن عيّنات من أهم محصولات البشرية
25 فبراير/شباط 2008؛ زفالبارد، النرويج- وصف المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة "FAO"، جاك ضيوف، اليوم مشروع "قَبو البذور" الذي افُتِتح في جبال النرويج الجليدية لخزن نسخٍ طِبق الأصل من أهم محاصيل البشرية، بأنه "أحد أكثر الإنجازات المبتكرة وأشدها إثارة للانطباع في خدمة البشرية جمعاء".

وأضاف أن "هذه الثروة المُصانة في زفالبارد اليوم ستصبح ضمان البشرية الشامل لتلبية تحديات المستقبل".

وكان الدكتور ضيوف يتحدث أمام مؤتمر زفالبارد، الذي نُظِّم بمناسبة افتتاح نَفَق "قَبو البذور" العالمي الجديد في النرويج.

فقد تم انشاء القبو في جبل منجمد قرب قرية لونكييرباين في جزرسفالبارد بالنرويج على بعد ألف كيلومترتقريبا شمالي الأراضي الرئيسية للنرويج ونحو 1120 كيلومترعن القطب الشمالي . ان الصقيع الدائم والصخرالسميك من شأنه أن يضمن حتى بدون الطاقة الكهربائية المادة الوراثية المخزونة في داخل القبو الذي سيبقى منجمدا ومحمياً.

وقد تم تشييد القبو بتمويل من الحكومة النرويجية. وحسب صندوق الامانة العالمي الخاص بتنوع المحاصيل فان القبو يشكل عنصراً جوهرياً من المنظومة العالمية المضمونة للحفاظ على تنوع المحاصيل كافة. ومما يذكرأن صندوق الامانة المذكور يساعد البلدان النامية على اعداد وتعبئة ونقل ما يتوفرلديها من بذورالى القطب الشمالي .

وسيتلقى القبو نحو 200 ألف من أصناف البذورفي اطارالمعاهدة المتفق بشأنها حيث يتسع لنحو 4.5 مليون عينة من عينات البذور أي مايعادل مليارين من البذور تقريبا.

خزنٌ في الصقيع الدائم

وقال الدكتور ضيوف " أن المعين الخاص بجينات المحاصيل في العالم والذي يحتوي على البذور ضروري لزيادة انتاجية المحاصيل والتخفيف من حدة الضغط البيئي كتغير المناخ والآفات والأمراض ، فضلا عن أنه يضمن قاعدة لمورد وراثي للمستقبل.ومع ذلك فان التنوع البايولوجي ، الذي يضم مجاميع البذور في العالم يتعرض للمخاطر بصورة مستمرة جراء الكوارث الطبيعية والكوارث التي يصنعها الانسان ".

وتجدر الاشارة الى أن المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة ، كانت قد اتفقت على اطار قانوني دولي للمحافظة على تنوع المحاصيل والحصول عليه، بعد أن اعتمدتها البلدان الاعضاء في منظمة الأغذية والزراعة ، وهي التي سهلت اقامة قبو البذورالعالمي . فقد صادق الى الآن على المعاهدة المذكورة 116 بلدا ليمهدوا بذلك الطريق للمحافظة على الموارد الوراثية النباتية واستخدامها بصورة مستدامة والتمتع بمزاياها بصورة منصفة ومتساوية.

ووصف المدير العام للمنظمة "البذوربأنها تمثل عجلة الحياة " حيث أن قبوالبذور من شِأنه أن يضمن توفرالتنوع الوراثي المطلوب لمجاميع المحاصيل بما يواجه تحديات المستقبل في قطاع الزراعة. وقال أن في غضون الخمس والعشرين سنة القادمة فقط سيزداد انتاج الحبوب بنحو 50 في المائة ولابد أن يأتي الجزء الأكبر من هذا الانتاج من الأراضي والمياه والموارد الطبيعية الأخرى قيد الاستغلال حاليا .

تغيُّر المناخ

وتوقع الدكتورضيوف أن يتمخض عن تغيرالمناخ تأثير بليغ على قطاع الزراعة حيث قال " ان الزيادة المتوقعة في معدل درجات الحرارة في العالم ستؤدي الى حالات تدني جوهرية في التنوع الحيوي ( البايولوجي) بما في ذلك ضياع الموارد الوراثية المتاحة للانتاج الزراعي ".

وأضاف قائلا " أن التكرارالمتزايد لموجات الجفاف والفيضانات سيؤثرسلبا على الانتاج المحلي ، حيث يرجح أن تتدنى قدرة الغلال حتى وأن ارتفعت قليلا درجات الحرارة في العالم ولاسيما في المناطق الجافة الموسمية والتي تعد أيضا مراكز للتنوع البايولوجي . وقد يُسفر تغير المناخ أيضا عن تحول في الأراضي الزراعية ناهيك عن ظاهرة زوال الغابات . ويقدر في البلدان النامية أن ظاهرة زوال الغابات أنها تشكل أصلا 20 في المائة جراء الغازات المنبعثة من البيوت المحمية . وستترتب كذلك عواقب وخيمة جراء تغير المناخ في المستقبل القريب على النظم الايكولوجية الزراعية على واولئك الذين يعتمدون على الزراعة ".

هذا وستستضيف منظمة الأغذية والزراعة بمقرها الرئيسي بالعاصمة الايطالية روما ، مؤتمراًدولياً رفيع المستوى بشأن الأمن الغذائي العالمي وتغيرالمناخ والطاقة الحيوية وذلك في الفترة من 3 الى 5 يونيو / حزيران القادم ، بالاضافة الى حدث خاص آخر في نوفمبر/ تشرين الثاني بشأن توفيرالغذاء لسكان المعمورة في العام 2005.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

© الأمانة العالمية للتنوع المحصولي/ماري تيفري

ستُخزّن المواد الوراثيّة لأهم محاصيل العالم داخل نفق "قبو البذور" بالنرويج.

© الأمانة العالمية للتنوع المحصولي/ماري تيفري

شُيِّد "قبو البذور" داخل جبل جليدي من الصقيع الدائم والصخور السميكة، لحماية ملايين البذور.

إرسل هذا المقال
المنظمة ترحب بافتتاح "قَبو البذور" العالمي الشامِل في النرويج
إنشاء نَفَق داخل جبلٍ جليدي لخزن عيّنات من أهم محصولات البشرية
25 فبراير/شباط 2008- وصف المدير العام للمنظمة جاك ضيوف اليوم "قبو البذور" الذي افُتِتح في جبال النرويج الجليدية لخزن نُسخٍ طبق الأصل من أهم محاصيل البشرية، بأنه "أحد أكثر الإنجازات المبتكرة وأشدها إثارةً للانطباع... في خدمة البشرية جمعاء".
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS