FAO.org

الصفحة الأولى > لمحة عن المنظمة > من نحن > الادارات > إدارة المناخ، والتنوع البيولوجي، والأراضي، والمياه
إدارة المناخ، والتنوع البيولوجي، والأراضي، والمياه

تتمثل مهمة إدارة المناخ، والتنوع البيولوجي، والأراضي، والمياه في دعم البلدان لتحقيق استدامة الأغذية والزراعة وتعزيز قدرة سبل العيش الريفية على الصمود. وتتوقع منظمة الفاو عالما تتصف فيه النظم الغذائية والزراعية بالقدرة على التكيف مع آثار تغير المناخ من خلال تدابير التكيف وخيارات التخفيف. وهي تدعو إلى تمويل واسع النطاق لقضايا المناخ لدعم التحولات ذات الصلة في القطاعات الزراعية وسلاسل الأغذية باعتبارها سبيلا رئيسيا نحو مستقبل أكثر استدامة.

وتعمل الإدارة بوصفها وحدة التنسيق في المنظمة لمعالجة قضايا الموارد الطبيعية المتصلة بالزراعة، والمحاصيل، والثروة الحيوانية، والغابات، ومصايد الأسماك، وتربية الأحياء المائية في إطار نهج مشترك بين القطاعات. كما توفر الدعم التقني اللازم للأنشطة الميدانية التشغيلية.  

مجالات العمل

المهامّ

مناخ والبيئة

تساعد شعبة المناخ والبيئة البلدان الأعضاء في وضع السياسات، والتخطيط، والاستجابة لتحديات تغير المناخ. ويشمل ذلك تعزيز القدرات على التكيف مع تغير المناخ والقدرة على الصمود، فضلا عن التخفيف من آثار تغير المناخ ضمن القطاعات الزراعية، وتقديم الدعم للحد من مخاطر الكوارث في سياق المخاطر المناخية الشديدة والأحداث المتطرفة. وهي تكفل التنسيق الداخلي وتعزيز جودة العمل المتعلق بتغير المناخ على نطاق المنظمة وبرامجها الاستراتيجية. كما تعمل الشعبة كمركز تنسيق لإدارة حافظات الصندوق الأخضر للمناخ، ومرفق البيئة العالمية في المنظمة، فضلا عن نهج متعدد التخصصات وعالمي في مجال الطاقة الحيوية.

الاتصال: Alexander Jones

موقع مواضيعي

الأراضي والمياه

تهدف شعبة الأراضي والمياه إلى تعزيز الإنتاجية الزراعية والنهوض بالاستخدام المستدام لنظم الأراضي والمياه، وتعزيز الوصول المنصف إلى هذه الموارد الطبيعية في سياق التحولات الزراعية المعقدة. وهي تعتمد على تراث وخبرة قويتين في مجالي تنمية وإدارة الأراضي والمياه، اللذين تراكما منذ إنشاء المنظمة في عام 1945.

وعمل المنظمة في مجالي الأراضي والمياه له صلة بعدة أبعاد للتنمية المستدامة، مثل تسيير نظم إنتاج الأغذية وإدارتها؛ وتوفير الخدمات الأساسية للنظم الإيكولوجية؛ والأمن الغذائي؛ وصحة الإنسان؛ وحفظ التنوع البيولوجي؛ والتخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه.

الاتصال: Eduardo Mansur

موقع مواضيعي

هيئة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة

توفر الهيئة، التي تستضيفها منظمة الفاو، المنتدى الدائم الوحيد للحكومات لمناقشة المسائل المتعلقة تحديدا بالتنوع البيولوجي للأغذية والزراعة والتفاوض بشأنها. وتهدف الهيئة إلى التوصل إلى توافق دولي في الآراء بشأن سياسات الاستخدام المستدام للموارد الوراثية للأغذية والزراعة، وحفظها، والتقاسم العادل والمنصف للفوائد المتأتية من استخدامها. وقد أشرفت الهيئة منذ إنشائها على التقييمات العالمية لحالة الموارد الوراثية الحرجية، والنباتية، والحيوانية في العالم للأغذية والزراعة، وتفاوضت على صكوك دولية رئيسية، بما في ذلك المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة. 

الاتصال: Irene Hoffman

موقع مواضيعي

وحدة الشؤون الجيو فضائية

للتكنولوجيا الجيو فضائية دور داعم أساسي لتحقيق الأمن الغذائي. ومن خلال استخدام الاستشعار عن بعد (الصور والبيانات المستمدة من عمليات الرصد الجوية والساتلية للأرض)، تدعم منظمة الفاو البلدان في وضع خرائط تفاعلية، ومجموعات بيانات نظم المعلومات الجغرافية، وتوفر معايير ومؤشرات للرصد المنتظم للموارد الطبيعية؛ والمنهجيات والأدوات اللازمة للإدارة الكفؤة للموارد الطبيعية، وصونها، وقدرتها على الصمود. ويدعم عملنا خطط التنمية، واستراتيجيات النمو، وعمليات صنع القرار في العديد من البلدان بشأن قضايا مثل الإنتاج الزراعي، وإدارة المياه، وإدارة الغابات، ورصد تغير المناخ، وحماية النظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي، وإدارة حالات الطوارئ والكوارث. 

الاتصال: Sergio Zelaya

نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية

يتمثل الهدف العام لبرنامج نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية في تحديد وحماية نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية وما يرتبط بها من المناظر الطبيعية، والتنوع البيولوجي الزراعي، ونظم المعرفة من خلال تحفيز ووضع برنامج طويل الأجل لدعم هذه النظم، وتعزيز الفوائد العالمية والوطنية والمحلية المستمدة من خلال حفظها الحيوي، وإدارتها المستدامة، وتعزيز قدرتها على البقاء.

الاتصال: Yoshihide Endo 

موقع مواضيعي

المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية

المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة هي صك دولي لمنظمة الفاو يعزز الحفظ والاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي الزراعي. ومن خلال هذه المعاهدة الملزمة قانونا، يمكن للبلدان الأعضاء أن تتبادل المواد الوراثية بسهولة من خلال تيسير الوصول إلى أكبر مجموعة عالمية من التنوع الوراثي من أجل الأمن الغذائي، والزراعة المستدامة، والتكيف مع تغير المناخ. وتضمن المعاهدة حصول المزارعين، ومربي النباتات، والعلماء على الموارد الوراثية النباتية وتقاسم الفوائد، بما في ذلك الموارد المالية، المستمدة من حفظ هذه المواد، وبحوثها، وتربيتها.

الاتصال: Kent Nnadozie

موقع مواضيعي