الصفحة الأولى إدارة الزراعة وحماية المستهلك
إطبع | أغلق

الصور

  • credit: P. Gerber
    تربية إناث الخنزير في جنوب فييت نام. ب. جيربر – فييت نام 2001. منظمة الأغذية والزراعة
  • credit: M. Rosales
    تربية الأبقار في سهول السافانا الأفريقية. م. روزالس – تنزانيا 2002. منظمة الأغذية والزراعة
  • credit:FAO
    راعي مع قطيعه. الكنغو 1987. منظمة الأغذية والزراعة

وأيضاً في هذا الموقع

نظم الانتاج الحيواني


تعدّ الزراعة عملية معقدة وتفاعلية ومتعددة المكونات، وهي ترتكز على موارد الأراضي والحيوانات والإنسان والمياه الى جانب رأس المال المستثمر فيها. كما تجري ممارسة الزراعة في أنحاء العالم بطرائق مختلفة وبيئات شتى وبدرجات متفاوتة من الكثافة والكفاءة البيولوجية. وتتفاوت نظم الانتاج الحيواني من نظم ذات رأس مال مكثف في العالم الغربي الى نظم ذات رأس مال انتشاري في العالم النامي.

 

وقد حددت دراسة المنظمة (سير وستينفيلد 1996) 3 نظم رئيسية للانتاج الحيواني، هي النظم الصناعية والنظم المختلطة والنظم الرعوية.

 

النظم الصناعية
نظم الانتاج الحيواني الصناعية هي النظم التي تفصل فيها الحيوانات عن قاعدة الأراضي في تزويد الأعلاف والتخلص من المخلفات. حيث تعتمد الحيوانات على الإمدادات الخارجية من الأعلاف والطاقة والمستلزمات الأخرى. وتقدم هذه النظم أقل من 50 في المائة من الانتاج العالمي من لحوم الخنازير والدجاج و 10 في المائة من إنتاج اللحم البقري ولحم الضأن. غير أن مغذيات النتروجين والفسفور الزائدة الناجمة عن الكميات الكبيرة للأعلاف المستوردة يمكن أن تخلّف مشاكل في مجال التخلص من الروث وتسبب خطر احتمال التلوث.

 

النظم المختلطة
يجري الدمج في هذه النظم بين انتاج المحاصيل والانتاج الحيواني في المزرعة ذاتها. وتطرح نظم الزراعة المختلطة على الصعيد العالمي النصيب الأكبر من إجمالي كمية اللحوم (54 في المائة) واللبن (90 في المائة). غير أن الزراعة المختلطة تشكل النظام الرئيسي لدى المزارعين صغيري النطاق في كثير من البلدان النامية.

 

النظم الرعوية
تعرّف النظم الرعوية بأنها نظم الانتاج الحيواني التي يأتي ما يربو على 90 في المائة من المادة العلفية الجافة المقدمة للحيوانات من أراضي المراعي او المراعي والأعلاف الخضراء السنوية والأعلاف المشتراة ويأتي أقل من 10 في المائة من القيمة الاجمالية للانتاج من نشاطات زراعية غير حيوانية. ومن ناحية الانتاج الاجمالي تقدم النظم الرعوية 9 في المائة فحسب من الانتاج العالمي من اللحوم، غير أنها تقدم مصدر الدخل الوحيد لنحو 20 مليون أسرة رعوية.