FAO.org

الصفحة الأولى > لمحة عن المنظمة > من نحن > المدير العام > أرشيف الأنباء > مقالات إخبارية

المدير العام يلتقي سيدة بيرو الأولي سفير المنظمة الخاص عن السنة الدولية للكينوا، السيدة نادين هيريديا

فخامة السيدة الأولى تسلّط الضوء على أهمية النظم الغذائية المستدامة للحفاظ على صحّة جيدة

المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة، جوزيه غرازيانو دا سيلفا يلتقي بفخامة سيدة بيرو الأولى، نادين هيريديا، في المقر الرئيسي للمنظمة.

16 اكتوبر/تشرين الأوّل 2013، روما – عقد المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا، اجتماعاً في المقرّ الرئيسي للمنظمة مع سفيرة الفاو الخاصة للسنة الدولية للكينوا وسيدة بيرو الأولى، نادين هيريديا.

وكانت السيدة الأولى المتحدثة الرئيسية في حفل افتتاح يوم الأغذية العالمي الذي أُقيم اليوم في المقرّ الرئيسي للمنظمة. وحضر هذا الحفل السيد غرازيانو دا سيلفا إلى جانب وزيرة الزراعة والأغذية والغابات في الجمهورية الإيطالية، معالي السيدة نونسيا دي جيرولامو، ورئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، كانايو نوانزي، والمديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، السيدة إرثارين كازين. وتلا المراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى الفاو، كبير الأساقفة المونسينيور لويجي ترافالينو رسالةً من قداسة البابا فرانسيس.

وأشارت السيدة الأولى في كلمتها إلى موضوع يوم الأغذية العالمي لهذه السنة الذي "يذكّرنا بأهمية النظم الغذائية المستدامة للحفاظ على صحة جيدة".

وناقش المدير العام والسيدة الأولى وقع السنة الدولية للكينوا. وشدّدت السيدة الأولى من جهتها على أن هذا الاحتفال لا يشكل نقطة انطلاق لحملة الترويج للكينوا فحسب بل يسلّط الضوء أيضاً على عمل المزارعين ويُبرز قيمة أنواعٍ أخرى من الحبوب الآتية من جبال الأنديز والتكنولوجيات الزراعية.

وشكرت السيدة الأولى المنظمة على دعمها لكل الأنشطة الجارية على مدار السنة. ودعت المدير العام إلى زيارة مزارع الكينوا غير التقليدية عند سفره إلى بيرو للمشاركة في حفل الاختتام للسنة الدولية للكينوا في 16 ديسمبر/ كانون الأوّل المقبل.

وسيشارك كلاهما غداً في حدث رمزي لحصاد الكينوا في المقر الرئيسي للمنظمة.

وأثناء الاحتفال باليوم العالمي للأغذية، تطرقت السيدة الأولى أيضاً إلى موضوع سياسات الأمن الغذائي الجاري اعتمادها في بيرو. وشددت على ضرورة الانتقال من إعانة السكان إلى مساعدتهم على تحقيق الاكتفاء الذاتي. وطلبت المساعدة الفنية من الفاو للترويج لممارساتٍ زراعيةٍ أفضل في بيرو.

وتحيي بيرو هذا العام سنة التنمية الزراعية والأمن الغذائي التي تشمل برنامج "الأعمال الحرّة في المزارع".

وأخيراً أعربت السيدة الأولى عن رغبتها في الانخراط في جهود السنة الدولية للزراعة الأسرية للعام 2014 وشددت على أهمية القضايا المتعلّقة بالمساواة بين الجنسين في مجال الزراعة.