FAO.org

الصفحة الأولى > لمحة عن المنظمة > من نحن > المدير العام
  • "توجد لدينا الفرصة السانحة للقضاء على الجوع خلال حياتنا. وهذا هو أعظم ميراثٍ يمكننا أن نخلّفه لأجيال المستقبل" José Graziano da Silva
  • "لن يكون في مقدوري عمل شيء سوى ما يمكننا أن نعمله معاً"

    من كلمة المدير العام المنتخب أمام مجلس المنظمة في دورته الثالثة والأربعون بعد المئة، 1 ديسمبر/كانون الأول 2011

    José Graziano da Silva
  • "لا يمكننا النظر إلى التغذية على أنها مسؤولية الفرد وحده: فالتغذية قضية عمومية" José Graziano da Silva
  • "إن العالم يواجه تحديات كثيرة ليس في مقدورنا التغلب عليها إلا بالعمل سويةً"

    الاجتماع الثاني حول شراكات المنظمة مع القطاع الخاص، 10 أكتوبر/تشرين الأول 2013

    José Graziano da Silva
  • "إن لسوء التغذية بكافة أشكاله تكلفة باهظة. فهو على صلة بنصف وفيات الأطفال، كما أنه عائق رئيسي للتنمية" José Graziano da Silva
  • "لن نستطيع تحسين التغذية من دون الأمن الغذائي. ولن نستطيع تحقيق الأمن الغذائي من دون نظم غذائية أفضل"

    الاحتفال بيوم الأغذية العالمي 2013، 16 أكتوبر/تشرين الأول 2013

    José Graziano da Silva
  • "ما دام المناخ آخذاً في التغير، فإننا نحتاج إلى تصعيد جهودنا للتخفيف من وطأة آثاره، والتكيف معه والتحول صوب نظم غذائية أكثر استدامة" José Graziano da Silva
  • "بدعمنا للزراعة المستدامة، نستطيع تحويل قطاع طالما ارتبط بصورة سلبية بمشكلة الجوع ليصبح جزءا من الحل" José Graziano da Silva
  • "إن ما هو أفضل جيد، ولكن عندما يتعلق الأمر بالجوع، يصبح ما هو أفضل ليس جيداً بما فيه الكفاية. وهناك 842 مليون مثالٍ على السبب"

    مقال: الجوع انخفض، لكن ذلك ليس جيداً بما فيه الكفاية، 2 أكتوبر/تشرين الأول 2013

    José Graziano da Silva

التغذية

المؤتمر الدولي الثاني للتغذية (ICN2): العمل من أجل معالجة التحديات الرئيسية الحالية في مجال التغذية.

تحدّي القضاء على الجوع

يمكن محو الجوع خلال حياتنا غير أن ذلك يتطلب بذل جهود مكثفة وشاملة لضمان تمتّع كل رجل وامرأة وطفل بحقه في الحصول على الغذاء الكافي.

الزراعة الأسرية

الزراعة الأسرية هي الشكل المهيمن من أشكال الزراعة الرامية لإنتاج الغذاء، وذلك في البلدان النامية والبلدان المتقدمة على حدٍ سواء.

نبذة عن جوزيه غرازيانو دا سيلفا

عمل جوزيه غرازيانو دا سيلفا في المجالات المتعلقة بالأمن الغذائي والتنمية الريفية والزراعة لمدة تزيد على 30 عاماً.

ومنذ تولّيه مهامه كمدير عام لمنظمة الأغذية والزراعة في 2012، بادر لإجراء تغييرات تحويلية كبيرة داخل المنظمة. وقد انطوت هذه الإصلاحات على تعديل مجالات تركيز عمل المنظمة، وتعزيز قدراتها المؤسسية، وتمتين أواصر شراكاتها مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمجتمع الأكاديمي، إضافة إلى إحداث زيادة ملموسة في دعم المنظمة للتعاون بين بلدان الجنوب. وأدت جهوده إلى تحقيق أفضل قيمة مقابل الأموال التي تنفقها المنظمة وشركاؤها.