FAO.org

الصفحة الأولى > لمحة عن المنظمة > قم بزيارتنا > فعالية في الفاو مع الأطفال

 

في 22 يونيو/حزيران 2018، نظمت الفاو فعالية لتسليط الضوء على هدف القضاء على الجوع، ويوم الأغذية العالمي، تحت شعار "أعمالنا هي مستقبلنا. تحقيق #عالم القضاء على الجوع بحلول عام 2030 أمر ممكن". وقد ضمت الفعالية حوالي 600 طفل جاءوا من 17 بلدا حول العالم واجتمعوا في مقر الفاو في روما. وشملت مواضيع المناقشة أهداف التنمية المستدامة الـ ـ17 التي التزم بها زعماء العالم في عام 2015، والإجراءات التي يمكن أن نقوم بها الآن لتحسين مستقبلنا. وقد تم خلال المؤتمر تعزيز أهمية إشراك الأجيال الشابة في مكافحة الجوع.

سلط الاجتماع الضوء على كيفية بدء الأجيال الشابة في إحداث فرق من خلال كلٍ من الإجراءات الفردية ونشر المعلومات حول الطرق التي تمكننا من أن نصبح الجيل الأول الذي يشهد #القضاء على الجوع. ومع شرح مفصل لأهمية أهداف التنمية المستدامة ونطاقها، أدرك الأطفال كيف أن الفاو تقود جهود تحقيق الهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة، القضاء على الجوع.

وقد كانت هذه الفعالية فرصة عظيمة لإطلاق أنشطة يوم الأغذية العالمي الخاصة بالشباب، مثل كتاب أنشطة القضاء على الجوع. ويبحث كتاب الأنشطة هذا تعريف القضاء على الجوع، ويستعرض قصصا حقيقية لأشخاص قامت برامج وسياسات الفاو بمساعدتهم، وينقل معلومات تبين كيف أن لكل منا دورٌ يلعبه في مكافحة الجوع بأسلوب يسهل على الأطفال فهمه. 

وخلال المؤتمر، حصل الأطفال على جواز سفر عالم القضاء على الجوع. والتزموا بمساعدة البلدان على تحقيق خطة عام 2030 وأصبحوا مواطنين في عالم القضاء على الجوع. وبهذه الصفة، يلتزم الأطفال باتباع إجراءات مراعية للبيئة، وتحسين تصرفاتهم الشخصية. وقد يكون ذلك من قبيل إعادة التدوير في المنزل، وتناول الأغذية الصحية، وإشراك أسرهم في استخدام الطاقة بكفاءة أكبر، وما إلى ذلك. وقد دوّن كل طفل 1-3 إجراءات يلتزم بالقيام بها، ووقع على جواز السفر.

كما تم إدراج مسابقة الملصقات في الفعالية كونها تجرى بمشاركة الشباب من جميع أنحاء العالم حول موضوع القضاء على الجوع. وتدعو هذه المسابقة جيل الشباب لتحليل القضاء على الجوع وتجسيد فكرتهم عنه بشكل إبداعي في ملصق. ومع حوالي 000 10 مشارك في مسابقة العام الماضي، نأمل أن يزداد هذا العدد كل عام.

لقد كانت الرسالة واضحة، ومفادها أن على الجميع أن يعمل فورا، وأن أعمال اليوم سوف تقرر مصيرنا. ونشر الوعي الآن بشأن أهداف الفاو أمر حاسم بالنسبة لتحقيق القضاء على الجوع. "ولماذا نتحدث عن هذا في عام 2018؟ لأننا إذا لم نعالج هذا اليوم، فلن تتحقق خطة عام 2030. ولماذا لن تتحقق؟ لأنها ترتبط بعمل الجميع، وإذا لم نبدأ الآن فإنها لن تتحقق." وإشراك جيل الشباب مكون رئيسي لتحقيق أهداف الفاو، كما تم تسليط الضوء عليه أثناء الفعالية.