المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: كرة القدم سلاحٌ للقضاء على الجوع
كرة القدم سلاحٌ للقضاء على الجوع
نفوذ كرة القدم أداةٌ فعَّالة للتعريف بقضايا الأمن الغذائي
14 إبريل/نيسان 2008، لشبونه/روما- وقَّعت منظمة الأغذية والزراعة "FAO"، واتحاد روابط كرة القدم المهنيّة الأوروبية "EPFL"، اليوم بالعاصمة البرتغالية لشبونه إتفاقيةَ تعاون تستهدف إطلاق سلسلةٍ من المبادرات الرامية إلي التعريف بقضايا الأمن الغذائي ودعم المعركة ضد الجوع.

ووقع على الاتفاقية الدكتور جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة، وكلٌ من السير ديفيد ريتشاردز، رئيس اتحاد روابط كرة القدم المهنية الأوروبية، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد، إمانيويل ماسيدو دي ميديروس.

وقال المدير العام للمنظمة، الدكتور جاك ضيوف، أن الشراكة بين اتحاد روابط كرة القدم الأوروبية والمنظمة، "ستحيط الرأي العام علماً بأبعاد مشكلة الجوع الماحقة التي لم يزل يعاني منها 862 مليون إنسان".

ولاحظ السير ديفيد ريتشاردز أن "الاستعانة بشعبية كرة القدم للاعبين المحترفين في أوروبا قادرة على رفع مستويات الوعي بالقضايا المرتبطة بالغذاء والجوع والفقر، والتي يعيشها الكثيرون في جميع أنحاء العالم".

وأكد إمانيويل ماسيدو دي ميديروس، أن روابط كرة القدم المهنيّة الأوروبية "تفخر بالتعاون مع المنظمة، إذ لدينا 862 مليون سبب للاستجابة لدعوة المنظمة للتعاون معها في هذا المجال".

وقد أعرب كلٌ من وزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة البرتغالي، لاورينتينو دياس، ورئيس الرابطة البرتغالية لكرة القدم، هيرمينو لوريرو، وعدد من مسؤولي ونجوم كرة القدم ممَن حضروا مراسم التوقيع، عن دعمهم الكامل للمبادرة.

وفي رأي المنظمة واتحاد الروابط الأوروبية، يشكِّل نفوذ كرة القدم أداةً رئيسية فعّالة في سياق تطوير حملةٍ مناهَضة الجوع والترويج لها، والعمل على بلوغ أول الأهداف الإنمائية للألفية للحدّ إلى النصف بحلول عام 2015 من عدد مَن يعانون الجوع والفقر في العالم.

وبموجب بنود الاتفاقية ستروِّج روابط كرة القدم المهنية الأوروبية التي تضم 27 رابطةً عضواً وأكثر من 900 نادٍ رياضي لكرة القدم في عموم أوروبا، بالاشتراك مع المنظمة لسلسلةٍ من المبادرات المرتبطة بالمعركة الجارية ضد الجوع.

يوم الأغذية العالمي وتليفود

من بين أبرز لاعبي كرة القدم الذين يدعمون المنظمة في حملتها لمحاربة الجوع النجم السابق لفريقي "يوفنتوس" و"إينتر" الايطاليين، روبرتو بادجو، وكابتن فريق "ريال مدريد"، راؤول غونثاليث، وكلاهما من سفراء المنظمة للمساعي الحميدة.

وفي ظل اتفاقيةٍ مماثلة وقعتها المنظمة في الشهر الماضي مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "CAF"، يمضي الاتحاد بمسانَدة حملات التضامن التي تشنُها المنظمة وتشمل مبادراتٍ مثل البرامج القطرية والإقليمية للأمن الغذائي، ومشروعات تليفود، وتنظيم أحداثٍ رياضية وثقافية في خدمة الزراعة، والتغذية، والبيئة والترويج لأهدافها.

وتَسترعي هذه المبادرات التي تجري في نطاق أنشطة يوم الأغذية العالمي وحملة تليفود، الانتباه الى المحنة التي يعيشها أكثر من 850 مليون جائع حول العالم مع العمل على تعبئة الأموال لدعم المشروعات الُصغرى التي تنجزها المنظمة لمساعدة الأسر والمجتمعات الفقيرة على إنتاج غذائها ذاتياً.

ومن بين تلك المشروعات الصغرى التي تتجاوز 2500 مشروع لدى 130 بلداً، تُذكَر أنشطةٌ مثل الحدائق المدرسية لتلقين التلاميذ زراعة المحاصيل وتربية الماشية والاستفادة منها في إعداد وجباتهم الغذائية المدرسية عبر إنتاج غذائهم بأنفسهم.

ومن خلال هذه الاستراتيجية تأمل المنظمة واتحاد الروابط الأوروبية أن تَضحىَ كرة القدم أداةً ملموسة للترويج لحملة محاربة الجوع بهدفٍ نهائيّ يتمثل في النهوض بمستويات المعيشة للسكان الأشد فقراً في العالم... وكذلك وسيلةً لحشد الموارد في المعركة الجارية لاستئصال الجوع في العالم.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

إرسل هذا المقال
كرة القدم سلاحٌ للقضاء على الجوع
نفوذ كرة القدم أداةٌ فعَّالة للتعريف بقضايا الأمن الغذائي
14 إبريل/نيسان 2008- وقّعت المنظمة والاتحاد الأوروبي لروابط كرة القدم المهنية، اليوم إتفاقية تعاون لإطلاق سلسلة من المبادرات الهادفة إلي التعريف بقضايا الأمن الغذائي والمعركة ضد الجوع.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS