المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: زلزال "سيشوان" يُنزل بالزراعة الصينية أضراراً تُناهز 6 مليارات دولار
زلزال "سيشوان" يُنزل بالزراعة الصينية أضراراً تُناهز 6 مليارات دولار
ما يفوق 30 مليون متضرِّر بالمناطق الريفية- إعادة تأهيل الزراعة قد يستغرق 3 إلى 5 سنوات
30 يونيو/حزيران 2008، روما- أفادت منظمة الأغذية والزراعة "FAO" اليوم بأن القطاع الزراعي في مقاطعة "سيشوان" الصينية تكبَّد خسائر فادحة تقدّر بنحو 6 مليارات دولار أمريكي من جرّاء الزلزال المدمّر الذي وقع في الصين خلال الشهر الماضي.

وطِبقاً لبعثة تقييمٍ أوفدتها المنظمة إلى المناطق المنكوبة مؤخراً بالمقاطعة الصينية، فإن أكثر من 30 مليون شخص في المجتمعات الريفية المحلية قد فقدوا معظم أصولهم الإنتاجية وموارد معيشتهم... وسط الدمار الذي ُأحيق بآلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية، ونفوق الملايين من رؤوس القطعان، وانهيار مخازن الحبوب والبيوت السكنية، وتضرُّر آلاف المكائن الزراعية.

وعن الكارثة قال أحد كبار خبراء المنظمة، المنسِّق الإقليمي لحالات الطوارئ راجيندرا آريال، أنه "علاوة على المأساة الإنسانية بسبب النكبة- وعلى الأخص فَقد أفراد الأسرة في حالة الناجين- فالعديد من المجتمعات الريفية المحلية في مقاطعة سيشوان فقدت أيضاً سُبل إنتاج الغذاء وتدبير الدخل". وأضاف أن "سكان القرى كشفوا عن مرونة كبيرة وأظهروا رغبة قوية للعودة إلى حقولهم واستئناف الزراعة لإنتاج الغذاء. ولكن من المحتمل أن يستغرق إعادة بناء القطاع الزراعي في المقاطعة بين ثلاث وخمس سنوات".

أضرار ماحقة

لم يمكن حصاد جزءٍ هام من محاصيل القمح عقب الزلزال بسبب حالات الموت والإصابات في صفوف أسر المزارعين. كذلك، فإن معظم محاصيل القمح التي حُصدت قبيل وقوع الزلزال- نحو 350000 طن في تقسيم "ميانيانغ" الإداري كواحد من مناطق الزلزال الرئيسية- شهدت أضراراً نتيجة انهيار مخازن الحبوب.

وتحذِّر المنظمة من أنّ النقص الراهن في مبيدات الآفات، والأسمدة يُعرِّض إنتاج الأغذية للخطر في المستقبل.

وعلاوةً على هذا وذاك، فقد تحطّمت الآفٌ من هياكل زراعة الدفيئة مما ألحق خسائر جسيمة بمحاصيل الخُضروات.

وفي الوقت ذاته، ألحق الزلزال أضراراً ماحقة بمعظم مناطق إنتاج البذور في نفس الولاية حيث يُنتَج نحو 20 بالمائة من بذور محصول الأرز على صعيد الصين بأسرها، بعدما تضرَّر أكثر من 20000 هكتار من الحقول. وقد جفّت حقول الأرز بسبب الشقوق والفتحات التي ظهرت في الأراضي بينما تعطلّت شبكات الري. وفي بعض القرى، تضرّر ما يصل إلى 70 بالمائة من حقول الأرز، فيما يشير إلى إمكانية أن يواجه الحصاد المقبل عجزاً يتراوح بين 10 و50 بالمائة، بسبب تأخُّر أنشطة الزرع وتهديدات الآفات ونقص المياه.

ومن جرّاء الزلزال نَفق أكثر من ثلاثة ملايين من المجترّات الصغيرة، وفَقَد بعض القرى بحدود 70 بالمائة من ماشيتها. وفي المجموع تُقدَّر خسائر الثروة الحيوانية بنحو 2 مليار دولار أمريكي.

إعادة التأهيل والإصلاح

يقول المنسِّق الإقليمي لحالات الطوارئ راجيندرا آريال أن تلبية الاحتياجات الماسة إلي "الأسمدة، ومبيدات الآفات، والأدوات والمكائن، وتوفير الحيوانات المجترّة، وإصلاح الحقول المتضرّرة إنما تشكّل التحدّي الأكبر في غضون الأشهر الستّة المقبلة".

والمتعيَّن أن تتركز جهود الإغاثة المتوسطة والطويلة المدى على إصلاح خزّانات المياه، والسدود، وحظائر الحيوانات، إلى جانب تدريب المزارعين على إنتاج المحاصيل النقدية والاستعداد الاستجابي للكوارث. وتتطلّب مكاتب الشؤون الزراعية المسؤولة لدى التقسيمات الإدارية الصينية دعماً لإصلاح البُنى التحتية المتضرّرة، والتزوُّد بالمعدات المكتبية، وأجهزة مُعايَنة البذور، ومرافق الاختبار، وغير ذلك من خدمات الخزن في المستودعات والإرشاد التقني.

وقد طلبت السلطات الصينية إلى المنظمة تنسيق جهود إعادة التأهيل الزراعي في مقاطعة "سيشوان".

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

ديدريك دي فليشاوفِر
المسؤول الإعلامي الإقليمي لدى المنظمة (مكتب بانكوك: آسيا والمحيط الهادي)
diderik.devleeschauwer@fao.org
Tel(:+66)26974126
Tel(:+66)18997354

صورة أرشيف ©

حقل زراعي تعرّض للزلزال في مقاطعة سيشوان الصينية.

صورة أرشيف ©

طريق شقّها الزلزال إلى نصفين، في المناطق المتضررة.

إرسل هذا المقال
زلزال "سيشوان" يُنزل بالزراعة الصينية أضراراً تُناهز 6 مليارات دولار
ما يفوق 30 مليون متضرِّر بالمناطق الريفية- إعادة تأهيل الزراعة قد يستغرق 3 إلى 5 سنوات
30 يونيو/حزيران 2008- أفادت المنظمة اليوم بأن القطاع الزراعي في مقاطعة "سيشوان" الصينية تكبّد خسائر فادحة تُقدَّر بنحو 6 مليارات دولار من جرّاء الزلزال المدمّر في الصين خلال الشهر الماضي. وطِبقاً لبعثة تقييمٍ أوفدتها المنظمة ثمة أكثر من 30 مليون شخص في المجتمعات الريفية المحلية ممَن فقدوا أصولهم الإنتاجية وموارد معيشتهم.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS