FAO.org

الصفحة الأولى > لمحة عن المنظمة > التخطيط الاستراتيجي > الإدارة القائمة على النتائج

الأسئلة المتكررة بشأن الإدارة القائمة على النتائج

ما هي الإدارة القائمة على النتائج؟

الإدارة القائمة على النتائج أسلوب إدارة تستطيع المنظمة من خلاله كفالة إسهام جميع عملياتها ومنتجاتها وخدماتها في تحقيق النتائج المرغوبة. وهي تعتمد على مساءلة واضحة بشأن النتائج، وتتطلب الرصد والتقدير الذاتي وإعداد التقارير بشأن التقدم المحرز وذلك بصورة نظامية.

ما هي الصلة بين الإدارة القائمة على النتائج وخطة العمل الفورية لتجديد المنظمة؟

تشتمل خطة العمل الفورية على سلسلة من تدابير الإصلاح التي تتصل بإدخال الإدارة القائمة على النتائج الى المنظمة، بما في ذلك إدارة الموارد البشرية وتنميتها على نحو أفضل، تحقيق التنسيق بين الأهداف الفردية والتنظيمية، وإطار استراتيجي جديد. حيث يجسد الاطار الأهداف الكلية للبلدان الأعضاء في المنظمة، كما يحدد مؤشرات قابلة للقياس لحجم مساهمات المنظمة الرامية لتحقيق هذه الأهداف.

بماذا تختلف الإدارة القائمة على النتائج عن الميزانية القائمة على النتائج؟

غالباً ما يمكن أن يحل أحد التعبيرين مكان الآخر، إلا أن الميزانية القائمة على النتائج هي في الواقع أحد مكونات الإدارة القائمة على النتائج. فهي تركز على عملية ربط توزيع مخصصات الميزانية بالنتائج المرغوبة. بينما تمتد الإدارة القائمة على النتائج الى ما هو أكثر من ذلك بكثير، فهي تنظر الى بيئة الإدارة التنظيمية وثقافة التنظيم الكلية، ومن ضمنها إدارة الموارد البشرية.

ألم تكن المنظمة تعمل دائماً لتحقيق نتائج؟

إن الإدارة من أجل النتائج ليست أمراً جديداً. غير أن الإدارة القائمة على النتائج تقدم تركيزاً لعمل المنظمة ككل وترتيباً لأولوياته بصورة أفضل، حيث تقوم بربط النشاطات التي تنفذها كافة الوحدات في كافة المواقع ومن جميع مصادر التمويل بصورة نظامية بالأهداف الكلية للدول الأعضاء. ما يعني ان المنظمة تقوم من خلال خطة العمل الفورية لتجديد المنظمة بتبني تدابير من شأنها تقديم بيئة داخلية تؤدي بالفعل الى إدارة قائمة على النتائج لأعمال المنظمة كافة.

من المسؤول عن الإدارة القائمة على النتائج؟

الإدارة القائمة على النتائج أسلوب إدارة. وهي أداة داخلية تقدم كذلك للأجهزة الرياسية لدى المنظمة إثباتات للنتائج. وينشط كل من مكتب البرنامج والميزانية والتقييم وإدارة الموارد البشرية والمالية والمادية بالترويج لهذا النهج الجديد.

ما التغيير الذي يدخله هذا الأمر على أداء المنظمة؟

ضمن إطار نهج التخطيط الجديد، تقوم الفرق المشتركة بين الإدارات المعنية بالإستراتيجية والتي تتكون من موظفين في المقر الرئيسي وآخرين في الميدان، بقيادة عملية تطوير الإنجازات ومؤشرات الأداء المقررة. وبالاضافة الى تشجيع الملكية والمسؤولية، يقود هذا النهج الى مجموعة خطط أكثر واقعية وقابلة للرصد، وذلك كجزء من عملية الإدارة الشاملة. كما يمكن استخدام معلومات الأداء الحساسة لإدخال أية تعديلات ضرورية.

ما هي أهداف الدول الأعضاء بالمنظمة؟

ُتجمع الدول الأعضاء بالمنظمة على ثلاثة أهداف عالمية هي:

  • تخفيض الأعداد المطلقة للسكان الذين يعانون من الجوع، ما يكفل بصورة تدريجية الوصول الى عالم يحصل السكان فيه في جميع الأوقات على غذاء كافٍ ومغذي يلبي احتياجاتهم وأفضلياتهم الغذائية بحيث يعيشون حياة مفعمة بالصحة والنشاط؛
  • إزالة الفقر ودفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي لجميع السكان، وذلك من خلال زيادة إنتاج الأغذية وتعزيز التنمية الريفية وسبل المعيشة المستدامة؛ الإدارة والاستخدام المستدامين للموارد الطبيعية ومن بينها الأراضي والمياه والهواء والمناخ والموارد الوراثية، وذلك من أجل منفعة الأجيال الحاضرة والقادمة. كيف يجري ترتيب الأولويات بموجب الإطار الإستراتيجي الجديد؟
  • يجري ترتيب الأولويات من خلال عملية تشاورية بين الإدارة والأجهزة الرياسية. حيث تقترح الإدارة، استناداً الى تحليلٍ لنقاط القوة التي تتميز بها المنظمة والاحتياجات الفعلية للدول الأعضاء وسجل تتبُع عمل المنظمة وقدراتها الحالية ومدى توفر مقدمي الخدمات الآخرين الى جانب عوامل أخرى، مجموعةً من الأعمال ذات الأولوية من خلال الخطة المتوسطة الأجل. ويمكن تعديل هذه الأولويات لاحقاً على ضوء المدخلات التي تقدمها المؤتمرات الإقليمية واللجان الفنية لدى المنظمة. وإذا احتاج الأمر الى تحكيم فيجري ذلك في لجنة البرنامج التي تضع التوصيات النهائية وتقدمها الى مجلس المنظمة كي يتخذ القرارات اللازمة بشأنها.

 

ما هي النتائج التي يجري قياسها؟

تتكون سلسلة النتائج الاستراتيجية الجديدة من الأهداف رفيعة المستوى للدول الأعضاء، ومجموعة من الأهداف الاستراتيجية والنتائج التنظيمية. حيث ينصبّ التركيز على صعيد المنظمة على قياس إنجاز المنظمة مقابل النتائج التنظيمية – ما يقدم دليلاً على كيفية استخدام البضائع والخدمات التي تنتجها المنظمة من جانب عملائها. ويتمثل أحد المعالم الرئيسية للإدارة القائمة على النتائج في تشجيع التركيز على العملاء. حيث تحدد كل وحدة لنفسها خطة عمل تسهم في تحقيق النتائج التنظيمية. ويتم ربط الأداء الفردي للموظفين بهذه النتائج، وكذلك تقييم أدائهم.