LOGO AG
 

منظمة "الفاو" ومعهد Max Planck Institute يُعنيان بالأمراض المنتقلة من نوع إلى آخر

تركيز على التفاعل بين الحيوانات البريّة والثروة الحيوانية والإنسان للحدّ من المخاطر وتعزيز التصدي لها
30/05/2011تتضافر جهود منظمة "الفاو" ومعهد Max Planck Institute في ألمانيا من أجل دراسة الأمراض المنتقلة من نوع إلى آخر، ذهاباً وإياباً، بين الحيوانات البريّة والثروة الحيوانية المدجّنة والتي تنتقل في بعض الحالات إلى ضحايا بشرية. وفي عالمنا اليوم المترابط مع بعضه البعض، ساهم النمو السكاني ووسائل النقل الحديثة وتنامي المبادلات التجارية العالمية بالحيوانات والمنتجات الحيوانية مساهمة كبيرة في تسريع عجلة انتشار الأمراض المنتقلة عن طريق الحيوان - أي الأمراض المنتقلة من نوع إلى آخر - وفي أمراض قادرة على التسبب بتأثيرات كبرى على سبل عيش المزارعين وعلى صحة الإنسان على حد سواء. ومن الأمثلة الحديثة على ذلك إنفلونزا الخنازير A/H1N1 وإنفلونزا الطيور الشديدة الإمراض H5N1.

مواقع مميزة