المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: المنظمة تدعو الُبلدان إلى الإبلاغ عن حالة الغابات لديها
المنظمة تدعو الُبلدان إلى الإبلاغ عن حالة الغابات لديها
تقييمٌ عالميٌ شامل للغابات عام 2010 في صُلب مباحثات تغيُّر المناخ
6 مارس/آذار 2008، روما- دعت منظمة الأغذية والزراعة "FAO" الُبلدان إلى المشاركة في إعداد تقييم الموارد الحرجية في العالم "FRA"، بوصفه أكثر المجموعات البيانية اكتمالاً وأحدثها عن حالة الغابات الراهنة على الصعيد الدولي.

ويتيح تقرير تقييم الموارد الحرجية في العالم الذي بدأ إجراؤه منذ 60 عاماً معلوماتٍ حول حجم الغابات حينياً، وكيفيات إدارتها، ومدى رقعة ومعدلات إزالتها. ويبلغ مجموعه الغطاء الحرجي حالياً ما هو دون 4 مليارات هكتارٍ بقليل أو نحو 30 بالمائة من مجموع الرقعة البرية للكوكب. وحسب بيانات المنظمة، فبالرغم من أن صافي معدل إزالة الغطاء الحرجي قد تراجع خلال السنوات الأخيرة لم يزل العالم يفقِد نحو 200 كم2 من الغابات بصفةٍ يومية.

الغابات لدى 235 بلداً

من المتوقع أن يستعرض التقرير المحدّث الذي سيُستكمل عام 2010، حالة الغابات لدى 235 بلداً ومنطقة، من بينها 175 بلداً أسمت المسؤولين المكّلفين لديها بالإشراف على تقديم البلدان لمعلوماتٍ دقيقة وحينية عن مواردها الوطنية من الغابات.

وفي هذا الصدد، صرح الخبير جان هينو، المدير العام المساعد لقطاع الغابات، لدى المنظمة بأن "تقديم البلدان مزيدٍ من الدعم، مع التقدم في تكنولوجيا الاتصالات من شأنها أن تجعل التقييم العالمي القادم لحالة الغابات في العالم أكثر شموليةً وموثوقية". وأضاف أن "التقييم سيشكّل أداةً هامة لقياس تأثير ظاهرة إزالة الغابات على تغيّر المناخ، وكذلك دور الغابات في التخفيف من حدة آثار تغيّر المناخ".

ووصفت الخبير ميتّيه ويلكيه، المشرِفة نيابةً عن المنظمة على جمع البيانات الحرجية وتصنيفها، نجاح تقييم حالة الغابات لعام 2010 بأنه "يتوقف على مدى ما تقدِّمه البُلدان من معلوماتٍ دقيقة وموضوعية". وقد صدر المسح الأخير بمساعدة أكثر من 800 فرد في إطار أفرقة عملٍ لدى 172 بلداً، وربما تنخرط هذه الأفرقة المختصة وغيرها هذه المرة في إعداد المسح القادم. وسيشارك نحو 220 خبيراً هذا الأسبوع في الاجتماع الذي تعقده المنظمة كنقطة انطلاق لهذا السياق.

إستشعار عن بُعد

من التقانات المعتَمدة في جمع المعلومات، يبرُز المسح الشامل بالاستشعار عن بُعد كأسلوبٍ جديدٍ طموح. وباستخدام البيانات الواردة عبر التوابع الفضائية في دراسات الأعوام 1975، 1990، 2000، 2005 من المعتزم مسح الغطاء الحرجي في جميع أنحاء رقعة اليابسة في إطار 13500 مساحةٍ أرضية محدّدة... لإتاحة عيّنة بمستوى واحد بالمائة من مجموع رقعة اليابسة كأساسٍ لبياناتٍ إحصائية مقبولة على المستويين الإقليمي والعالمي.

والمقدَّر أن يوفّر المسح جملة معلومات لم يسبق لها مثيل بشأن إزالة الغابات، والتحريج، والتوسّع في الغابات الطبيعية مثلما سيتيح التمعّن في استخدامات الأراضي البديلة للغابات. وبينما سينهض التقييم بمستويات الاستيعاب لدور الغابات على الصعيد العالمي في حجم إنبعاثات غازات الدفيئة والحدّ منها، فسوف يهيئ إطاراً ومنهجيةً مشتركة تُمكِّن البلدان النامية من العمل على تحسين مراقبة معدلات إزالة الغابات لديها حالياً ومستقبلاً.

علاوة على ذلك، من شأن التقييم المُزمع إصداره عام 2010 أن يوسِّع آفاق المعرفة بشأن التنوّع الحيوي للغابات، ولسوف يتضمن دراسةً خاصة حول الأشجار خارج نطاق الغابات، ومسحاً فرعياً مخصصاً لرقعة الغابات الخاضعة للإدارة المستدامة، بالإضافة إلى معلوماتٍ بصدد القوانين الحرجية والسياسات والمؤسسات ذات الصلة.

للإتصال

أليسون سمول
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
alison.small@fao.org
Tel:(+39)0657056292
Cel:(+39)3488705221

المنظمة/جيه. بول  ©

ظلال غابةٍ كندية يعكسها سطح بحيرة.

المنظمة/21054/ر. فايدوتي  ©

مجموعة من أشجار الزان الأوروبي في "كرابينا" بكرواتسيا.

إرسل هذا المقال
المنظمة تدعو الُبلدان إلى الإبلاغ عن حالة الغابات لديها
تقييمٌ عالميٌ شامل للغابات عام 2010 في صُلب مباحثات تغيُّر المناخ
6 مارس/آذار 2008- دعت المنظمة جميع الُبلدان إلى المشاركة في إعداد تقييم الموارد الحرجية في العالم، بوصفه أكثر المجموعات البيانية اكتمالاً عن الحالة الراهنة للغابات.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS